جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 252 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أحمد الغندور : القانون البولندي ومسيرة العودة.
بتاريخ الخميس 12 أبريل 2018 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/30415076_10156191558610119_7403614317892861952_n.jpg?_nc_cat=0&_nc_eui2=v1%3AAeG_8ou3asYj6ypzSxgb6qb5w4qyI0suE6FrBOGEO_dPRtn8DvS35ylDUUFG726kCGkTeM6km60-dQQZlXAZPgotHUmn4uiZVwND8QsiuemQ4g&oh=95e40416cbfb586bbe566a95bc8268ba&oe=5B5FDA0C
القانون البولندي ومسيرة العودة.
بقلم: أحمد طه الغندور.


القانون البولندي ومسيرة العودة.
بقلم: أحمد طه الغندور.
 صدق من قال: " من يعش رجباً يرى عجباً "، وها نحن في شهر رجب نرى العجب العجاب، ولعل أبرز مظاهر ذلك في الآونة الأخيرة حين تعترض سلطات الاحتلال الإسرائيلي على بولندا لإصدارها قانوناً يمنع تنسيب جرائم النازية إلى بولندا.
وفي هذا القانون يعمل المسؤولون البولنديون، على محاربة عبارات مثل "معسكرات الموت البولندية" التي تم بناؤها واستخدامها من قبل ألمانيا النازية على الأراضي البولندية المحتلة من ألمانيا إبان الحرب العالمية الثانية، بسبب انتشار هذه العبارات في بعض الدول في أنحاء العالم.
ويخشى البولنديون بأن الأجيال الجديدة ستصادف خطأ في تسمية البولنديين على أنهم مرتكبو "الهولوكوست"، تزامنا مع مرور الكثير من الزمن على انتهاء الحرب وأبعادها.
وقد دخل هذا القانون حيز التنفيذ في الأول من مارس الماضي، مما أثار حفيظة الاحتلال والإدارة الأمريكية الراعي الرسمي لهذا الكيان الغير شرعي.
وكعادة الاحتلال في كل عام لابد له من ممارسة عاداته في ممارسة الابتزاز للخيرين والسذج في العالم من التذكير بتراجيديا " الهولوكوست " عبر ما يسمي " بمسيرة الحياة " في بولندا، وقد كانت اليوم بمشاركة أكثر من 12،000 شخص ـ حسب تقديرهم ـ  يقومون بمسيرة ميلين من أوشفيتز إلى بيركيناو، يقودهم "رفيلين" رئيس الكيان ويرافقهم كل ما يسمى "رئيس أركان الجيش الجنرال غادي آيزنكوت، رئيس الموساد يوسي كوهين، رئيس جهاز الأمن الداخلي في الشين بيت نداف أرغمان، ومفوض الشرطة الإسرائيلية روني الشيخ"، وهذا ما يعتبر العجب العجاب، خاصة عند تأكيدهم على المستوى الأخلاقي للاحتلال؛ كما تحدث مسؤول شرطة الاحتلال قائلاً: "“ضباط الشرطة هم ضمان الوجود الأخلاقي للمجتمع الإسرائيلي، وهو ما لا يقل أهمية عن حماية حدود البلاد، وأحيانا أكثر أهمية”، قال. “نحن على العكس من الرجال الذين يرتدون الزي العسكري النازي الذين ارتكبوا هذه الجريمة الفظيعة ومكنوها في تاريخ البشرية”.
واستمراراً في استغلال وابتزاز السذج والأبرياء؛ يقوم "داني دانون" ممثل الاحتلال في الأمم المتحدة باصطحاب مجموعة من السفراء لدى الأمم المتحدة، حيث تم تنظيم حضورهم على يد الحركة الصهيونية الأمريكية للمشاركة في هذه المسيرة.
في هذا الوقت بالذات، الذي يصرخ فيه رموز الاحتلال المشاركون من رموز الاحتلال في "مسيرة الحياة " في بولندا مذكرين العالم الغربي بالجرائم التي ارتكبت في الحرب العالمية الثانية، هم من يمارسون أبشع الجرائم المحرمة دولياً في حق أبناء الشعب الفلسطيني الذي يعاني من هذه الجرائم قرابة قرن من الزمان.
ومن عجائب رجب؛ أن مسيرتهم في بلد أخر حلال، أما مسيرة العودة السلمية التي يقوم بها الفلسطينيون للتذكير بحق العودة محرمة وتواجه بالقتل؟!
قيادات الاحتلال هذه هم من أطلقوا عناصرهم لارتكاب أفظع الجرائم هذه في حق الشعب الفلسطيني الأعزل والذي تكفل له المواثيق الدولية الحق في مقاومة الاحتلال بكافة الوسائل الممكنة، هذه الجرائم باتت موثقة بحقيقتها الفاضحة حيث أن عناصر الاحتلال هم من يقومون بتوثيق جرائمهم في حق الفلسطينيين ويبرزون فيها حقيقة العنصرية التي يتصفون بها، والتي تقابل بالدعم والتأييد من القيادات وفئات عدة في المجتمع الإسرائيلي، بل يمكن القول إنها باتت سياسة تتبع دون عقاب!
غداً يبدأ الأسبوع الثالث لمسيرة العودة، تُرى هل سيمتنع الاحتلال عن قتل والتسبب بالإصابات والأذى للأبرياء المشاركين في المسيرة السلمية، تماشياً من شعورهم بالظلم بعد المشاركة " بمسيرة الحياة "؟
تُرى هل الغازات الكيماوية والقذائف المحرمة دولياً التي سيستخدمها الاحتلال غداً؛ ستثير حساسية لدى الإدارة الأمريكية فتوجه حاملة الطائرات ضد "تل أبيب" أم ستجد أنها غير كافية، فتسارع بتزويد الاحتلال بما هو أفظع؟!
هل جرائم حقوق الإنسان التي ترتكب من قبل الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين تكفي لتحريك الضمير الدولي أم أن كمية الدم المسفوح لا تكفي لإيقاظ هذا الضمير؟!
أخيراً، هل ستواجه القمة العربية هذه الحقائق وتعمل وفقاً لميثاق جامعة الدول العربية وقيم العروبة والدين، أما أنها ستملئ خزينة الاحتلال بالمال اللازم لشراء أدوات القتل والنفي والتشريد؟!
آه ما أجملك يا شهر رجب حين تكشف عن أعيننا غيوم الوهم، فنصبح قادرين على معاينة الحقيقة العارية.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية