جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 283 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: حمادة فراعنة : العداء الإسرائيلي للمسيحيين
بتاريخ الأحد 21 أكتوبر 2018 الموضوع: قضايا وآراء

العداء الإسرائيلي للمسيحيين
حمادة فراعنة


العداء الإسرائيلي للمسيحيين
حمادة فراعنة

لم يعد غريباً على المستوطنين وعلى مؤسسات المستعمرة الإسرائيلية، ممارسة الاعتداءات المتكررة على مقدسات ومواقع وكنائس المسيحيين العرب الفلسطينيين، وليس جديداً ما فعلوه بحق مقبرة بيت جمال التابعة لدير الرهبان السالزيان في القدس الغربية المحتلة، شمل تكسير صُلبان وشواهد قبور، وقد علق مجلس رؤساء الكنائس المسيحية في الأرض المقدسة عبر بيان قال فيه " يأتي هذا الاعتداء بعد عامين من اعتداء مشابه على ذات المقبرة، وبعد عام من اعتداء على كنيسة الدير نفسه، وفي حالتي الاعتداء السابقتين فشلت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية في الوصول إلى المجرمين الجناة، مما يستدعي التساؤل : هل سيلقى اعتداء مساء الثلاثاء 16 تشرين أول 2018، مثل هذا المصير وتسجيل الواقعة ضد مجهول ؟؟ " . 
وإذا كان سؤال مجلس الكنائس الفلسطينية مشروعاً لعدم تمكن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية من إلقاء القبض على الجناة الذين تطاولوا بالأذى والتخريب بحق الكنيسة ومقبرتها، فهل السؤال الأخر يحمل نفس مشروعية السؤال الأول حينما نسأل : هل الأجهزة الأمنية الإسرائيلية متعمدة لا تريد الوصول إلى الجناة وإلى عدم كشف هوياتهم ؟؟ وهل ذلك يعود لسببين : الأول أنها متواطئة وتتطلع إلى رحيل ما تبقى من المسيحيين الفلسطينيين عن بلادهم وخاصة من أهل القدس، ليسهل وصف فلسطين على أنها الوطن القومي لليهود، ولا شأن للمسلمين والمسيحيين بها، والسبب الثاني يعود إلى عدم رغبتها في إظهار يهوداً متورطين بهذا العمل المشين بحق الكنائس المسيحية، ولذلك تعمل وتتعمد أن يُسجل الاعتداء ضد مجهول الهوية، بينما لو تورط به وفيه أي عربي فلسطيني لتم التوصل له وكشف هويته بهدف تغذية خلافات أو تعارضات بين مكونات الجسم الفلسطيني ليتمكن جيش الاحتلال وأجهزته من مواصلة السيطرة على مكونات الشعب الفلسطيني وتفتيت صفوفه !! . 
وتأكيداً على منهجية عداء المؤسسة الرسمية الإسرائيلية للمسيحيين ، ها هي النائب الصهيونية راحيل عزاريا ومعها ما يقارب من أربعين عضواً من أعضاء الكنيست، وبتحريض من الوزيرة إيليت شاكيدا للمرة الثالثة، تعرض اليوم الأحد 21 تشرين أول على جدول أعمال الكنيست، نفس مشروع القانون الذي سبق وأن إحتجت عليه الكنائس وأغلقت كنيسة القيامة بسببه في شهر شباط من العام الجاري، مما اضطر رئيس حكومة المستعمرة الإسرائيلية نتنياهو لسحبه أنذاك، ويسمح القانون بمصادرة أراضي الكنائس المؤجرة لجهات إسرائيلية لمدة خمسين عاماً وانتهى عقد وفترة إيجارها الذي بدأ من خمسينيات القرن الماضي ويستوجب استعادتها للكنائس، ولكن الجهات الإسرائيلية تعمل على مصادرة هذه الأملاك والاستيلاء عليها، بحجة طول فترة الاستعمال لصالحها فتجد بمشروع قانون الاستيلاء المعد خصيصاً غطاء لوضع اليد على هذه الممتلكات الكنسية . 
لقد سبق للمجموعة البرلمانية المتطرفة المعادية للمسيحيين وكنائسهم وأملاكهم، أن عرضت مشروع قانون الاستيلاء على أملاك الكنائس في شهر حزيران الماضي للمرة الثانية، وأمام احتجاج الكنائس ورسالة تحذير قادتها لرئيس الحكومة بإعادة غلق كنيسة القيامة، سحب نتنياهو القانون، الذي سيعرض اليوم للمرة الثالثة، وهكذا يجد رؤساء الكنائس الروحية أنفسهم في حالة اشتباك قانوني وسياسي وجماهيري متواصل على قاعدة الحفاظ على مكانتهم وحقوقهم ومقدساتهم وبين حكومة وأدوات وأجهزة ومؤسسات العدو الإسرائيلي الذي يعمل على أسرلة الأرض الفلسطينية وتهويدها . 
     h.faraneh@yahoo.com

* كاتب سياسي مختص بالشؤون الفلسطينية والإسرائيلية.
21/10/2018-الدستور

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية