جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 764 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
زين ابو سيدو: زين ابو سيدو : الصراع الخفي
بتاريخ الأثنين 03 ديسمبر 2018 الموضوع: قضايا وآراء

https://pbs.twimg.com/profile_images/455123867103936512/5YM_MMYQ.jpeg
الصراع الخفي
بقلم العميد زين ابو سيدو


الصراع الخفي
بقلم العميد زين ابو سيدو

👹المخدرات الصهيونية مابين صناعة الإعلام المفبرك بزمن الظلامين وأطفال الأنابيب هي معركة مبرمجة لتجهيل عقول ابناء الوطن وصناعة العقم الفكري وحرف البوصلة الوطنية والانتماء الوطني والتعبد بالأحزاب المصنعة من قبلهم مذهبيا والصراخ باسم التحرر من الواقع وحالة اليئس هي لعبة الصهيونية من الزمن الماضي للحاضر ولكن من لايقرء هزيمة الآخرين يعيش بعصر الاعتزارات والتهليل ورفع الشعارات الحاقدة للكل الوطني احذر الإعلام المفبرك الان وهو نتاج تعاطي المخدرات والمهلوسات وحرب علي الأجيال لصناعة اجيال

-وسائل-إعلام-الرايخ-الثالث-كان-غارقا-في-المخدرات-والمنشطات/ جسديا وفكريا انها لعبة المخابرات الصهيوامريكية وكفا وكفا لنا عقول ولتسقط كل الفضائيات والإعلام المفبرك !؟

عرضت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" لكتاب صدر مؤخرا حول الرايخ الثالث، يؤكد أن ألمانيا حاربت وخسرت الحرب العالمية الثانية تحت تأثير المخدرات.

جاء في مقال الصحيفة:

يؤكد الكاتب الألماني نورمان أوهلر في كتابه الجديد الذي قدمه مؤخرا أن الرايخ الثالث كان غارقا في المخدرات والمنشطات. أي أن ألمانيا تحت تأثير المخدرات حاربت وخسرت الحرب العالمية الثانية.

ويقول الكاتب: كانت "القومية الاشتراكية - سامة بكل معنى الكلمة. لقد تركت للعالم إرثا كيميائيا لا يزال يؤثر فينا حتى الآن، إنه السم العَصيُّ على الاختفاء".

ويؤكد أوهلر استنادا إلى دراسته للأرشيف أن تعاطي المخدرات في ألمانيا النازية بدأ بين الجنود والطيارين، الذي احتلوا بسرعة بولندا عام 1939، حيث كان العاملون في مجال الطب يعطونهم المنشطات وأقراص الهلوسة لمنعهم من الشعور بالنعاس وتوسيع حدود عدوانيتهم.

أما قادة الهرم النازي، فكانوا يتعاطون مخدرات أكثر جدية. فمثلا أدمن هيرمان غورينغ على المورفين، الذي كان يحقنه في جسمه باستخدام حقنة ذهبية. أما هتلر فكان يتعاطى أقراصا منشطة يوميا.

وقد جاء النازيون السلطة وهم يؤكدون تفوقهم الأخلاقي على نظام جمهورية فايمر المنحط، حيث كانت الممثلات يرتشفن كوكتيل الكلوروفيل والأثير، وكان حوالي نصف أطباء برلين من المدمنين على المورفين.

لقد أعلن هتلر وأنصاره في البداية الحرب على المخدرات القوية مثل الهيرويين والكوكايين. ولكنهم غضوا الطرف عن المخدرات الخطرة الأخرى. ويشير أوهلر في كتابه الجديد إلى أن الكيميائيين في مصنع تيملير للأدوية في ضواحي برلين، كانوا قد ابتكروا "اقراص السعادة" (بيرفيتين)، وأنتجوا الملايين منها (35 مليون حبة في الشهر). وتحتوي هذه الأقراص على نوع من الأدرينالين الاصطناعي الذي يعمل مثل الألعاب النارية في الدماغ.

وهذه المادة، التي كان ممكنا في ألمانيا شراء حلوى تحتوي عليها، ترفع مستوى الطاقة والرغبة الجنسية، وتمنح متناولها القوة والثقة بالنفس. أما الأعراض الجانبية لهذه المادة، فكانت تظهر على شكل خمول ولامبالاة واكتئاب عند تعاطيها خلال فترة زمنية طويلة. وعند نشوب الحرب عام 1939 ازدادت كثيرا الحاجة إلى هذه الأقراص.

وقد طلب الجندي هنريخ بيل (الذي حاز جائزةَ نوبل للآداب لاحقا) في رسالة إلى أهله وهو في خط الجبهة، أن يرسلوا له "شحم خنزير، سجائر وبيرفيتين".
الكاتب الألماني هنريخ بيل

وكان كبار أطباء الجيش يؤيدون تناول هذا المنشط، حيث كتب أحدهم: إنه "مناسب جدا لتنشيط الجنود المرهقين، ويزيل الخمول والتعب. ويسهل تنفيذ أصعب المهمات".

وقد استخدم هذا المنشط بكثرة عند غزو بلجيكا وفرنسا في شهر مايو/أيار عام 1940، حتى أن الرايخ الثالث أصدر أمرا يقضي بتناول كل جندي قبل المعركة قرصا منه في النهار وقرصين قبل النوم، حينها يمكنه عدم النوم خلال 24 ساعة أو أكثر.

ويشير الكاتب إلى أن طبيب هتلر الخاص تيودور موريل كان يحقنه بالمنشطات عدة مرات في اليوم. كما أن إيفا براون وهملر وربينتروب وسبير وزوجة غورينغ كانوا جميعا يتعاطون مستحضرات موريل.

في نهاية عام 1943، بدأ الطبيب يحقن هتلر بمستحضر Eukodal الذي يتجاوز تأثيره في الجسم تأثير الهيرويين. وهذا ما جعل هتلر يشعر بجنون العظمة أكثر، والذي كان يليه اكتئاب عميق، ومهاجمة الذين كان يعدُّهم خونة.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.48 ثانية