جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 303 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: خالد غنام : في ذكرى استشهاد خالي المفقود خالد عبد الجبار
بتاريخ الأربعاء 12 سبتمبر 2018 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/41728824_10156571637115119_3663182159423733760_n.jpg?_nc_cat=0&oh=421d098884402cca424ccf0ca9c07101&oe=5C2059D2
في ذكرى استشهاد خالي المفقود خالد عبد الجبار
بقلم خالد غنام أبو عدنان



في ذكرى استشهاد خالي المفقود خالد عبد الجبار
بقلم خالد غنام أبو عدنان
رجل بلا ظل قتل قبر الشهيد، سقطت نجمة السماء وانتشلت اسم الشهيد، فقدنا عنوانه ولم نر دماءه ولا حتى عظامه، نجمة السماء نثرت اسمه في كل المخيم، فقدنا خالد وها نحن ننجب عشرين خالدا، لتستمر الثورة ويبقى ذلك الرجل بلا ظل. 
عندما استفسرت عن معنى اسمي، صمت الفصل كله وقالت المعلمة براءة، خالد شهيد وقد سمي على اسم شهيد من ثورة ١٩٣٦ وذاك الشهيد سمي على اسم شهيد من شهداء الثورة العربية، وهذا النسل ثوري كله مسجل مجهول الهوية بلا قبر وبلا دليل واحد يؤكد أنهم استشهدوا. 
اسم خالد في الأسطورة الحميرية القديمة اسم نوع خاص من الأحجار البركانية، هي تلك الصخرة التي تسد فوهة البركان، وفوقها يتجمع أقوى أنواع الثلج وهو الثلج الأزرق، هذه الصخرة التي تفصل النار عن الثلج، تعني الاستقرار والحياة الآمنة، وإن فقدنا خالد سيثور البركان ويذوب الثلج، سنفقد البركان والثلج والحياة لأننا فقدنا خالد. 
في سجلات الألم نكتب بالدم نموت وتحيا فلسطين، وتسقط كل الصفقات والمصالحات في حروب الأخوة، عفوا لسنا إخوة، قبل أن تعتذروا وتسلموا لنا رفاة شهداءنا، عفوا قيادتنا لن نخجل أن نصرخ بأن حقوق الأهالي خارج اتفاقيات السياسيين، ولا يمكن أن تبقى قبور شهداءنا مفقودة للأبد. 
تعد اتفاقية خروج قوات الثورة الفلسطينية من الأردن غير منصفة بحق الثوار، وخاصة أولئك الذين لم يتمكنوا من الخروج، بعضهم قاتل حتى الموت آخذين القائد الشهيد الرمز أبو علي أياد قدوة لهم، نموت واقفين ولن نركع، تدحرج صداها من جرش للزرقاء والبقعة والوحدات وكل مخيماتنا، رافضين أن تسقط كرامتنا، كانت إهانات كثيرة للمدنيين، وكان حرق البيوت جائزا، و(شحط) الشباب نوع العنف المطلوب لقمع التمرد. 
قمع وقمع وقمع كل الذاكرة تتحجر عند حروف الكلمة، فلا تخرج إلا أنين الجرح المفتوح، الثورة غير قادرة على حماية المدنيين، الثورة تستخدم المدنيين دروعا بشرية، الثورة تخرج من الأردن لترحم المدنيين، الأردن لم يرحم المدنيين، المدنيين لن يغفروا للأردن. 
قالوا لهم هنا قبور وهناك قبور، كلها (لفطايسكم)، جثث أبناءكم المتعفنة، دفناها حتى لا تتنتشر الأمراض ولا حتى مرض الانتقام. خرجت الأمهات تسأل عن أسماء الشهداء، قالوا لهم: هم (فطايس) متشابهة كلهم سيذهبون إلى جهنم، ممنوع صلاة الجنازة على الكفار، لقد كفروا بالنظام وكفروا بالعروبة وأرادوا أن يفتعلوا حربا مع العدو الصهيوني، هم صبية مغامرون ولم يسمعوا النصحية ولم يخافوا من العصا، فكان لزاما أن نستخدم البارود. ونبيد هذا المرض الفوضوي من أجل حماية الوطن والنظام والمدنيين. 
في غرف التعذيب هناك استشهد البعض، خنقوا أنفاسهم بالأسيد، (غطّسوهم ) في برك البراز، حرقوهم من أخمص الأقدام حتى خرج الدخان من النافوخ، يبحثون عن أسماء يبحثون عن مخازن السلاح. 
في المقابر كانت النسوة تبكي ولا تعرف من تحت الأرض ولكنهن شتمن النظام وشتمن الظلم وحلفن أن يلدن ثوارا جدد، فزع النظام جرف القبور وأخرس النسوة لكنهن أنجبن عشرين خالد اعشرين فدائيا. 
لقد جرفوا القبور المجهولة واسكنوها هناك في جهنم الذاكرة التي ترفض أن تهدأ، لهيبها يستعر ليل نهار يبحث عن كومة رمل لعظام معذبة. 
المفقودون الفلسطينيون تاريخ طويل لا نعلم متى بدأ، هذا الجرح المستمر في مقابر جماعية دفن بها نابليون بونابرت شهداء يافا والرملة، وشهداء نابلس في معارك أبو الذهب، ومجازر الثورة تكررت ضد العثمانيين، وشهداء التجنيد الإجباري العثماني شهداء سقطوا في البلقان والقرم وسيناء ودمشق لكننا لا نعرف إلا أنهم سقطوا، شهداء ثورات على أرض فلسطين ضد الصهيونية والبريطانية والهاشمية كلها بلا اسم بلا عنوان بلا رحمة، فلسطين خارج الخريطة ولها شهداء خارج السجلات. 
في لبنان في سوريا ,العراق وليبيا وعدد كل ساحات المقاومة لنا شهداء بلا قبور شهداء نشهد أنهم باقون هنا في داخل كل منا، شهداء رفضوا رفضنا ولن يقبلوا بأقل من فلسطين. فعندما نحسب عدد الشهداء لن ننساهم وعندما نتفقد القبور ولا نجد قبورهم نعرف أن من يخاف الفدائي الفلسطيني ليست إسرائيل وحدها، وأن تحرير فلسطين لن يكون من إسرائيل وحدها، لن نبقى وحدنا ولن نقبل أن يبقى شهداؤنا مفقودون من رجال بلا ظل.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية