جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 334 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: توفيق أبوخوصة :يــا صــقـــر لا تــنــزل مــنــازل بــومـــة
بتاريخ الأربعاء 22 يونيو 2011 الموضوع: قضايا وآراء


يــا صــقـــر لا تــنــزل مــنــازل بــومـــة
كتب الأخ : توفيق أبو خوصة -
رحم الله ياسر عرفات الأب والقائد والزعيم والرمز الذي حفر في ذاكرتنا الوطنية معاني وملامح لا تتوفر لغيره ، فهو ظاهرة تاريخية لا تتكرر ، بل كل عظمته وجبروته وصلابته وعناده وحنانه فقد شكل القاسم المشترك ، ونقطة اللقاء وعنوان الوفاق الحركي الوطني ، حتى عندما كان البعض



يــا صــقـــر لا تــنــزل مــنــازل بــومـــة
كتب الأخ : توفيق أبو خوصة -
رحم الله ياسر عرفات الأب والقائد والزعيم والرمز الذي حفر في ذاكرتنا الوطنية معاني وملامح لا تتوفر لغيره ، فهو ظاهرة تاريخية لا تتكرر ، بل كل عظمته وجبروته وصلابته وعناده وحنانه فقد شكل القاسم المشترك ، ونقطة اللقاء وعنوان الوفاق الحركي الوطني ، حتى عندما كان البعض يختلف معه، فهو لا يختلف عليه ، ومهما إبتعدت عنه فهو يقترب منك أكثر ، لذلك هو ياسر عرفات الذي نحب ونبكيه دما ودموع ونذكره كلما ضاقت وإستحكمت حلقاتها ، لدرجة أننا نتمنى أن يعود حياً ، ونذهب إلى قبره المؤقت لنبث الشكوى والأسى بعد قراءة الفاتحه على روحه الطاهرة ونبلغه سوء الحال وما آلت إليه الأحوال بعد رحيله .
أبو عمار الذي علمنا ألا نخاف الرجال ولا نستخف بهم / أبو عمار الذي كان يعاقب الرجال ولكن لا يذلهم ولا يقهرهم ويظل في خصومته أقرب إليهم من أنفسهم.. لا يعرف الحقد والغدر والإنتقام / لأنها صفات الضعفاء وليس الزعماء /.. ياسر عرفات الذي آمن بوعي ورؤيا ثاقبة أن فتح هي الطريق الأقصر والأقرب إلى الوطن الحر بأرضه وإنسانه ومستقبله لذلك كان الأحرص بفراسة القائد على أن تكون فتح قوية لا تهون ولا تهان ، لذلك في كل اللحظات والمفترقات المصيرية وجد فتح إلى جانبه تدعمه وتعزز مكانته وتؤمن به قائداً ورمزاً / حتى في زمن الكبار كان كبيرهم / لأنه كبير في سلوكه وتفكيره وممارسته ونذر نفسه لأهداف سامية ظلت نصب عينيه ، لم يبحث عن صغائر ولم يدخلها في قائمة أولوياته ، بل سامح وسامح ، وعفا وعفا ، وتنازل وتنازل دوماً من أجل فتح والحفاظ على هيبتها ودورها الطليعي ، تعرض للنقد والشتم والتشويه والتشهير والإساءات ولكنه ظل كبير القوم وسادن معبد الوطنية الفلسطينية ، وعمود الخيمة التي يحتمي بها الكل ، ويخجل أمام حلمه وحكمته في سياسة الأمور وقياس المخاطر واتخاذ القرار الصائب ، ولم يغضب يوماً لشأن شخصي أو عائلي وكان كله أيمان بأن كرامته من كرامة الوطن وليس العكس .. ياسر عرفات الذي استوعب الكل الفلسطيني حتى من تورط في الدم والإنشقاقات كان لهم الصدر الدافىء والقلب الحنون بل ذهب إلى ابعد من ذلك حين أحسن معاملة ذوي وأبناء من خان وسق وتعامل معهم كضحايا ولم يقصر في رعايتهم والإهتمام بهم ، نعم هذ هو رب البيت الفلسطيني وفعل كبير القوم الذي لا يتنكر أو يتأخر عن تحمل مسؤولياته الوطنية والأخلاقية .. ياسر عرفات الذي غامر وقامر بحياته ليكون إلى جانب شعبه ومعه في مواجهة الموت والخطر في بيروت و طرابلس 1983 / لذلك غزة تفتقد أبو عمار أكثر من غيرها / .. ياسر عرفات الذي كان على إستعداد لدفع الغالي والنفيس ليخفف من معاناة أبناء شعبه ويوصل ما أمكن إيصاله من دعم ومساعدات لتعزيز صمودهم وشحذ إراداتهم رغم أنف الإحتلال ،،، رحم الله ياسر عرفات الذي أيقن مبكراً الفرق بين الغار والعار ، وعرف أن الغار كما هو العار أطول بكثير من العمر الزمني للإنسان ..لذلك إحتل أبو عمار مكانه في صدر التاريخ يكلل جبينه وكوفيته كل الغار والفخر والمجد ، أما من يبحث عن العار فهنيئاً له عاره ، نذكر بيت الشعر البدوي /
يا صقر لا تنزل منازل بومة إنزل منازل عالية مقيومة
ياسيد روحنا وقبلة أحلامنا وعنوان ثورتنا التي ما عادت حتى النصر / ولا حتى القدس التي نعرفها / سيدي ابو عمار في حضرتك نعود للذات الفتحاوية وتعطينا الدفع بالأمل / وتغذينا بجرعات العنفوان الثوري ، وتحيي فينا إرادة الأشتباك والمواجهة / ولكننا نخجل منك في ذكراك لأننا لم ننجز شيئاً من وصاياك المقدسة / بعد أن رحلت عنا بالجسد ، فقد خسرنا الإنتخابات البلدية / وفشلنا في الإنتخابات التشريعية / ضاعت غزة التي أحببت تحت بساطير الإنقلاب / وتحولت المفاوضات من مفاوضات لإنجاز وتحقيق حلم / إلى مفاوضات على المفاوضات / وذهبنا للحوار مع حماس التي تعرفها أنت / وتحول الحوار إلى أبتزاز أسميناه مصالحة تشرع بساطير الإنقلاب القائم والقادم / ورضينا بالهم وما رضي بينا/ سيدي الرئيس لا تشريعي عندنا / ولا حكومة لنا / فهي أما مستقيلة أو مقالة / ولكن هذه وتلك عمرها أكبر من أي من الحكومات التي كانت برئاستك لذا نستميحك عذراً أن تغفر لنا !!!.
أما حركة فتح لن نقول لك عنها شيء / فقد عقدنا المؤتمر العام السادس في الوطن / ويا ليته لم يعقد / فمنذ عامين مرت على إنعقاده زرعنا الهواء فحصدنا الزوابع/ ولم نحقق شيئاً من إرادته وقرارته وأهدافه وآمال أبناء الديمومة في إستنهاض الحركة وتعزيز مكانتها واستعادة دورها بل حصل أسوأ مما كان مع أنه كان بالإمكان ألا يكون.
وها نحن في طريقنا إلى المؤتمر العام السابع إذا كتبت لنا الحياة وحافظ الفتحاويون على روح فتح / وخرجوا من دوامة الصراعات الشيطانية الشخصية ونأمل أن يكون ذلك قبل موعده المضروب / ولكننا نرجوك سيدي الرئيس أن تبث روحك فينا وبيننا حتى نستعيد حركة فتح التي تعرفها وكنا نعرفها / فتح الإلتزام بالنظام والأصول / فتح الوفاء والإنتماء / فتح الوطن والقضية .. بالفداء والتضحية وتصحيح شمال بوصلتنا النضالية لأنها بوصلة ياسر عرفات التي لم تخطىء أو تنحرف يوماً عن فلسطين أولاً وثانياً وأخيراً . ولنقل معاً إن ذكر محاسن الأموات قيمة ولكن تقويم مثالب الأحياء حياة !!! ومعا نستطيع / فهذه الحركة الثورية والكفاحية فيها من الخميرة والذخيرة ما يكفى ، وقواعدها بخير ومجلسها الثوري فيه خير ولجنتها المركزية بعض الخير .. فهل يتحمل الخيرون مسؤولياتهم ؟؟

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية