جي سوفت

Welcome to
ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( ذاكرة وطن )


( الموقف ) يكتبها للصباح مأمون هارون


اشراقة الصباح

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/16142315_10158134724245343_844566285471806491_n.jpg?oh=0ddd87b6454d40258da8ed22f31a9c6b&oe=590920C5

عبد الرحيم جاموس : المشروع الوطني الفلسطيني ما بين الإنقسام وتغول العدوان ...؟

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13886488_128525544255477_4070365617426813425_n.jpg?oh=b9fbaaa7824f805c1de62b8e3ef1222d&oe=59273D26

حنا عيسى : يوم المرأة العالمي .. بين التاريخ والقانون المرأة وحدها ..

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s526x395/15822885_10154780018685119_2686728152902595209_n.jpg?oh=473f9de763d9befb338cd6c6f4dca3e8&oe=591F9605


عبدالكريم ابو عرقوب : فتح .. 52 عاما من التضحيات والانجازات والتحديات

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/18119100_10158611016565343_2505938871987162388_n.jpg?oh=cceeaf54ca56f67a24762bba46d4120c&oe=599135B6
بكر أبوبكر : أنا لا أنتمي لحركة فتح!

https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999460692.jpg
وليد ظاهر : تداعيات إنتخاب اسرائيل لرئاسة اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/16730423_10158240064300343_1014226441600986866_n.jpg?oh=ca93b14b84ffcf101fe219f3877333d9&oe=59061717
نبض الحياة يكتبها عمر حلمي الغول

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/p480x480/16684075_10154903235985119_338968007994543665_n.jpg?oh=f89ac9ffdaa6c25b1ba80c72f80f41b6&oe=594B4F81
احمد دغلس : ألإتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا يُعزي

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/14718701_1142619432495079_2518834458185117862_n.jpg?oh=d6d4edf28556db9b10bf082273708e55&oe=595D7051
عز الدين أبو صفية : الهبة الجماهيرية بين التصعيد والاحتواء السياسي


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Sary Alqudwa


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10383971_10152664992540119_6199445658977143257_n.jpg?oh=3c00d003fd6e583aac0235d727a3b1ff&oe=5925969E

سري القدوة : معركة الكرامة التاريخ المشرق لفلسطين

سري القدوة : في ذكري يوم الارض .. اننا لعائدون ...


سري القدوة : هذا الجيل الفلسطيني الغاضب

 فجر فلسطيني جديد 

ثورة النيل البشرية

سري القدوة : ريهام تكمل فصول المأساة ..!


سري القدوة :الانتصار لفلسطين الوطن والقضية
 


 سري القدوة : حركة ( الانقلاب الحمساوية)

 زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي ..
زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 239 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة
·الدكتور خالد السراحنه يزور مدرسة ثانوية جنين الشرعية
·جبهة التحرير الفلسطينية تكرم لجنة اصلاح الرمال الغربي
·المبادرة الوطنية الفلسطينية تحتفل بتخريح طلاب الثانوية العامة
·تيسير خالد : يدعو الامين العام للأمم المتحدة الى إحالة ملف الجدار الى المحكمة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: محمد سليمان طبش : سفراء فلسطين في الخارج واستحقاق الدولة في أيلول الوشيك ؟؟
بتاريخ الأثنين 13 يونيو 2011 الموضوع: الشعب يريد تغير السفارت

سفراء فلسطين في الخارج واستحقاق الدولة في أيلول الوشيك ؟؟
بقلم: محمد سليمان طبش
تعاملت القيادة السياسية الفلسطينية بالإيجاب مع المبادرة الفرنسية التي طرحت مؤخرا وماسيتبعها من انعقاد مؤتمر دولي في باريس لمناقشة مضمون المبادرة


سفراء فلسطين في الخارج واستحقاق الدولة في أيلول الوشيك ؟؟
بقلم: محمد سليمان طبش
تعاملت القيادة السياسية الفلسطينية بالإيجاب مع المبادرة الفرنسية التي طرحت مؤخرا وماسيتبعها من انعقاد مؤتمر دولي في باريس لمناقشة مضمون المبادرة وإعادة إطلاق المفاوضات الإسرائيلية - الفلسطينية  من جديد على قاعدة إقامة الدولة الفلسطينية فوق الأراضي المحتلة عام 67 مع تبادل للأراضي هنا وهناك . وافقت القيادة السياسية الفلسطينية على المبادرة الفرنسية بالرغم من قصورها وعدم استجابتها الحقيقية للطموح الوطني الفلسطيني حيث أبقت على مسألتي القدس واللاجئين  للتفاوض بخصوصهما إلى ما بعد عام من بدء المفاوضات الأولية الخاصة بالحدود والأمن .
 
الموافقة الفلسطينية على المبادرة الفرنسية جاء من قبيل :
 
1. اعتماد المبادرة حدود عام 67 لإقامة الدولة الفلسطينية وهذا يشكل عنصرا ايجابيا يمكن البناء عليه لاحقا .
2. هي محاولة فلسطينية لفرض المزيد من العزلة الدولية على حكومة نتنياهو وهذا من خلال الإدراك أن هذا الأخير سيرفض المبادرة ولن يتعاطى معها وبالتالي تأتي الموافقة الفلسطينية من قبيل إظهار حكومة نتنياهو أمام الحكومة الفرنسية والاتحاد الاوروبي بأنها لا تملك أي نوايا جادة للسلام .
3. تأتي الموافقة الفلسطينية على المبادرة الفرنسية في إطار كسب تأييد ودعم فرنسا – ذات التأثير الكبير في منظومة الاتحاد الاوروبي – للحق الوطني الفلسطيني ودفعها لممارسة التأثير في الأمم المتحدة لدعم فكرة حصول فلسطين على العضوية الكاملة في المنظومة الدولية كدولة مستقلة في اطار حدود عام 67 .
 
من جهتها حكومة نتنياهو رفضت المبادرة الفرنسية واقعيا كما رفضت من قبل أفكار الرئيس اوباما وأظهرت تطرفا وعنصرية لم يسبق لها مثيل في إطار التعامل مع كل مبادرات السلام ، ذلك أن حكومة نتنياهو بتركيبتها الحزبية الحالية لا تملك أي رؤية حقيقية للتعامل مع مبادرات السلام .. أنها حكومة ائتلافية عنصرية متطرفة تعتمد إشاعة الاستيطان والتهام الأرض الفلسطينية بشكل متواصل وإدارة الظهر بالكامل للحق الوطني الفلسطيني .. إن حكومة نتنياهو لم تكتف بإسقاط أفكار الرئيس اوباما الخاصة بمرجعية 67 والتي أدلى بها مؤخرا بل مارست الضغط على الإدارة الأمريكية لقتل المبادرة الفرنسية وما تتضمنه من عقد مؤتمر دولي للسلام في باريس وهذا ما عبرت عنه الوزيرة هيلاري كلنتون عندما قالت:' أن الوقت غير مواتي لعقد مؤتمر دولي للسلام في باريس '
 
على أية حال نحن ندرك حتى اللحظة ، إن الإدارة الأمريكية لا توافق  وستمارس الضغوط والمناورات على القيادة الفلسطينية لدفعها لعدم التوجه إلى الأمم المتحدة بهدف إحباط استحقاق أيلول وكذا فان هذه الإدارة لا تمارس الضغوط الحقيقية الجادة على حكومة نتنياهو كي تعود إلى استئناف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني على قاعدة وقف الاستيطان والقبول بمرجعية 67 لإقامة الدولة الفلسطينية وأمام هذه المعادلة التي تفصح وتظهر عجز الإدارة الأمريكية عن توفير أفق حقيقي لإطلاق عملية السلام بعد هذا الجمود الطويل – الذي استغلته إسرائيل في فرض المزيد من الوقائع الديموغرافية على الأرض – فان خيار التوجه إلى الأمم المتحدة من جانب القيادة الفلسطينية لتجسيد الحق الفلسطيني المشروع يقفز كأمر لا فكاك منه ومن هنا فان كسب دعم وتأييد حكومة فرنسا وبالتالي كسب دعم الاتحاد الاوروبي للمطالب الفلسطينية العادلة في الأمم المتحدة وبالتحديد في أيلول المقبل يشكل ظروفا مناسبة أمام القيادة الفلسطينية للمضي قدما في خيار الذهاب إلى المنظومة الدولية خاصة وان المجموعة الاشتراكية في مجلس الشيوخ الفرنسي طالبت بإصدار قرار برلماني يطالب فرنسا بالاعتراف بدولة فلسطين في حدود 67 مع القدس الشرقية عاصمة لها .... هذا المطلب من جانب المجموعة الاشتراكية في مجلس الشيوخ الفرنسي يقدم مؤشرا ايجابيا على أن فرنسا لن تتردد في الاعتراف بدولة فلسطين وما ينعكس عن هذا الموقف من التأثير على مجموعة الاتحاد الاوروبي لإسناد المشروع الفلسطيني – العربي الخاص بدولة فلسطين وستتضح هده الأمور بشكل أفضل في الأيام القليلة القادمة عندما يلقي الرئيس عباس كلمته أمام برلمان مجلس أوروبا في 20 حزيران من الشهر الجاري في مدينة ستراسبورغ الفرنسية .
 
مرة أخرى الدبلوماسية الفلسطينية مدعومة بالهجوم السياسي والدبلوماسي العربي المكثف مطالبة ببذل جهود مكثفة غير مسبوقة لكسب عطف ودعم معظم دول العالم للاعتراف بعضوية فلسطين الكاملة في المنظمة الدولية وعزل حكومة إسرائيل في المحافل الدولية وإحباط الإستراتيجية الإسرائيلية التي تحدثت عنها وسائل الإعلام الإسرائيلية مؤخرا حيث أظهرت تعليمات وزارة الخارجية الإسرائيلية إلى سفراء إسرائيل في الخارج لبذل كافة الجهود وممارسة التأثير لدفع البلدان المتواجدين فيها لعدم التصويت إلى جانب عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة .
 
سفراء دولة فلسطين في الخارج تقع على عاتقهم بوجه خاص مسؤولية كبيرة هذه الأيام وقبل حلول استحقاق أيلول لكسب المعركة السياسية عبر نشاطهم المكثف مع وسائل الإعلام وكذا مع قادة الأحزاب والقوى السياسية  ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الأهلية في البلدان المضيفة لخلق رأي عام فاعل ومؤثر على حكومات بلدانهم لصالح عضوية الدولة الفلسطينية الكاملة  وإحباط مخططات حكومة نتنياهو التي تستهدف الالتفاف على الجهود السياسية والدبلوماسية الفلسطينية والعربية وإفشالها من خلال عدم تمكينها من كسب المعركة السياسية الوشيكة .
 
الكاتب والمحلل السياسي / محمد سليمان طبش

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول الشعب يريد تغير السفارت
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن الشعب يريد تغير السفارت:
محمود عريقات : السفارة الفلسطينية في الصين و دبلوماسية الطبيخ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10389194_10152847972975119_7396085445227885157_n.jpg?oh=ddde703f8988795b5a7ee6115600198a&oe=5926CED5

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية