جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 364 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: هشام شفيق ساق الله : امض ياجزائر
بتاريخ السبت 04 ديسمبر 2010 الموضوع: قضايا وآراء


يعقد خلال الايام القادمه على ارض الجزائر بلد المليون شهيد ونصف والتجربة الثورية التي تعلمنا منها بالثورة الفلسطينية


امض ياجزائر
هشام شفيق ساق الله
صحفي ومناصر لعدالة قضية الاسرى


يعقد خلال الايام القادمه على ارض الجزائر بلد المليون شهيد ونصف والتجربة الثورية التي تعلمنا منها بالثورة الفلسطينية الكثير وامتزج الدم الفلسطيني مع الدم الجزائري خلال حرب التحرير وبعد قيام ألدوله الجزائرية بسمفونية جميلة ورائعه من العطاء في الرجال والمال والعتاد والفكر والمشورة وكان الشهيد القائد خليل الوزير بعد قيام الدوله بأشهر قليله هو ضابط الارتباط بين هاتين الثورتين الثورة الناجحة التي بدأت أول ألدوله والثورة الناشئة التي تحشد الرجال والعتاد وتريد ان تنطلق لكي تحقق ماحققتة الثورة الجزائرية ولم يبخل المجاهدون الجزائريون على ثورتنا الفلسطينية فدعموها بكل ما اوتو من قوه وأصبحت ثورتنا هي هدفهم القومي القادم ووضعوا بين أيديها الأرض الجزائرية للتدريب والأسلحة والرجال والفكر وكل شيء .

ما أجمل ان تعيد الجزائر رسم تلك ألصوره الجميلة التي عاشها الأوائل من ابناء الفتح وهم على أرضها او من عمل هناك كمعلمين او من تدرب على أرضها او من ابعد إليها واتخذها سكنا او من ناسب أهلها المناضلين الطيبين او من ارتبط بعلاقة جيره وجوار مع هؤلاء الرجال فالعلاقة  قديمه وكبيره منذ سنون طويلة تتجدد مع كل محنه وتتجدد مع كل خطر يصيب الفلسطينيين فقوافل المساعدات التى اتت الي الاردن والى لبنان بجنوبها وعاصمتها وكل البقاع اللبنانية واتت الى الأرض المحتلة مرات ومرات وبإشكال مختلفة وأنواع مختلفة فالجزائريون يعشقوا فلسطيني ويعتبرونها ابنتهم وتاريخهم القديم الجديد ومسؤوليتهم التاريخية بالاستقلال والتحرير .

كم هو رائع ان تستقبل الجزائر على أرضها من جديد الأسرى الفلسطينيين بمؤتمر جماهيري ودولي يسلط الأضواء على تلك القضية العادلة التي يعيشها الشعب الفلسطيني فبداخل تلك الباستيلات الآلاف من الأسرى الفلسطينيين امضوا ويمضون سنوات عمرهم في داخل تلك الباستيلات التي تفتقر الى ادني متطلبات حقوق الانسان وابسط احتياجات الانسان من مأكل ومشرب وملابس تقيهم من البرد القارص وخاصة وان تلك المعتقلات اغلبها وضعت في عمق الصحراء الباردة البعيدة عن الناس هؤلاء الاسرى المناضلون كانوا بحاجه الى مؤتمر دولي كمؤتمر الجزائر كي يضعون العالم المتمدن وغير المتمدن على ابسط حقوقهم ويسلطون الأضواء على هؤلاء المنسيين الذي بذلوا الغالي والنفيس وضحوا بسنوات أعمارهم رخيصة لفلسطين وقاتلوا ولكن بالنهاية وقعوا في اسر المحتلين الفاشيين وهم ينتظرون ان يتحرروا من قيود السجان ليشاركوا في ببناء الدولة الفلسطينية المستقلة على أرضها الخالدة مع إخوانهم ورفاقهم .

فالجزائر بحسها المرهف ومعرفتها الكبيرة بتفاصيل القضية الفلسطينية أدركت ان قضية الأسرى هي قضيه تجمع ولأتفرق في ظل الانقسام الفلسطيني الحادث على الأرض لذا اختارت هذا العنوان العادل في تجميع الفلسطينيين حول قضيه مهمة قد تكون أول إعادة خيوط المصالحة بين إطراف الخلاف الفلسطيني ولعل الجزائر بحسها المرهف تريد ان تعيد الاعتبار لوثيقة الوفاق الوطني التي خرجت من داخل الأسر واجتمع عليها كل الفصائل الفلسطينية وكانت احد الأسس الى ورقة المصالحة المصرية .

كم هو رائع وجميل ان يلتقي الأسرى بعد سنوات طويلة أمضوها داخل قلاع الاسر ان يلتقوا من جميع إنحاء المعمورة من سوريا ولبنان والأردن وقطاع غزه والجزائر والضفة الغربية والقدس والجولان تحت قبة هذا المؤتمر الدولي الجماهيري الذي نأمل ان يكون منطلق لمؤتمرات عديدة تعقد في أوربا وأمريكا وكل إنحاء العالم لتعرض هذه القضية العادلة التي يتوجب ان يتبناها العالم ويضغط على ألدوله المحتلة التي تدعي الديمقراطية والعدالة وان تنفضح على مستوى كل العالم بما تقوم به من احتجاز الاف المناضلين الفلسطينيين البعض منهم امضي أكثر من ثلاثة وثلاثون عام ومنهم من امضي اكثر من ثلثي عمره في داخل الأسر تركوا أمهاتهم وزوجاتهم وإبائهم وأولادهم تركوا كل شيء في سبيل عدالة قضيتهم وفي سبيل ان يتحرر وطنهم من براثن الاحتلال الفاشي الصهيوني .

تستضيف الجزائر هذه ألتظاهره الكبيرة من المناضلين المختلفين سياسيا كي يصدروا إعلان الجزائر هذا الإعلان الذي نتوقع ان يكون امتداد لوثيقة الأسرى وان يضغط هؤلاء على قيادتهم الساسة لكي يسارعوا بإجراء المصالحة الوطنية ولكي يتم انجاز الوفاق الوطني لكي يتوحد كل الفلسطينيين على قضايا ثابته وعادله هي محور انطلاق الثورة الفلسطينية ولعل قضية الاسرى هي القضية المركزية الأولى التي لايختلف عليها احد ففي باستيلات الاحتلال الصهيوني يقبع قادة حركة فتح وحماس والجبهة الشعبية وكل التنظيمات الفلسطينية هم كتف بكتف لمواجهة صلف السجان الصهيوني ومقارعته لحماية مصالحهم وتاريخهم ونضالهم يبدعون بالتعلم والوحدة يحبون بعضهم البعض يمارسون طهارة الثورة بكل معانيها ومكوناتها ما أجمل تلك الايام الخوالي التي كنا فيها بداخل الأسر لقد كانت ايام الطهارة والصدق والانتماء والعطاء بلا حدود .

كل التحية للجزائر الثورة والدولة كل التحية لكل مجاهديها ومناضليها الذين تعلمنا على أيديهم مبادئ ثورتنا ونسجنا تجربتنا الفلسطينية من خلال أفكارهم وتطويعها لكي تجاري الواقع الفلسطينية لازلنا نذكر شهدائكم المليون ونصف لازلنا نذكر مناضلتنا التي تعلمنا منها مبادئ الصمود لازلنا نذكرك يا جميلة بوحريد وكل رفاقكم المجاهدين في الجزائر .. لا زلنا نذكر الفدائي الأول هواري ابو مدين والمناضلين الكبار دودوش مراد والعربي بن مهادي والمناضلة الكبيرة حسيبة بن قنا .. لازلنا نعتبر نصركم على المحتلين الفرنسيين هو بداية نصرنا على المحتلين الصهاينة فالاحتلال واحد وأساليبه واحده وان اختلف المكان والزمان.

تشاء الصدف ان يتم اسر جندي صهيوني بيد المقاومة ويكون هذا الجندي يحمل الجنسية الفرنسية تلك الجنسية التي قمعتكم وحاربتكم وخلفت لكم الحزن والألم والدم والفراق فهذا الفرنسي الصهيوني الذي تمتلكه المقاومة نأمل ان يخفف من ازمة السجون بالقريب العاجل وان يخرج من خلال عملية تبادل كل الأسرى القدامى الذين امضوا سنوات عمرهم بالأسر وان يحرر كل المناضلين والمجاهدين الذين تقول ألدوله الصهيونية بأنهم أيديهم ملطخه بالدماء فنحن نقول ان هؤلاء هم تاج درة شعبنا وإبطاله وعظمائه ولابد ان يخرجوا جميعا من سجون الاحتلال فشاليت هذا هو امتداد للماضي ويجمعنا معا ويعيد وحدة المعتدين ولكننا نعتقد انه سيعد لنا انتصار الجزائر من جديد ولكم ايضا الفخر والفخار بان من خطط عملية اسر هذا الجندي الفرنسي الصهيوني بطل تدرب على ارض الجزائر وعاش فيها عمر طويل يعرفكم وتعرفونه هو المناضل الشهيد القائد جمال عطايا ابوسمهدانه  .

امضوا الى الإمام واخرجوا وثيقة تسمى بإعلان الجزائر تجمع كل الفلسطينيين مع بعضهم البعض حول قضية عادله هي اعدل قضايا الشعب الفلسطيني وآلامه العربية حولها ... امضوا ايها المجاهدين ليكون إعلان الجزائر أول الحل والوفاق لإنهاء أزمتنا الفلسطينية القديمة ... امضوا ايها المجاهدين ليتكرر مؤتمركم هذا في أماكن ودول اخرى وليكن هذا المؤتمر هو المؤتمر الاول وينعقد في كل عام حتى يظل الارتباط بثورتكم وتجربتكم الفذة ... امضوا الى الأمام ايها المناضلين الثوار ومعكم أعضاء هذا المؤتمر من المحررين والصحفيين والمهتمين والمناضلين القابضين على الجمر على طريق تحرير فلسطين كل فلسطين .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة




Re: هشام شفيق ساق الله : امض ياجزائر (التقييم: 0)
بواسطة زائر في السبت 08 يناير 2011
نعم  امضئ  يا جزائر  ودوسي   فستبقي  بلد المليون ونصف  شهيد  ومصنع  الرجال  والثوار  فالجزائر  لا مثلها ولا زي  غيرها في  مساندة  شعب  فلسطين والقضية الفلسطينية   فلكي  من كل  التحية فا انا مت تعلم  علي  ارضك  واحتضنتيني كما احتضنتي كل  فلسطيني  فنحن شعب  فلسطين وخصوصا من دهب  للجزائر  يعرف من هي  ارض  الثوار    التي  كانت وما زال ت معطاءه لنا ولقضيتنا    والشعب  الجزائري  هو من يعرف  معني  هده الكلمة التي  وجدت عنده وانقطعت من عند  غيره  النيف  النيف   فعا ش الجزائر  وشعبه وحكومته  وازاح الله الغمة التي  اصابته هده الا يام وانشاء  الله تكون سحابة معدية فا انا من احب  هدا الشعب  من كل  قلبي  واسمحموا لي بهده  الكلمة لو لم  اكن  فلسطينيا  لو ددت ان اكون جزائريا




Re: هشام شفيق ساق الله : امض ياجزائر (التقييم: 0)
بواسطة زائر في السبت 08 يناير 2011
 يبعت لكم بالسلام  والتحية كرم المزين واتمنا  منك يا اخ  هشام ان توصل  سلامي  الي دالك  الشعب  قل لهم من من تعلم علي  ارضك



Re: هشام شفيق ساق الله : امض ياجزائر (التقييم: 0)
بواسطة زائر في الأحد 09 يناير 2011
مشكور على اللفتة و نتمنى مضاعفة الجهود لتوضيع معانات اسرى منظمة التحرير و حركتنا التي يتمنى القتلة باسم الدين تشويه صورتها
دلال المغربي



Re: هشام شفيق ساق الله : امض ياجزائر (التقييم: 0)
بواسطة زائر في الأحد 27 مارس 2011
يا اخي الله ينجحك و اتمنى لك التوفيق على هدا الكلام الجميل حول ثورتنا الجزائرية العظيمة المجيدة  و الثورة الفلسطينية التي  سوف تتحرر بها فلسطين ان شاء الله و اشكرك على دكر الاعمال التي قامت بها الجزائر اتجاه اختها فلسطين الحبيبة و سوف ينتصر اخواننا الفلسطينيين عللى العدوان الصهيوني اختكم فريال من وهران الجزائر



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية