جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1310 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: خليل نزال : معركة الخان الأحمر وانحياز فتح إلى شعبها
بتاريخ الأحد 21 أكتوبر 2018 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/44553584_10156665710075119_3567864676073078784_n.jpg?_nc_cat=100&_nc_ht=scontent-mad1-1.xx&oh=b2fa93b11195668b3b2ef45e7fc68a60&oe=5C580812
*معركة الخان الأحمر وانحياز فتح إلى شعبها
جريدة الصباح الفلسطينية
د.خليل نزال / وارسو -بولندا*


*معركة الخان الأحمر وانحياز فتح إلى شعبها
جريدة الصباح الفلسطينية

د.خليل نزال / وارسو -بولندا*

عندما يكون المشروع الوطني كله في دائرة الخطر تترك فتح ميادين الخطابة لبائعي الكلمات الجوفاء وتسارع هي خطاها نحو ساحات المواجهة، ويُشمّر فدائيّوها عن سواعدهم استعداداً للذودِ عن وصايا الشهداء..
فتح تقود المعركة بمنطق الواثق أن موقف الجماهير هو البوصلة التي لا يضلّ الطريقَ من اهتدى بها.
عندما تخرج الجماهير للدفاع عن الأقصى تسخّر فتح خبرتها في رصّ الصفوف وتعزيز وحدة الشعب وتقود المجاهدين والمعتصمين والمصلّين على أرصفة المدينة المقدسة وتصعّد من مطالبهم حتى يرضخ نيانياهو ويفكّك بواباته الإلكترونية ويلوذ بالفرار مثله مثل كل قادة الغزاة المهزومين.

وعندما اختار ترامب أن ينزع عن عورة أمريكا ورقة التوت التي كانت تحاول بها التظاهر بدور المحايد، وخرج ليعلن شن حرب على شعبنا بقدسه ولاجئيه وأرضه وقوت يومه.. عند ذلك اختارت فتح الوقوف مع شعبها وقالت بلسان رئيسها ورئيس فلسطين: لا لأمريكا.. لم تكن فتح جاهلةً بتبعات هذه ال "لا"، لأن لدى فتح خبرة في التعامل مع صلف أمريكا تراكمت عبر عشرات السنين، وهي خبرة تكفي كي تدرك فتح أن التصدي للمشروع الأمريكي سيجلب لنا مزيداً من الحصار وقطع الموارد وشدّ حبال التآمر حول رقابنا.. لكنها خبرة تكفي أيضاً كي ندرك أن التماهي مع الطرح الأمريكي العبثي هو انتحار فوري بمحض إرادتنا..
وبعد مرور ما يقارب العام على عدوان ترامب على القدس ما زالت الإدارة الأمريكية تدور في نفس الحلقة المفرغة لاهثةً وراء موافقة فلسطينية على مقابلة أي مسؤول أمريكي، لكن.. هيهات منّا الذلة!

وفي نفس سياق معركة بوابات القدس والأقصى تأتي معركة الخان الأحمر، فقد جاء المخطط الاسرائيلي لتدمير هذه القرية في محاولة لفرض إرادة الإحتلال وقطع شمال الضفة عن جنوبها وعزل القدس نهائياً عن بقية الوطن. لم يدرك "بيّاعو الكلمات الجوفاء" أن فتح إذا بدأت معركة فلا يمكن لها الإنسحاب في منتصف الطريق، ورغم أن فتح تدرك حجم البطش والتفوق الذي يحظى بها الإحتلال إلا أن منطقها في خوض الصراع لا يتجاهل هذه الحقيقة لكنه لا يخضع لها ولا يجعلها مبرراً للتقاعس والنكوص والتّقاقل الى الأرض.. من هنا كان إصرار فتح وقيادتها على الذهاب بمعركة الخان الأحمر إلى أقصى حدود التصادم مع الإحتلال، فقد أثبت شعبنا في محطات سابقة إن بإمكانه التمرد على موازين القوى وكسر إرادة إسرائيل.. جربنا ذلك في معركة الكرامة ونحن في المنفى..وانتصرنا، فلماذا لا نجربه الآن ونحن بين أبناء شعبنا وفوق أرضنا؟
وها هي حكومة نتانياهو تجرّ أذيال الخيبة مرة أخرى وترضخ لإرادة المعتصمين في الخان الأحمر ولإرادة شعبنا وقيادته السياسية التي وفرت للمعتصمين كل أسباب الصمود والثبات، وجعلت قضية الخان الأحمر رمزاً للعدالة والدفاع عن الحق وقبل كل شئ محطة جديدة من محطات المسيرة الفلسطينية المتواصلة في الذود عن الوطن وعن درة التاج -القدس، عاصمتنا الأبدية، أجمل مدائن الأرض وأقصر طرق المؤمنين إلى بوابات السماء.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.24 ثانية