جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 342 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فؤاد جرادة : حفل لتقسيم الكعكة ... والاسم مصالحة ؟؟!
بتاريخ الأحد 05 يونيو 2011 الموضوع: قضايا وآراء

حفل لتقسيم الكعكة ... والاسم مصالحة ؟؟!


بقلم / فؤاد جرادة

لنتفق أولا أن ما تم توقيعه في مصر بين حركتي فتح وحماس وشهد برتوكوله كل العالم عبر الشاشات الفضائية هو توقيع ( مصالح ) وليس مصالحة ، جاء نتيجة للأوضاع الإقليمية أو ما اتفق على تسميته من قبل المحللين السياسيين ( بالربيع العربي)


حفل لتقسيم الكعكة ... والاسم مصالحة ؟؟!


بقلم / فؤاد جرادة

لنتفق أولا أن ما تم توقيعه في مصر بين حركتي فتح وحماس وشهد برتوكوله كل العالم عبر الشاشات الفضائية هو توقيع ( مصالح ) وليس مصالحة ، جاء نتيجة للأوضاع الإقليمية أو ما اتفق على تسميته من قبل المحللين السياسيين ( بالربيع العربي) ولا اعلم إن كان ربيعا أم رياحا خماسينية عصفت بالدول العربية ؟؟ على أي حال وبغض النظر عن المصطلحات فما يهمنا النتائج المترتبة على هذا الحراك الشعبي العربي .

فتداعيات هذا الحراك على مستقبل القضية الفلسطينية كبيرة وذات معالم وبصمات واضحة على مجرى الأمور خاصة فيما يخص بموضوع اتفاق ( المصالح ) الذي تم التوقيع عليه بشكل مفاجئ وكان محل علامات تعجب من الجميع ، خاصة وبعد مطالبات عديدة وكثيرة ومن جهات عدة من اجل إتمام المصالحة وإنهاء الانقسام ، ولكن سبحان الله ( كل وقت والو اذانو ) ، فقد حان وقت آذان المصالحة حسب التوقيت المحلي  للساسة الفلسطينيين !!! .

ولكن تساؤلات تطرح نفسها في هذه المرحلة الضبابية والتي تنعدم فيها الرؤية الإستراتيجية والمستقبلية ، أين الشعب الفلسطيني الخاسر الأكبر من الانقسام من هذا الاتفاق ؟؟ لماذا لا يتم وضعه بمستجدات الأمور أولا بأول ؟؟ أم أن على الشعب أن يقول حاضر ، نعم ، وان يكون له ( أذن من طين وأذن من عجين) ويرضخ لما يخطط له صناع القرار ؟؟ لا يا سادة فزمن الرضوخ والانصياع قد انتهى والشعب أصبح هو مصدر التشريع وصنع القرار وأنصحكم بعدم اختبار صبر الشعب قلتها وأقولها وسأقولها كفوا عن اختبار صبر الشعب فرهانكم خاسر ، وما هو دور فتح في قطاع غزة من تطبيق المصالحة ؟ ( لو افترضنا أن هناك تطبيق حقيقي للمصالحة على ارض الواقع !!) وأين دور حماس الدخل من هذا الاتفاق ؟ آم أن على حماس الداخل أن تسمع وتطيع الفرمانات الموجهة من وحي حماس في الخارج ؟؟ وإلا كان مصير من يعارض كمصير ( الدكتور الزهار) الطرد من رحمة الحركة ، أما كان من الأجدر العمل بالتوازي مع الجهود المبذولة لتشكيل حكومة ( المصالح) على بذل جهود حثيثة من اجل رأب الصدع والشرخ الذي تعمق داخل النسيج الفلسطيني ؟؟ وتشكيل لجنة المصالحة الاجتماعية قبل أي لجنة أخرى ( خصوصا انو إحنا اشطر شعب بتشكيل اللجان وعلى الفاضي !!) ، لماذا كل هذا التكتيم الإعلامي حول مساعي  تشكيل الحكومة ؟؟ علما انه كل ما يقال عبر وسائل الإعلام يقع في إطار التحليل والتكهنات وبعض التسريبات التي قد تكون صحيحة أو يشوبها بعض التضليل ، لماذا لم يتم إطلاق سراح المعتقلين السياسيين والذين صنفوا تحت مسميات مختلفة ؟!! ( معتقلين أمنيين ، معتقلين جنائيين ، معتقلين ......) .
الإجابة على ما تم طرحه من اسأله بسيطة جدا وواضحة جدا والمعطيات والبراهين تدل على أن ما تم التوقيع عليه هو اتفاق ( مصالح ) وليس مصالحة ، وان الإرادة الفلسطينية لم تنضج بعد لتكون على قدر من تحمل مسؤلية تطبيق الاتفاق أو ضمان نجاحه ، لذلك كانت هناك مطالبات بضمانات حقيقية وإرادة عربية ومصرية كونها الراعي الأول لبرنامج المصالحة أن تكون ضامنة لتوصيل اتفاق ( المصالح ) إلى بر الأمان وجعله اتفاق مصالحة .

وأصبح واضح للجميع أن ما شاهدناه على الشاشات الفضائية إنما هو احتفال لتقسيم الكعكة ( الكيكة) والجميع يطمح بأن يأخذ القطعة الأكبر ( وياريت تكون من عند الكريمة ) ، فما يحزنني هو الفصائل الأخرى سواء المنطوية تحت م . ت . ف أو التي تسعى للانضمام لها والتي أظهرت استيائها من عدم إشراكها في ( الهبرة الدسمة) مدعين أن ما يحدث من اجتماعات ثنائية دليل واضح على المحاصصة بين حركتي فتح وحماس ، علما أنهم لا يقولون ذلك خدمة لقضية المصالحة ولكن طمعا في حصولهم على قطعة من ( الكعكة ) ، ولكن حيتان المصالحة ( فتح ، حماس) عللوا ما يحدث من اجتماعات ثنائية وبشكل غير مباشر بنقطتين :
1-  إن الخلاف بين حركتي فتح وحماس ، وان تضرر الجميع من الانقسام ، ولكن الخلاف الأساسي بين هذين الفصيلين لذا فالمصالحة ستكون بينهما وسيتم إعلام باقي الفصائل بنتائج الاتفاق فيما بعد .
2-  العرف والعادة والاحترام يقتضي بأن يأكل ويشبع الكبار أولا ومن ثم يأكل الصغار ما تبقى من ( الكعكة) ، وكل انقسام وانتو بخير وعقبال 120 مصالحة .

فؤاد جرادة
محرر أخبار تلفزيون فلسطين   


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية