جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 908 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: حمادة فراعنة : ميلاد مجيد
بتاريخ الأثنين 24 ديسمبر 2018 الموضوع: قضايا وآراء

ميلاد مجيد
حمادة فراعنة


ميلاد مجيد
حمادة فراعنة

لأنهم منا، ونحن منهم، شركاء في الأرض والوطن والتاريخ، ما صنعناه، صنعناه معاً عبر التضحيات، وما أخفقنا فيه، أخفقنا معاً، وما نسعى له من تقدم وديمقراطية وعدالة وتداول سلطة، نعمل له معاً، مسلمين ومسيحيين ودروزا، عربا وكردا وشيشانا وشركسا وأرمنا وكل من يعيش على أرض الوطن وفي ظله ودستوره ونظامه على أساس المواطنة المتساوية الندية، لا فرق بين عربي وعجمي إلا بالتقوى، فالدين المعاملة، والمعاملة هي العدالة والمساواة والندية.
نحتفل بأعياد الميلاد مع الأخوة والأشقاء لسببين :
أولهما : لأننا معاً ورثنا التاريخ والأرض وما بهما وما عليهما، وما لهما، فالسيد المسيح الفلسطيني الأول ولد على هذه الأرض، ورحل منها، وتعمد في تدفقات مياهها، وأثنى عليها وقدسها، في نهر الأردن وعليه وامتداداته.
وثانيهما : لأننا شركاء الحياة والمواطنة والأمن والاستقرار، وجيران عشنا معاً وسنواصل، لهم ما لنا، وعليهم ما علينا، أحبة وأصدقاء، نفرح معاً ونحزن معاً، ونقاتل معاً، ونتطلع إلى المستقبل معاً، في خندق واحد كما كنا وسنبقى، ومظاهر الميلاد برزت :
أولاً : استقبال رأس الدولة جلالة الملك لممثلي شعبنا، من رجال الدين، وذوات معتبرة، ونواباً وأعيان ووزراء، مع فلسطينيين على رأسهم الرئيس محمود عباس، في قاعة واحدة، دلالة القلق الأردني واللهفة نحو القدس وما يمثلها من مسلمين ومسيحيين، دعماً لصمود أهلها وثباتهم وتقديراً لنضالهم، وانحيازاً لتطلعاتهم في الحرية والاستقلال وفق القرار 181، والعودة للاجئين وفق القرار 194.
ثانياً : قرار حكومة الرزاز باعتبار يومي الميلاد 25 كانون أول ، ورأس السنة الميلادية 1 كانون الثاني، أعياداً وطنية يجب أن تكرس وطنياً وبرلمانياً تأكيداً للشراكة والمواطنة مثيلاً لعيدي الفطر والأضحى، طالما نحن شركاء متساوون في الحقوق والواجبات، وفق القيم الدستورية التي تجمعنا وتحكم علاقتنا، ويجب تشريع ذلك، لا أن يبقى قراراً إدارياً مرهون بموقف رئيس الحكومة، فقد تم إقرار ذلك أو مرة في عهد الزعيم الوطني سليمان النابلسي وحكومته البرلمانية، ويجب أن يتواصل كحق لأبناء شعبنا وليس كمكرمة حكومية.
أعياد مجيدة لمستحقيها، والكبرياء لشعبنا، والأمن والاستقرار والطمأنينة والعدالة والمواطنة للأردنيين، والحرية والاستقلال والسلام للقدس لكنيستها القيامة، ومسجدها الأقصى، والعودة للذين شردوا ويتلهفوا نحو اللد والرملة ويافا وحيفا وعكا وصفد وبئر السبع واستعادة الممتلكات منها وفيها وعليها.
على أرضنا وفي بلدنا، ما يستحق المباهاة والفخر، ومن منا لا تسكن فلسطين داخله حُلماً وأملاً وكرامة، لدى الكركية والطفايلة وأهل معان كما أهل المفرق وجرش وإربد، ولذلك الاستقبال واللقاء الذي حظي به أهل فلسطين في احتفال المركزي الثقافي الملكي، من قبل رأس الدولة جلالة الملك، وبمعية رئيس دولة فلسطين، هو التعبير الأردني، منا ولنا جميعاً، وكل عام والأردن بخير، وموعد فلسطين مع هزيمة الاحتلال ومشروعه الاستعماري التوسعي الإسرائيلي، وزواله، واجتثاث ظلمه عن كامل أرض الفلسطينيين.
24/12/2018-الدستور

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية