جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 659 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
جمال أبو نحل‏: جمال عبد الناصر أبو نحل : في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني،
بتاريخ الأربعاء 28 نوفمبر 2018 الموضوع: قضايا وآراء


http://www.egyptpost1.com/wp-content/uploads/2018/03/29214125_441717186284733_6654536016759619584_n-284x180.jpg
" في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني،
جريدة الصباح الفلسطينية
بقلم: الاستاذ الدكتور/ جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل


" في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني،
فلسطين القضية الكونية التي لن تموت
تُّمّر القضية الفلسطينية اليوم في مُنعطفات خطيرة جداً، وتتعرض لتسونامي انفصالي مُدّمِر، ولصفقة عُّهّرٍ، مصحوبه بعواصف رعدية، وبراكين مُتفجرة تقدف حمماً مُحرقة!؛ لقد أصبحنا نعيش في زمانٍ قُلِْب فيهِ الحق إلي باطل، والباطل إلي حق!؛ حيثُ يُهرول الكثير من حكام العرب، والمسلمين فيهِ للتطبيع بشكل سافر، وعلني ومذل، ومهين، مع كيان الاحتلال الصهيوني الغاصب، الدخيل؛ فيُطبعون مع المولود الخبيث "ابن الحرام" غير الشرعي والذي جاء لفلسطين عبر السفاح المُحرم من وعد بلفور، وصولاً إلي وعد ترمب المشؤوم!؛ والمحزن والمؤسف أن هذا التطبيع العربي والإسلامي مع كيان دويلة الاحتلال يأتي مُتنكراً للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني البطل، وطعنةً لفلسطين وللمسجد الأقصى المُبارك الأسير، القابع تحت الاحتلال، كما يأتي التطبيع في ذكري يتضامن فيهِ العالم كله مع الشعب الفلسطيني؛ والذي يصادف يوم غَدٍ الخميس الموافق 29 من نوفمبر، وهي ذكري هامة، وعظيمة تهم كل الأحرار، والشرفاء في العالم عموماً، وأبناء الشعب الفلسطيني البطل المرابط خصوصاً، الذي كان ولا يزال شعاره، شعار الرئيس القائد الشهيد أبو عمار رحمه الله:"يا جبل ما يهزك ريح؛ وعلي القدس رايحين شهداء بالملايين، وبالروح بالدم نفديك يا أقصي"؛ وشعب فلسطين لا يزال صامداً صابراً، يُضحي ويقدم، وقدم كوكبة من خيرة أبناء شعبه شهداء بَّرَرةْ، وسلسلة تطول من ألاف الأسري والشهداء والجرحى الأبطال في سجون المحتل المجرم، هذا الاحتلال الذي لا يزال حتي اليوم جاثمًا علي أرض فلسطين، ويوم 29 من تشرين اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وهو اليوم الموافق لذكرى القرار الأمُمي الصادر عن الجمعية العمومية للأمم المتحدة في 29 تشرين الثاني، والذي دعت الجمعية العامة له، وأقرتهُ عام 1977م؛ حيث يتم الاحتفال فيهِ كل عام، وفي ذلك اليوم نفسهُ من عام 1947م، اعتمدت الجمعية العامة قرار تقسيم فلسطين القرار 181، كما طلبت الجمعية العامة بموجب القرار 60/37 بتاريخ 1 كانون الأول/ديسمبر 2005، من لجنة وشعبة حقوق الفلسطينيين في إطار الاحتفال باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في 29 تشرين الثاني/نوفمبر، تنظيم معرض سنوي عن حقوق الفلسطينيين بالتعاون مع بعثة فلسطين لدى الأمم المتحدة، وفي العام 2015، تم رفع العلم الفلسطيني أمام مقرات ومكاتب الأمم المتحدة حول العالم، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارًا برفع أعلام الدول المشاركة بصفة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة، بما في ذلك علم دولة فلسطين، وفي كل عام، تحتفل الأمم المتحدة باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وتقام احتفالات للتضامن مع الشعب الفلسطيني في مكاتب الامم المتحدة الإقليمية في فيينا وجنيف، ورغم مرور 70 عامًا على القرار الأممي 181، المسمى قرار تقسيم فلسطين، إلا أن الدولة الفلسطينية لم ترَ النور حتى الآن، فيما استولت دويلة الاحتلال (إسرائيل) على غالبية أراضي 'فلسطين التاريخية'؛ وحتي الأراضي الفلسطينية التي المُحتلة عام 1967م، لذلك علينا أن لا نعول علي الأمم المتحدة التي أعطت شهاد ميلاد لدولة الاحتلال التي سُميت ب:(إسرائيل)، وعلينا أن لا نعول علي أحد غير أنفسنا؛ فما حكّ جلدك غير ظفرك، وعلينا أن ننتبه لذواتنا وأن نعُد العدة ونتوكل ونعتمد علي الله عز وجل ونرجع اليه، ونحقق العدل فيما بيننا، والوحدة الوطنية وننهي الانقسام البغيض، وعلينا أن نعمل معاً علي اقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف، وانهاء الاحتلال الغاشم الغاصب، فلا يكفي أن يكون التضامن الدولي مع فلسطين يوم واحد!؛ تم ينتهي الأمر ويبقي الاحتلال يقتل ويدمر، ويعربد، ويتغول الاستيطان، ويقضم الأرض، ويحاصر ويقمع!، لذلك لابد من أن تري فلسطين النور، وفجر الحرية، عاشت فلسطين وشعبها المعطاء الشجاع، ولن يكون هناك هدوء، ولا استقرار في كل العالم طالما بقيت فلسطين محتلة!؛ ولو طبع كل المُطبعون مع الاحتلال فالحقوق لا تسقط بالتقادم، ولا تسقط بالتطبيع ، فلسطين سوف تنتصر، ولن تنكسر، وبعد حلكة الليل لابد من بزوغ الفجر.
بقلم: الكاتب الصحفي، المحلل السياسي والمفكر العربي الإسلامي
الأستاذ الدكتور/ جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل
عضو الاتحاد الدولي للصحافة الالكترونية، الأستاذ، والمحاضر الجامعي غير المتفرغ

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية