جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 600 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عز الدين أبو صفية: عز الدين حسين أبو صفية : حكاية الفتوة والحرافيش الجُدُد
بتاريخ الخميس 11 أكتوبر 2018 الموضوع: قضايا وآراء

حكاية الفتوة والحرافيش الجُدُد :::
د. عز الدين حسين أبو صفية ،،،


د. عز الدين حسين أبو صفية ،،،

حكاية الفتوة والحرافيش الجُدُد :::
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

تناول الكاتب والأديب الروائي المصري نجيب محفوظ في الكثير من رواياته التي كتبها ، تناول المجتمع المصري القديم مشرحاً العادات والتقاليد والسلوك الانساني واللانساني في المجتمع المصري وعلاقة ذلك مع سلوك الحياة السياسية والاجتماعية.
فعندما كتب ملحمة الحرافيش في عام 1977 صور الى أي مدى وصل استغلال الانسان البسيط الذي يسكن في تجمعات سكنية بعيدة عن سلطة الدولة ومؤثرات صخب الحياة في المدينة وخاصة تلك التي تتمتع بشيء من الحضارة التي تميزها عن سكان تلك التجمعات مما أوجد بوناً شاسعا بين الشريحتين من سكان البلد الواحد مسلطاً الضوء على تلك التجمعات البسيطة والفقيرة والتي لا حول لها ولا قوة وتكسب قوت يومها بصعوبة ممزوجة بقسوة الحياة وظروف العمل ، ورغم ذلك يشعر الناس أو يحاولون أن يوهموا أنفسهم بأنهم سعداء معبرين عن تلك السعادة بحمدالله وشكره على هذه النعمة ، دون النظر بعين الحسد أو الحقد من فئات من نفس الشريحة السكانية التي هي أصلح حالا في العيش والدخل منها ، فكان التعامل بين الفئتين يسوده الاحترام وشيء من الطاعة وتقبل النقد للفئة الفقيرة ، وبين هاتين الفئتين كانت شريحة ليست بالكبيرة ولكنها تتمتع بصفتين هامتين : الأولى القوة وقوة الارادة عززها قوة الجسم وإجادة استخدام النبوت في العراك والاقتتال فيما بينهم ، والصفة الثانية أنهم يتمتعون بشيء من الذكاء بنسبة تزيد عن ذكاء غيرهم ، وكذلك بشيء من العناد والتصميم في تحقيق أهدافهم ومطالبهم التي لا تخرج عن دائرة تحقيق كسب المال بشكل يمنحهم حياة مريحة من مأكل وملبس وسكن ، ميزتهم هذه الحياة وهذا السلوك عن غيرهم من الفقراء ومتوسطي الحال واصحاب المهن في نفس الحي الذي اصبحت الطبقة السكانية فيه تنقسم الى قسمين : الأولى وهي الحرافيش والثانية هي الفتوه .
والحرافيش ، هم كل سكان الحي المذكورين سابقاً ، والفتوه ، هم من امتهنوا مهنة البلطجة التي تستند إلى قوتهم الجسمانية وجُرأتهم في النصب والاقتتال وتجمعهم على شكل مجموعات ولكل حي مجموعته من الفتوه التي تسيطر على كل الحي من حيث خلق المشاكل في الحي ووضع الحلول لها وفق أهوائهم التي تؤمن لهم كسباً ماليا بنسبٍ يحددونها ، وعلى المتخاصمين عدم الاعتراض على أي مبلغ يقدروه زعيم الفتوه ، ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل عملت الفتوه على تسيير افراد تابعين لها بين الناس والمحال التجارية والورش لمراقبة وضبط سير الحياة في الحي ، مما أكسبهم رضا الناس (الحرافيش) والاحترام إن كان خوفاً أو لتجنب المساس بهم وبأرزاقهم من قبل الفتوه ، ومن هنا قامت أفراد الفتوه بتسيير افراد منهم ليلا ليحرسوا الحارة وكل ما فيها من سكان ومحال تجارية وورش وغيرها ، وذلك مقابل أموال يحددونها يقوم بدفعها كل من هو مستفيد من حمايتهم وحراسة أملاكهم ، ومن لا يدفع يتعرض لشتى أنواع الضرب والتخريب والنهب وحرق المحال لمن يرفض الدفع وذلك من قبل الفتوه فيأتون تائبين صاغرين دافعين ما يأمرهم به رئيس الفتوه .
كُتبت ملحمة الحرافيش عام 1977 وقد تكون الأحداث التي صورها نجيب محفوظ ترجع الى اكثر من مئة أو مئة وخمسون عاماً قبل هذا التاريخ رغم أن ذلك السلوك لم ينقطع وإن اصبح يأخذ اشكالاً اخرى خاصة بعد أن اكتمل البناء السياسي والقانوني للدولة التي بسطت سيطرتها على كل نواحي الدولة وإن كان قد خلا ذلك من الحواري والعشوائيات التي لكل منها نفس الفتوه بشكل أو باخر ، الا انها لم تأخذ الطابع القديم .
ولكن اليوم ونحن في القرن الواحد والعشرون عصر الحضارة والصناعات العملاقة والفكر والقانون والأمم المتحدة وصداقات الدول وتحالفاتها مع بعضها نرى عودة الفتوه التي تعتبر دول بأكملها عبارة عن حرافيش رغم غناها الفاحش وتتمتع باستقلالها وكيانها السياسي ولديها من القوة التي تحمي ذاتها وبعضاً من اصدقائها الا أنها تظل قلقة من دول أخرى تسعى الى منافستها في كثير من الامور إن كانت سياسية أو مالية وتعتبرها بأنها تشكل خطراً على نفوذها واستقرارها فتستعين بحلفاء ( فتوة ) من خارج المنظومة الاجتماعية والجغرافية لتساندها في مواقفها السياسية والأمنية حتى تستعين بها لمحاربتها مقابل دفع تكاليف تلك الحروب (الاتاوات).
نلاحظ بأن الفتوة الجديدة وانطلاقا من قناعتها بأن حرافيش العصر الحديث أكثر حاجة لهم لحمايتهم وتسخير كل قوتهم ومكوناتهم العسكرية لخدمة هؤلاء الحرافيش الذين يدفعون الاتاوات التي تتضاعف من عام لاخر حتى أن تلك الاتاوات قد أصبحت قيمتها تصل الى المليارات من الدولارات .
وفي ظل هذا التراخي للحرافيش الجُدُد كان للفتوة الجديدة أن تعيد المجد الذي حققته عبر التاريخ والذي كان له شأنا عظيما ، فما كان من زعيم الفتوه الجديدة أن يطالب بأشياء لم ترد على بال الحرافيش الجُدُد ، وهو مقاسمتهم في كل اموالهم ومقدراتهم وخيراتهم التي حباهم اياها الله مقابل حمايتهم وبقائهم على كراسي حكمهم العتيقة معلناً بأن إزالتهم عن مثل هذه الكراسي الهالكة قاب قوسين أو أدني إن لم يدفعوا الاتاوات التي يقدرها زعيم الفتوه الجديدة .
وما كان من الحرافيش وكبيرهم الا أن يقول لزعيم الفتوة الجديدة ، السمع و الولاء والطاعة ولكم ما تشاؤون .

د. عز الدين حسين أبو صفية ،،،

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.29 ثانية