جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 849 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل البطراوي : إلى متى الانقسام ؟؟؟
بتاريخ الجمعة 13 أبريل 2018 الموضوع: قضايا وآراء

إلى متى الانقسام ؟؟؟
نبيل البطراوي


إلى متى الانقسام ؟؟؟
لم يعد مقبولا لدى أهالي قطاع غزة بشكل خاص وأهل فلسطين في الوطن والشتات ان يبقى الانقسام او السيطرة بالقوة من طرف حماس أو اختطاف غزة كما يقول البعض او اي صيغة يريدها اين كان ان يتم التعامل مع اهل القطاع بأنهم مارسوا هذا الجرم او يمارسوه والذين لم يتاخروا في اي مناسبة من إظهار الولاء والوقوف خلف قيادتهم الشرعية والوطنية ويثبتون بالفعل والقول بأن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد ،وقد كان النجاح الباهر الذي جعل حكام واشنطن وتل أبيب يقفون أمامه والبعض من الإقليم وهي حملة # ## فوضناك والتي قام بها شباب قطاع غزة وعائلات وعشائر القطاع وكل اهل غزة صغيرهم و كبيرهم ومازالت غزة جاهزة لتقديم الكثير من أجل الوطنية الفلسطينية لا بل من أجل قضايا الأمة بشكل عام .
لا احد يستطيع أن يتنكر لما قامت وتقوم به السلطة الوطنية والقيادة الوطنية لغزة منذ الانقلاب البغيض الذي جعل اهل غزة بشكل عام يدفعون الثمن القاسي من اجل ان تعيش فئة حزبية ليس لها هم سوى نفسها وهي التي لا تؤمن بالوطنية او القومية ،فلو عدنا الى ما قبل السنوات العجاف نجد بان غزة كان لها نصيب الاسد من مقدرات وموازنات ووظائف السلطة الوطنية ولو نظرنا إلى حجم ما تتلقاه الأسر المستورة من مساعدات اجتماعية نجد أن غزة لها نصيب الاسد ولم تجد غزة خلال السنوات الماضية اي إنقاص او مصادرة لهذه الحقوق .
ولكن وبعد ان أيقن راعي مسيرتنا الوطنية بأن من يحكم غزة يذهب بالقضية الوطنية التي قدم شعبنا على قربان التحرر آلاف الشهداء والجرحى والسجناء وبعد ان أمضى كل تلك السنوات في الحوارات على أمل استعادة الوحدة الوطنية دون جدوى نجد بان الاضطرار للحلول المؤلمة والموجعة خيار لم تذهب له القيادة وهي في بحبوحة من أمرها وخاصة وبعد ان بدأ البعض القريب والبعيد وبكل استخفاف ووقاحة اللعب على قضيتنا الوطنية مقابل بعض المغلف والمختوم بالختم الصهيوني وبعد ان بدا البعض يحاول ان يسوق نفسه للأعداء على انه المفوض شعبيا من اجل التصرف بتلك القضية من خلال بعض الأنظمة التي باعت نفسها لشيطان الأكبر وظاهرة في الولاء للصهاينة على حساب قضية شعبنا واصبحت بكل وقاحة تجاهر بأنها هي من شرعن الانقسام والتمرد على الشرعية الوطنية من خلال أخذ الموافقات الصهيونية والأمريكية على هذا الانقلاب .
ان غزة اليوم تعيش في حالة مخاض على أكثر من جبهة نعم وبحاجة إلى اليقظة والحنكة من الجميع لأن البعض يحاول ان يحرف البوصلة على كل الجبهات سواء الجبهة الكفاحية السلمية التي يخوضها شعبنا بكل بسالة والتي يحاول البعض حرفها عن وطنيتها تارة وصرفها عن سلميتها من اجل التسريع في قطف الثمار قبل ان تنضج دون مراعاة للدماء التي سالت على مذبح الوطنية وتارة أخرى من خلال إظهارها على أنها ورقة ممكن المساومة عليها من أجل مكاسب حزبية .ومن اجل مد الذيول مع قوى اقليمية ودولية لتصفية القضية الفلسطينية .
نعم ان قطع او تأخير الرواتب للموظفين أمر مؤلم لأن هذه الرواتب لا يأخذها الموظف من اجل الرفاهية بل من أجل سد رمق أطفاله الذين لا يعلمون حقيقة ما يرسمه البعض لهم من مستقبل مؤلم وخاصة وشعبنا يعيش هذه الأيام معركة إعادة الرونق والبريق إلى قضية اللاجئين التي تحاول الإدارة الأمريكية إسقاطها مع القدس .
###التشخيص الجيد والإقرار بالحالة المرضية أقصر الطرق للتعافي .
### لا تصبو جام غضبكم على من حافظ على حقوقكم وقضيتكم كل تلك السنوات ولكن ثوروا على من هو عقبة أمام وصولها لكم
نبيل البطراوي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية