جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 637 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
صالح الشقباوي: صالح الشقباوي : الصهيونية فلسطين اسرائيل
بتاريخ الأحد 16 ديسمبر 2018 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/48404400_10156798699020119_4661150250537320448_n.jpg?_nc_cat=105&_nc_eui2=AeHPKdp75JVQCjZftL9Q4tiHSVZuqhIrkEjkFE54wovEKqeHn2VtR6__m_P8-oP8-QTkU9YtQC8phRh21bBkIRzDNpF7qFZ_HbY4HHe5ABiIWg&_nc_ht=scontent-mad1-1.xx&oh=e8431436481d52f034eb4bf127fe163a&oe=5C97566E
الصهيونية فلسطين اسرائيل
د.صالح الشقباوي 



الصهيونية فلسطين اسرائيل 
د.صالح الشقباوي 

فلسطين هي واحدة من قضايا التحرر الوطني ، سرقتها الصهيونية لتقيم عليها ومكانها دولة اسرائيل ، هي التي تتعثر على كافة الجبهات ، بعد ان نجح ترامب في قلب الحقائق وتحويل نقاط الضعف الى قوة وتحويل الجرائم الصهيونية البشعة التي تصل الى حد ابادة الشعب الفلسطيني حجة لاسرائيل لا عليها خاصة وانه يستغل تصهين الرأسمالية العربية التي اصطفت الى جانب الرأسمالية الصهيونية واللتان تسعيان معا للقضاء على الوجود الفلسطيني وتصفية القضية من جذورها، صحيح أن القضية تعيش مرحلة الشيخوخة وتحتاج الى تجديد وصيانة الحاضن الفلسطيني لحقوقنا الوطنية واخضاع أفكارنا للتجديد لذا أقول ككاتب ومفكر أكاديمي فلسطيني أنه يجب أن تستمر وطنيتنا الفلسطينية ليس بفضل التاريخ بل بالرغم عنه لذلك علينا أن نوضح أهدافنا كشرط ضروري وعامل حاسم في الانتصار فنحن لم نشعر أن اسرائيل قد تخلت عن صهيونتها ولم تعد اسرائيل قاعدة للصهيونية فنحن طيلة فترة صراعنا عالجنا القشور ولم نعالج الجوهر، لم نعالج معالجة فكرية تمتد جذورها لأعماق تربة المسألة اليهودية خاصة اذا علمنا أن جل الدعاوى والايديولوجيا الصهيونية تنطلق من مفهوم الارض (ارض الميعاد) التي حسب توراتهم وهبها الله لشعبه المختار وحلم العودة والذي الفته و نسجته الصهيونية من التراث والاسطورة العبرية كما نسجت حنين العودة وهو حنين اليهودي الى ذاته خاصة اذا علمنا ان الصهيونية تعتبر صلة الشعب المختار بالارض المختارة جزء من معطيات وجدانه التاريخي المباشر ومن هويته الدينية والقومية فالشعب اليهودي لا يحقق ذاته الكاملة الا في الاتحاد الاقنومي بالارض ، فالصهيونية تشير الى ان المسألة ليست اولا مسألة شعب بما هو شعب بل هي مسألة تلازمه مع أرض بعينها تحقيقا لميثاق الشعب اليهودي ووعد الله له بأرض اسرائيل فالقومية اليهودية عندهم تعني المطالبة بالأرض وبذلك يتحول الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين الى حق تاريخي مشروع، فاسرائيل تقوم على حق تاريخي لا حق احتلالي وبذلك تخفي الصهيونية جريمتها الكبرى التي تمارسها ضد الشعب الفلسطيني وضد أرضه ووطنه تحت سمع وبصر العالم خاصة وأنها حرصت على تقديم تاريخ اليهود في صورة مجردة مثالية خارج مسرح الأحداث، مقطوع الصلة عن أرضه المادية والاقتصادية من خلال تزييف التاريخ بحق القوة واعتماد على الدعاوى الصهيونية التي اعتبرت الأرض وطن تاريخي لشعب اسرائيل الذي شرد منها بالقوة وبالتالي له الحق المشروع في العودة اليها وان الشتات حصل نتيجة غزوات دموية تعرض لها الشعب اليهودي في فلسطين، ويبقى المنفى قائما في كل أرض حتى العودة لأرض الميعاد خاصة وأن الصهيونية تعتبر ان الشعب اليهودي يمثل تعاقبا تاريخيا متصلا برغم المذابح والاضطهاد والتشتت وعاش برغم التاريخ .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.22 ثانية