جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 841 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ناهض محمد اصليح : سوريا ما بين الأدعاء  والأستهداف 
بتاريخ الجمعة 13 أبريل 2018 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/30689170_10156205201405119_7156204221455400960_n.jpg?_nc_cat=0&oh=d8a6b9a6080ec1d4f8c7157940fc0fd7&oe=5B56201A
سوريا ما بين الأدعاء  والأستهداف
كتب / أ . ناهض محمد اصليح 


سوريا ما بين الأدعاء  والأستهداف 

كتب / أ . ناهض محمد اصليح 
من جديد قريب ومن زمن التأمر الوليد  من  ملايين  الضحايا والشهداء  والجرحى  والثكالى واليتامي  والمشردين  كانت للعدوان 
مبررات  الأدعاء  الظالم  علي العراق  حين صمت  العرب  ليسقط العراق  ( أسلحة الدمار الشامل )
فهل  ظهر  هذا السلاح  بالعراق  بعد احتلاله وبعد العدوان الثلاثيني 
بالتأكيد  لا......الصورة  والمشهد  اليوم  يتكرر  بحق  سوريا  والتي 
استنزفت  عبر   أدوات  العبيد  لماذا 
ولمصلحة  من  ؟ 
سؤال يفترض الأجابة  فإذا   كان الهدف ايران  فلماذا  أسقط  العراق  وترك  وحيداً للمصير المظلم  الذي  شاهدناه ونشهده   لحتي الان ؟
عن أي  إنسانية  وحقوق الانسان 
ومصطلحات التخريب  تتحدث الولايات المتحدة الامريكية  وكيف نقتنع ان كنّا  مقتنعين  بأن العدو الأساس للعرب كيان الاحتلال  الاسرائيلي  والذي ما انفك علي مدار سبعون عاماً من   العدوان  المتواصل علي العرب  واراضيهم  ودمائهم   وفي المقدمة  فلسطين  وشعبها الأعزل فهل  ما يحاك  الان   ضد  سوريا شرعي   ومبرر  لا... والف  لا...
ان حقائق  التاريخ  لتؤكد  بأن  واشنطن  ومن معها  من  قوي  إنما 
تسير  وفق مصالحها  ومصلحتها الأولي  بالمنطقة  العربية  والشرق الأوسط تحديداً  إسرائيل   عنصر الفساد والشر  والمحرض  الأساس  
علي الحروب  ومحاولة  كسر وتشتيت العرب  ولأنها تدرك  بأنها قامت  علي ارض ليس لها  وأنها النشاز  سلوكاً ومواقف بدون شرح 
إذن  فهل  تترك سوريا  لأنياب الشر والعدوان كما العراق  ؟
وهي التي  قالت  هنا القاهرة  من دمشق اثناء العدوان الثلاثي علي مصر  حينما استهدفت  الإذاعة المصرية  عام 1956 لتقول سوريا  لبيك يا مصر 
سوريا  التي  وقفت  مع  الجزائر  وثورتها ضد الفرنسيين  
سوريا التي وقفت  مع  لبنان أثناء عدوان  اسرائيل  عام 1982
سوريا التي  وقفت مع  فلسطين واحتضنتهم  حتي بات الفلسطيني  بسوريا أمناً  
سوريا  التي  وقفت  مع  الكويت  مطالبة العراق بالخروج منها  ومع ان تباين المواقف  كان  واضحاً فلم تتخلي  سوريا  عن موقفهاالمناهض  لتهديدات الغربية  للعراق وأثناء حصار العراق  بقيت  سوريا نافذة  العراق علي  العالم  تحدياً للحصار الظالم علي العراق  اليوم  توضع  سوريا الارض والشعب  علي مقصلة  واشنطن وحلفاؤها  بنفس  مبررات  العدوان 
علي العراق عام 2003 
فلا يجب الصمت  علي استهداف سوريا  
إلا  سوريا   يا عرب   
عاشت امتنا العربية شوكة في وجه الطغيان  والاستكبار  الأمريكي 
حما الله  سوريا  وحفظ وحدة أراضيها  وشعبها  الشقيق وحقق
لها الثبات والنصر  

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية