جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 304 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
حنا عيسى: متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
بتاريخ الأحد 09 ديسمبر 2018 الموضوع: متابعات إعلامية

https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1493452700_7490.jpg&w=690
متابعات اعلامية يكتبها الدكتور حنا عيسي
عيسى يطالب بوضع أطر قانونية تكفل للطفل الفلسطيني حقوقه
يتساءل أ.د حنا عيسى: لماذا رفضت الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع القرار الامريكي لإدانة حماس وأيدت تحقيق السلام في المنطقة؟







من لا يشعر بصمتك لن يفهم حديثك (أ.د.حنا عيسى)
"الدولة تهمل الشباب و تحول الوطن إلى دار مسنين " جلال عامر
"ان مصير كل أمة يتوقف على شبابها " غوته
"ما دام الشباب معنا ، فأننا لاشك ناجحون " سعد زغلول
"الشباب لم يخلق لينام فوق الحرير والأرجوان ،او ليتسكع في المقاهي ، انما خلق والبطولة توأمين يكمل احدها الآخر "؟
(إن الظاهرة الشبابية المتصاعدة في مجتمعنا الفلسطيني تستحق العناية والاهتمام وخاصة في ظل ظروف التحرر الوطني التي نعيشها. فالشباب يطالبون ويناضلون بشعارات واقعية وفي مقدمتها انهاء الانقسام للوصول إلى إنهاء الاحتلال. وهذا لا يعني بأنه لا يوجد هناك هموم أخرى تعترض حياة الشباب وفي مقدمتها الحريات العامة والديمقراطية وأقساط الجامعات والحياة المعيشية بالإضافة إلى حاجتهم الماسة الى توفير شواغر عمل بعد التخرج. فالنضال الشبابي في فلسطين مشهود له عبر التاريخ في الانخراط النضالي وفي تصدر العمل الوطني. فالقيادات الثورية الشابة استطاعت الحفاظ على الوجود الوطني وتكريس حركة المقاومة حتى أصبحت محط اهتمام وأنظار العالم أجمع)




قراءة قانونية :
يتساءل أ.د حنا عيسى: لماذا رفضت الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع القرار الامريكي لإدانة حماس وأيدت تحقيق السلام في المنطقة؟
يجيب عيسى قائلا :في خطوة تاريخية مميزة أكدت دول العالم المعاصر حق الشعوب في حق تقرير المصير واستخدام كافة الاساليب المتاحة لتحقيق الحرية والاستقلال والسيادة للشعوب الواقعة تحت الاحتلال ، وجاءت النتيجة برفض مجموع الدول في الجمعية العامة لإدانة حركة حماس وذلك بعد فشل المشروع الامريكي بالحصول علي ثلثي الاصوات وبالمقابل نجح مشروع ايرلندا لتحقيق سلام عادل وشامل في منطقة الشرق الاوسط بعد ان حصل على نسبة تأييد 156 دولة ، فيما عارضته ست دول ، أما من امتنع عن التصويت فبلغ نسبته 26 دولة .

عيسى : حركات التحرير الوطني هي كيانات محاربة ذات صفة دولية.

شدد الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، "إن حروب التحرير الوطني هي حروب مشروعة وعادلة كما جاء في المادة الأولى في البرتوكول الأول لمؤتمرتطوير القانون الدولي الإنساني المنعقد في جنيف سنة 1976 والذي اعتبر حروب التحرير بمثابة حروب دولية". ولفت، " أنها حروب دولية تطبّق بشأنها كافة القواعد التي أقرها القانون الدولي بشأن قوانين الحرب ".

وأكد عيسى "حركات التحرير الوطني هي كيانات محاربة ذات صفة دولية، وهي بمثابة الدول التي لا تزال في طور التكوين".

وأوضح، "ميثاق الأمم المتحدة وقراراتها وبمبادئها وأهداف الشرعية الدولية تدفع جميع الأعمال العدوانية كالغزو والاحتلال والتدخل في الشؤون الداخلية للدول والاستعمار الاستيطاني بالإرهاب، وتؤيد حق الشعوب والأمم في مقاومة الاحتلال وحق تقرير المصير ونيل الاستقلال الوطني، وتدين العنصرية وتؤكد على عدم شرعية احتلال اراضي الغير بالقوة واستخدام القوة والحروب العدوانية كأداة لفرض سياسات معينة".

ونوه عيسى، "أمام عجز المجتمع الدولي وخاصة الأمم المتحدة في ضمان تطبيق مقتضيات حق تقرير المصير، وفشل محاولات الآلة الدبلوماسية أصبحت الشعوب المقهورة تلجأ للنضال من أجل التخلص من السيطرة الإستعمارية بهدف طرد المحتل الأجنبي، وانتزاع السيادة، وبذلك تختلف المقاومة عن الإرهاب التي يعتمد العنف من دون توفر مرجعية قانونية وشرعية دولية".

وأشار، "الاعتراف العالمي بحق تقرير المصير، والاستقلال الوطني ووحدة الأراضي والسيادة بدون تدخل أجنبي وتثبيت في قرارات دولية وفي الاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، وبتحويله من مجرد مبدأ سياسي إلى حق قانوني".

وتابع عيسى، "يعتبر الحق نصرا إنسانيا لا يمكن الاستهانة به من جانب أول، وأضحت مقاومة الاحتلال حقا مشروعا ومعترفا به لدى جميع الدول والشعوب التي احتلت أراضيها - كليا أو جزئيا- مما يخول لها استعمال كل الأساليب المتاحة للحصول على الحرية والاستقلال وتقرير المصير من جانب ثانٍ".

وأضاف عيسى "أول قرار صدر عن الجمعية العمومية لهيئة الأمم المتحدة بشان التمييز بين المقاومة المشروعة للاحتلال وبين الإرهاب كان القرار رقم 3034 بتاريخ 18/12/1972، الذي فيه تم التأكيد على الحق الثابت في تقرير المصير والاستقلال لجميع الشعوب الواقعة تحت الاحتلال أو الاستعمار وتدعم شرعية نضالها خصوصا نضال الحركات التحررية، وذلك وفقا لأهداف ومبادئ الأمم المتحدة".

واستطرد، "كررت الجمعية العامة مرة ثانية موقفها هذا من خلال القرار 3246 بتاريخ 14/12/1974، حيث أكدت شرعية كفاح ونضال الشعوب في سبل التحرر من الاستعمار بكافة الوسائل المتاحة، وكان لهذا القرار اثر كبير في الاعتراف بان حق المقاومة دفاعا عن الحرية قد تحول إلى واجب دولي، وواجب حقوقي للشعوب الخاضعة للاحتلال".

ونوه عيسى "ونص القرار على (إن أية محاولة لقمع الكفاح ضد السيطرة الاستعمارية والأمنية والأنظمة العنصرية، هي مخالفة لميثاق الأمم المتحدة ولإعلان مبادئ القانون الدولي الخامسة بالعلاقات الفردية والتعاون من الدول وفقا لميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان)".







الواسطة والمحسوبية عنوان للفساد وقهر للعباد
" الواسطة والمحسوبية فيروس اجتماعي يهدد بانقراض المواهب وانهيار قيم المجتمع"
"حينما ينعم الحاكم في أي دولة بالترف والنعمة ، تلك الأمور تستقطب إليه ثلة من المرتزقين والوصوليين الذين يحجبونه عن الشعب ، ويحجبون الشعب عنه ، فيصلون له من الأخبار أكذبها ، ويصدون عنه الأخبار الصادقة التي يعاني منه الشعب " (ابن خلدون)
(المحسوبية أو محاباة الأقارب أو الواسطة هي تفضيل الأقارب أو الأصدقاء الشخصيين بسبب قرابتهم وليس كفاءتهم . والكلمة تستخدم للدلالة على الازدراء. فمثلاً إذا قام أحد المدراء بتوظيف أو ترقية أحد أقاربه الموظفين بسبب علاقة القربى بدلاَ من موظف آخر أكفأ ولكن لا تربطه علاقة بالمدير فيكون المدير حينها متهماً بالمحاباة. وقد ألمح بعض علماء الأحياء بان الميل نحو محاباة الأقارب أمر غريزي وشكل من أشكال انتقاء الأقارب).
(فالمحسوبية نظام سياسي جوهره علاقة لا تماثلية بين مجموعات من الفاعلين السياسيين الموصوفين بأنهم رعاة وعملاء وأحزاب سياسية. ريتشارد جراهام عرف المحسوبية بأنها مجموعة من الأفعال القائمة على مبدأ خذ هناك ، أعط هنا ، بأسلوب يتيح لكل من العملاء والرعاة جني الخيرات من دعم الآخر. الأكثر من ذلك أن المحسوبية تتميز عادةً بـ "أنظمة المبادلة حيث يبادل المصوتون الدعم السياسي بنتائج مختلفة من عملية صناعة القرار العام).
(والمحسوبية واحدة من الصور القاتمة للفساد الاداري اذ يسند العمل الوظيفي لشخص لا يستحقه ولا يتناسب مع امكاناته وخبراته وممارساته بسبب تزكية في غير محلها او واسطة لتبادل مصالح مشتركة او لقرابة .. وتكون النتيجة ضعف في الانتاجية وتقهقر في العمل وأخطاء متكررة وعلاقات مكهربة بين الموظفين).





إذا فسدت السياسة ذهب السلطان (أ.د.حنا عيسى)
فن الحكم يقتضي ألا تدع الرجال يهرمون في مواقعهم (نابليون بونابرت)
مأساة العالم الذي نعيش فيه تكمن في أن السلطة كثيرا ما تستقر في أيدي العاجزين (برنارد شو)
بما أن رجل السياسة لا يصدق أبدا ما يقوله ، فإنه يفاجأ إذا ما صدقه أحد (شارل ديغول)
ليس صحيح ان هناك مستعمر صالح و آخر شرير الصحيح أن هناك مستعمر و حسب (جان بول سارتر)
( السياسة فن يمنع الناس عن التدخل فيما لا يعنيهم) (أنا)
(إذا احتكمت دولتان صغيرتان إلى هيئة الأمم المتحدة ضاعت الدولتان الصغيرتان معاً ، وإذا احتكمت دولة صغيرة ودولة كبيرة إلى هيئة الأمم المتحدة ضاعت الدولة الصغيرة ، أما إذا احتكمت دولتان كبيرتان إلى هيئة الأمم المتحدة ضاعت الأمم المتحدة نفسها)
(تعرف السياسة بأنها العلاقة بين الحكام والمحكومين في الدولة، وعرفت أيضاً بأنها طرق وإجراءات مؤدية إلى اتخاذ قرارات من أجل المجتمعات والمجموعات البشرية، وقد عرفها هارولد "بأنها عبارة عن دراسة السلطة التي تقوم بتحديد المصادر المحدودة "، وعرفها ديفيد إيستون "بأنها عبارة عن دراسة تقسيم الموارد الموجودة في المجتمع عن طريق السلطة"، أما الواقعيون" فعرفوها بأنها فنٌ يقوم على دراسة الواقع السياسي وتغييره موضوعيا ")
( أما في عالم السياسة اليوم كل شيء ممكن «في هذا العالم ثمة أهداف خارجية قصيرة المدى ومصالح بعيدة المدى »، في عالم السياسة لا تدرك كيف تتشابك المصالح وتتداخل ، وبحكم تحقيق هذا الهدف تجرى التحالفات على حساب المبادئ والأخلاق ، ولم تتوقف المواجهات إما بحجة المطالبة بالحقوق وتكريس القيم الديمقراطية أو الدفاع عن أنظمة سياسية لا تحترم حقوق الانسان تعيش حالة من الفوضى السياسية)




الارهاب يغزو العالم (أ.د.حنا عيسى)
الجميع قلق بشأن ايقاف الارهاب . حسنا ،هنالك طريقة سهلة لفعل ذلك : توقف عن ممارسته (تشومسكي)
الإرهابيون يندرجون تحت ثلاث فئات :( الأيديولوجيون ، الإنتحاريون والممولون)
الأيديولوجيون والمنظرون وهم أصحاب الفتاوى للجهاد ممن يحرض على الارهاب تحت مسمى الجهاد دون الاشتراك به لجبنهم .. أما الفئة الآخرى فهي فئة المنفذون وهم الانتحاريون والمسلحون الآخرون .. الممولون هم الفئة الثالثة من تجار وأثرياء يضخون الأموال بدوافع شتى منها العقائدي ومنها الشخصي ومنها ما ينتج تحت ضغط أو تهديد من نفس الارهابيين .. لذا فان محاربة الارهاب تبتدئ بتجفيف منابعه العقائدية بمحاربة الفئة الأولى أولا وتجفيف منابعه المادية بمحاربة الفئة الثالثة ثانيا ثم تأتي المرحلة الأخيرة وهي محاربة الفئة المنفذة.





توأمان مقدسان: الإنسان وحقوق الإنسان (أ.د.حنا عيسى)
المضحك مبكي حتى الان في عام النكبة صيغ بيان
لحقوق الانسان العربي والعربي صار شعار هوان
الشعب تشرد بالذكرى ذكرى لحقوق في ذوبان
هل ظل حقوق وحياتي في قدس صارت كالهذيان
تباً للذكرى ان ظلت قابيل يصوغ لها الالوان (د.حنا عيسى)
( سمي العالمي وليس الدولي لان العالمية صفة متأصلة في حقوق الإنسان ومع ذلك يتحتم أن يكون مفهوم العالمية هذا مفهوماً بوضوح ومقبولاً من الجميع ، ولا بد من التأكيد هذا على أن العالمية ليست شيئاً مفروضاً أو مقرراً ، ولا هي تعبير عن الهيمنة العقائدية لمجموعة من الدول على بقية العالم ).
الإعلان هو وثيقة حقوق دولية تمثل الإعلان الذي تبنته الأمم المتحدة بتاريخ 10/12/1948م في قصرشايو في باريس . الإعلان يتحدث على رأي الأمم المتحدة عن حقوق الانسان المحمية لدى كل الناس .
تؤكد المادتان الاولى والثانية في الاعلان على ان جميع الناس، دونما تمييز من اي نوع, يولدون احراراً ومتساوين في الكرامة والحقوق، وتعدد المبادئ الاساسية للمساواة وعدم التمييز في التمتع بحقوق الانسان والحريات الأساسية.

وتعالج المواد التسع عشرة التالية الحقوق المدنية والسياسية التي لكل انسان حق التمتع بها, وتشمل تلك على الحقوق فيما يأتي:-
 الحياة والحرية والامان الشخصي.
 الحرية من العبودية والرق.
 عدم الخضوع للتعذيب.
 الاعتراف لكل انسان بالشخصية القانونية.
 الناس جميعاً سواء امام القانون.
 اللجوء الى المحاكم الوطنية للنصاف.
 عدم التعرض الى الاعتقال او الاحتجاز او النفي على نحو تعسفي.
 ان تنظر في قضيته محكمة مستقلة ومحايدة نظراً منصفاً وعلنياً.
 المتهم يعتبر بريئاً الى ان تثبت ادانته.
 لا يدان اي شخص بجريمة بسبب عمل او امتناع عن عمل لم يكن في حينه يشكل جرماً بمقتضى القانون.
 عدم التدخل التعسفي في حياة الشخص الخاصة او في شؤون اسرته او مسكنه او مراسلاته.
 حرية الحركة واختيار مكان الاقامة بما في ذلك حرية مغادرة بلده او العودة الى بلده.
 التماس الملجأ في بلدان اخرى والتمتع به خلاصاً من الاضطهاد.
 التمتع بجنسية.
 الزواج وتأسيس اسرة.
 حرية الفكر والضمير والدين.
 التملك.
 حرية الرأي والتعبير.
 حرية الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات السلمية.
 المشاركة في ادارة الشؤون العامة لبلده.
وتنص المواد السبع التالية (المادة 22 الى المادة 28) على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية, التي تشمل على ما يلي:-
 الحق في الضمان الاجتماعي.
 الحق في العمل وحرية اختيار العمل.
 الحق في اجر متساوٍ على العمل المتساوي.
 لكل فرد يعمل الحق في مكافأة عادلة ومرضية تكفل له ولاسرته عيشة لائقة.
 حق انشاء النقابات والانضمام اليها.
 الحق في الراحة واوقات الفراغ.
 الحق في مستوى معيشة يكفي لضمان الصحة والرفاهية.
 الحق في الرعاية في حالات المرض او البطالة او العجز او الترمل او الشيخوخة او غير ذلك من الظروف الخارجة عن الارادة.
 رعاية الامومة والطفولة.
 حق التعليم.
 حق المشاركة الحرة في حياة المجتمع الثقافية.
 الحق في حماية المصالح المعنوية والمادية المترتبة على اي انتاج عملي او ادبي او فني.

وتنص المادة 28 على ان لكل فرد حق التمتع بنظام اجتماعي ودولي. وتنص المادة 29 على ان كل فرد عليه واجبات ازاء الجماعة. وتنص المادة الاخيرة على انه ليس في الاعلان اي نص يجوز تأويله.





عيسى يطالب بوضع أطر قانونية تكفل للطفل الفلسطيني حقوقه

طالب الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات المجتمع الدولي بوضع أطر قانونية محددة تكفل للطفل الرعاية والحماية، وذلك من خلال الإعلانات والإتفاقيات الدولية، مثل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عام 1948، والذي نصت المادة الأولى فيه على أن كل الناس يولدون أحراراً متساوون في الكرامة والحقوق، وقد وهبوا عقلاَ وضميراً، وعليهم أن يعامل بعضهم بعضاً بروح الإخاء.

وأضاف، "بالرغم من جملة النصوص والإتفاقيات الدولية التي تكفل حماية الأطفال والنساء في ظل الإحتلال والحروب، إلا أن إسرائيل قامت باعتقال مئات الآلاف من المدنيين الفلسطينيين، ومن بينهم الأطفال منذ احتلالها لفلسطين، تحت ذرائع واهية وغير مبررة، ومارست بحقهم وإجراءات اعتقال تعسفية دون رقابة من أحد".

وقال، "أن الممارسات الإسرائيلية العنصرية في حق الأطفال الفلسطينيين الأبرياء خرق لحقوق الطفل ولمبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان المصادق عليها دولياً، والأطفال الفلسطينيين المحتجزين لدى إسرائيل يتعرضون لإساءة معاملة بصورة منهجية واسعة النطاق تنتهك القانون الدولي".

وأشار عيسى، "إساءة المعاملة الممنهجة تشمل تغطية أعين الأطفال، وتكبيل أيديهم برباط من البلاستيك والإنتهاك البدني والشفهي خلال عملية النقل إلى موقع الاستجواب، وقد قدرت اليونيسيف بأن ثمة 700 طفل فلسطيني تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً، غالبيتهم من الذكور، يتعرضون للاعتقال والاستجواب والاحتجاز من جانب الجيش الإسرائيلي والشرطة وأجهزة الأمن في الضفة الغربية المحتلة كل عام".

كما وناشد عيسى بتوفير حماية دولية سريعة للشعب الفلسطيني وبالأخص الأطفال، وتطبيق اتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين وقت الحرب لعام 1949، وتقديم مجرمي الحرب من قادة وجنود الاحتلال الإسرائيلي إلى محاكم دولية، كما وطالب بملاحقتهم قانونياً وفقا للإختصاص الجنائي الدولي والعرف الجنائي الدولي.

وقال عيسى "يجدر بنا تعزيز وجود اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وتوسيع نشاطاتها لحماية المدنيين الفلسطينيين بما فيهم الأسرى، ومراقبة جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وتنظيم حملات دولية للدفاع عن الأطفال الفلسطينيين الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي، بالتنسيق ما بين المنظمات المحلية والعربية والدولية المهتمة".

ونوه، "اتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية المدنيين لعام 1949نصت على أن اعتقال المدنيين يخضع لمبدأ الضرورة، وبناءً عليه لا يجوز اعتقال الأشخاص المحميين بموجب الاتفاقية، أو فرض الإقامة الجبرية عليهم، إلاّ إذا مس ذلك بصورة مطلقة أمن الدولة، التي يوجد الأشخاص المحميون تحت سلطتها، كما هو مذكور في الفقرة الأولى من المادة 42 من الاتفاقية".

ولفت عيسى "حول الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وفيما يخص حماية النساء والأطفال في حالات الطوارئ والنزاعات المسلحة، وأن المادة الرابعة من هذا الإعلان نصّت على ضرورة أن تبذل الدول المشتركة في نزاعات مسلحة أو في عمليات عسكرية أو غيرها كل ما في وسعها لتجنب النساء والأطفال ويلات الحرب، مؤكدا على اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لمنع الاضطهاد والتعذيب والتأديب والمعاملة المهينة والعنف".

وأوضح، "المادة الخامسة من إعلان حقوق الإنسان تنص أيضا على أن جميع أشكال القمع والمعاملة القاسية وغيرالإنسانية للنساء والأطفال، بما في ذلك الحبس والتعذيب والإعدام رمياً بالرصاص، والاعتقال بالجملة والعقاب الجماعي، وتدمير المساكن والطرد قسراً، التي يرتكبها المتحاربون أثناء العمليات العسكرية، أو في الأقاليم المحتلة، كل ذلك يعتبر أعمالاً إجرامية".

وشدد عيسى، "المواد التي تضمنتها الاتفاقية الدولية المتعلقة بحقوق الأسرى الأطفال بحسب المادة 37 هي ألا يعرض أي طفل للتعذيب أو لغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، ولا تفرض عقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة بسبب جرائم يرتكبها أشخاص تقل أعمارهم عن ثماني عشرة سنة".
وقال، "كما ألا يحرم أي طفل من حريته بصورة غير قانونية أو تعسفية، ويجب أن يجري اعتقال الطفل أو احتجازه أو سجنه وفقاً للقانون، ولا يجوز ممارسته إلا كملجأ أخير ولأقصر فترة زمنية مناسبة". ولفت، "كما ويكون لكل طفل محروم من حريته الحق في الحصول بسرعة على مساعدة قانونية وغيرها من المساعدة المناسبة، فضلاً عن الحق في الطعن في شرعية حرمانه من الحرية، أمام محكمة أو سلطة مختصة مستقلة ومحايدة، على أن يجري البت بسرعة في أي إجراء من هذا القبيل".

وبين عيسى ، "تختلف كيفية اعتقال الاطفال باختلاف المكان كإعتقالهم من البيت، بحيث يعتقل أغلب الأطفال الفلسطينيين المشتبه بهم بارتكاب مخالفات أمنية من بيوتهم في منتصف الليل، إذ يقوم عدد كبير من الجنود الإسرائيليين المدججين بالأسلحة والعتاد باقتحام بيوتهم بقوة، وتفتيش منازلهم، والعبث بمحتوياتها، يرافق ذلك سب وشتم وتهديد لأفراد العائلة وترويع للآمنين منهم، خاصة الأطفال صغار السن والعجائز، ثم يتم عصب أعينهم وتقييد أيديهم ونقلهم إلى أماكن الاستجواب والتحقيق معهم على هذه الحالة ودون أية فرصة للنوم أو تناول الطعام أو الذهاب للحمام".

واستطرد، "هناك الاعتقال من الشارع وذلك أثناء تواجد الطفل في الشارع للعب أو الوقوف مع أصدقائه، أو أثناء التظاهرات، حيث يوقف الطفل من قبل جنود الاحتلال بحجة رؤيته وهو يقذف الحجارة عليهم، ولا يعطى هؤلاء الأطفال فرصة لإبلاغ أهليهم باعتقالهم، كما لا يمنحوا الفرصة للإتصال بمحامي، وغالباً ما يجبرون على الإنتظار في الشمس أو البرد لساعات طويلة دون طعام أو شراب قبل ترحيلهم".

وتابع، "بالاضافة للاعتقال عند المرور من الحواجز العسكرية، حيث توضع أسماء الأطفال المطلوبين على قوائم عند نقاط التفتيش أو المعابر الحدودية، ولا يعلم هؤلاء الأطفال أن أسماءهم موجودة على الحواجز، حيث يتم اعتقالهم بمجرد معرفة اقترابهم من الحاجز، فتعصب أعينهم، وتقيد أيديهم انتظاراً للترحيل، ومن ثم التحقيق".




"إذا صلح القائد فمن يجرؤ على الفساد" ؟ (أ.د.حنا عيسى)
لم أكن أرغب بتعلم الشطرنج لسبب بسيط هو أني لا أريد أن أقتل جيشي كي يحيا الملك (غاندي)
تذكروا : ليست المشكلة الفساد أو الطمع، المشكلة هي النظام الذي يدفعك دفعاً لتكون فاسداً ( سلافوي جيجك)
فاسدون ضد الفساد، وأغبياء ضد الجهل، ومنحرفون ضد الرذيلة؛ تلك معالم مشهد بات يتكرر بانتظام ( أحمد المسلماني)
عش جادا، لا تشاهد الأفلام الغبية حتى لو ترغب، لا تقرأ عن الفساد في الصحف، لا تستمع إلى الراديو والتلفزيون، لا تضيع حياتك بالثرثرة! (جون فاولز)
حروب الداخلية لا تقضي على الفساد وإنما توفر فرصا جديدة له (عبد الكريم بكار)
تكمن أدوات الفساد السياسي بالنقاط التالية ، وهي :
1- السلطة: تعد السلطة بيئة ملائمة لاحتضان الفساد، وحماية الفاسدين وهي الراعية لبؤرة الفساد فمنها يستشري وينطلق ويتوسع ويصبح للمفسدين تنظيم يحتوي علي شبكات قوية وضاغطة تتمترس خلف لوائح وتشريعات قانونية قابلة للتأويل ليتوغل كبار الفاسدين في قلب النظام بل يصبحون قيمون على الدولة برمتها إلى درجة أنهم يستطيعون التحكم في التشريع والملاحقة والمساءلة وتحكمهم بالقوانين.
2- المال: تعد الصفقات العمومية موطنا ً خصبا ً بكل أوجه الفساد من محسوبية وواسطة ورشوة ويتعدى الأمر بأن تتكون منظومة فساد قوية عندما يحدث التحالف بين رجل الأعمال ورجال السياسة وبداعي المصلحة المشتركة يخدم كل منهما الآخر.
3- المنصب: عندما يصبح المنصب تشريفاً وليس تكليفاً وعندما يتعطش الشخص الراغب في الوصول بأي طريقة وبأي ثمن إلى مركزٍ عال ٍ فإنه يسهل على الطبقة الحاكمة استعمال هذه الأصناف كدروع وخنادق تحتمي خلفها في تسيير أعمالهم ضمن أدوار محددة ومنسقة.
4- فساد المنظومة الديمقراطية: عندما تصبح الديمقراطية رهينة للمتنفذين ورجال المال والأموال تظهر معه ظاهرة المال السياسي الذي يعمل علي شراء الذمم واستغلال الفقراء وضعاف النفوس من أجل الوصول.
5- وسائل الإعلام: عندما تصبح هذه الوسائل كالطبل والمزمار للزمر الفاسدة من الحكام وأصفيائهم يصبح إعلاما ًمنحطاً بكل المقاييس لأنها تصبح المسوق للأفكار والمشروعات الفاسدة وتضلل وتخدر العقول وتزيف الوعي وتروج لانتصارات وإنجازات وهمية وتدعو للالتفاف حول الفاسدين من أجل محاربة العدو (الوهمي) المتربص دائماً بوحدة البلد واستقلاله وبأنهم هم من يحافظ على البلد واستقلاله.



"التقدم مستحيل بدون تغيير ، واولئك الذين لا يستطيعون تغيير عقولهم لا يستطيعون تغيير أي شيء"(أ.د.حنا عيسى)
"من الصعب على بيضة ما ان تتحول الى طائر ….! وسيكون مشهدا سخيفا اذا ما تخيلتها تطير وهي ما زالت بيضة …! نحن ايضا مثل هذه البيضة في الوقت الحاضر. ولا نسطيع ان نستمر على هذ الشكل فعلينا اما ان تفقس البيضة او تفسد للأبد"
"لا تستطيع وضع رجلك في نفس ماء النهر مرتين ، فإن الماء يتغير كما أنت تتغير"
"مازلت أؤكد أن العمل الصعب هو تغيير الشعوب أما تغيير الحكومات فإنه يقع تلقائياً عندما تريد الشعوب ذلك"
"هذه الإدارة مهووسة بنظافة المدينة… نسيت أن أول خطوة لـ تنظيف المدينة: تغيير الإدارة الوسخة"
(التغيير هو محاولة مستمرة من الإنسان إلى تطوير ذاته وواقعه من السيئ إلى الحسن، ومن الحسن إلى الأحسن، إنه معالجة الخطأ وتطوير الصواب)
(عندما كانت ظاهرة التغير والحركة، ظاهرة ملموسة، ودائمة ومستمرة دون توقف؛ فنجدها قد أخذت مكان الصدارة من التفكير البشري، وذلك منذ فجر الحضارات الإنسانية بصفة عامة وحتى يومنا هذا ، وعلى الرغم من هذا الاهتمام المبكر والمستمر من قبل المفكرين، فإن مفهوم التغير قد عولج من قبل أولئك المفكرين من منظورات وتصورات مختلفة ، وذلك تبعاً للاتجاهات الفكرية ولأيديولوجيات السائدة في كل مجتمع ، وفي كل عصر من العصور . وما يجمع عليه المفكرون هو أن التغير الاجتماعي ظاهرة اجتماعية، وحقيقة لا تقبل الشك، فالمجتمع بطبيعته متغير، فهو يأخذ من الجيل السابق جوانب ثقافية ويضيف عليها تمشياً مع واقعه الاجتماعي ومتطلباته المستجدة )

.






توأمان مقدسان: الإنسان وحقوق الإنسان (أ.د.حنا عيسى)
المضحك مبكي حتى الان في عام النكبة صيغ بيان
لحقوق الانسان العربي والعربي صار شعار هوان
الشعب تشرد بالذكرى ذكرى لحقوق في ذوبان
هل ظل حقوق وحياتي في قدس صارت كالهذيان
تباً للذكرى ان ظلت قابيل يصوغ لها الالوان (د.حنا عيسى)
( سمي العالمي وليس الدولي لان العالمية صفة متأصلة في حقوق الإنسان ومع ذلك يتحتم أن يكون مفهوم العالمية هذا مفهوماً بوضوح ومقبولاً من الجميع ، ولا بد من التأكيد هذا على أن العالمية ليست شيئاً مفروضاً أو مقرراً ، ولا هي تعبير عن الهيمنة العقائدية لمجموعة من الدول على بقية العالم ).
الإعلان هو وثيقة حقوق دولية تمثل الإعلان الذي تبنته الأمم المتحدة بتاريخ 10/12/1948م في قصرشايو في باريس . الإعلان يتحدث على رأي الأمم المتحدة عن حقوق الانسان المحمية لدى كل الناس .
تؤكد المادتان الاولى والثانية في الاعلان على ان جميع الناس، دونما تمييز من اي نوع, يولدون احراراً ومتساوين في الكرامة والحقوق، وتعدد المبادئ الاساسية للمساواة وعدم التمييز في التمتع بحقوق الانسان والحريات الأساسية.

وتعالج المواد التسع عشرة التالية الحقوق المدنية والسياسية التي لكل انسان حق التمتع بها, وتشمل تلك على الحقوق فيما يأتي:-
 الحياة والحرية والامان الشخصي.
 الحرية من العبودية والرق.
 عدم الخضوع للتعذيب.
 الاعتراف لكل انسان بالشخصية القانونية.
 الناس جميعاً سواء امام القانون.
 اللجوء الى المحاكم الوطنية للنصاف.
 عدم التعرض الى الاعتقال او الاحتجاز او النفي على نحو تعسفي.
 ان تنظر في قضيته محكمة مستقلة ومحايدة نظراً منصفاً وعلنياً.
 المتهم يعتبر بريئاً الى ان تثبت ادانته.
 لا يدان اي شخص بجريمة بسبب عمل او امتناع عن عمل لم يكن في حينه يشكل جرماً بمقتضى القانون.
 عدم التدخل التعسفي في حياة الشخص الخاصة او في شؤون اسرته او مسكنه او مراسلاته.
 حرية الحركة واختيار مكان الاقامة بما في ذلك حرية مغادرة بلده او العودة الى بلده.
 التماس الملجأ في بلدان اخرى والتمتع به خلاصاً من الاضطهاد.
 التمتع بجنسية.
 الزواج وتأسيس اسرة.
 حرية الفكر والضمير والدين.
 التملك.
 حرية الرأي والتعبير.
 حرية الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات السلمية.
 المشاركة في ادارة الشؤون العامة لبلده.
وتنص المواد السبع التالية (المادة 22 الى المادة 28) على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية, التي تشمل على ما يلي:-
 الحق في الضمان الاجتماعي.
 الحق في العمل وحرية اختيار العمل.
 الحق في اجر متساوٍ على العمل المتساوي.
 لكل فرد يعمل الحق في مكافأة عادلة ومرضية تكفل له ولاسرته عيشة لائقة.
 حق انشاء النقابات والانضمام اليها.
 الحق في الراحة واوقات الفراغ.
 الحق في مستوى معيشة يكفي لضمان الصحة والرفاهية.
 الحق في الرعاية في حالات المرض او البطالة او العجز او الترمل او الشيخوخة او غير ذلك من الظروف الخارجة عن الارادة.
 رعاية الامومة والطفولة.
 حق التعليم.
 حق المشاركة الحرة في حياة المجتمع الثقافية.
 الحق في حماية المصالح المعنوية والمادية المترتبة على اي انتاج عملي او ادبي او فني.

وتنص المادة 28 على ان لكل فرد حق التمتع بنظام اجتماعي ودولي. وتنص المادة 29 على ان كل فرد عليه واجبات ازاء الجماعة. وتنص المادة الاخيرة على انه ليس في الاعلان اي نص يجوز تأويله.



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.38 ثانية