جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 288 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سمر يونس : خيبات الكترونيه
بتاريخ الخميس 29 مارس 2018 الموضوع: قضايا وآراء

خيبات الكترونيه
بقلم : سمر يونس


خيبات الكترونيه
بقلم : سمر يونس
الكلمات قد تكون موجعه
مع أنها قد تجلب السعاده لأحدهم وقد تغير حياة وتعطي املأ وكم من الكلمات جعلت أحدهم سجين خيبه وشقاء

فبالكلام المعسول أوقع أكرم نجلاء مع أنه متزوج ولديه طفل بحجه أن زواجه تقليدي ولم تكن من اختياره ومعظم وقت زوجته للطفل واحساسه دائما انه مهمل من خلال إهمالها لنفسها فجذبنه نجلاء تلك الفتاه الرقيقه الموظفه بالشركة المجاوره لعمله
فبدء يحيك الشباك ليوقعها بحبه
ولكنها كانت تصده في كل مره
لعلمها انه متزوج فبدء يأخذ الأمر بجديه أكثر وطرق باب بيتها خاطبا
هوه أراد زوجه موظفه وجميله ومن عائله
فحاك الشباك حولها وهي للاتريد سوى زوجا وحبيب لتقدمها بالسن من غير أن زواج فوافقت بعد أن أقنع أهلها بأن زوجته مريضه ولاتصلح زوجه ومع ذالك هوه سيبقيها من أجل ابنه وسيشتري بيت جديد لنجلاء وسيلبي جميع طلباتها
فتمت الخطوبة وحددو موعد الزواج
ولأن أهلها محافظين جدا لم يسمحو له بالخروج معها أو الجلوس بالبيت الابوجود أحد أفراد الاسره فازعجه ذالك فاتصل بها وقال لها.
أي تخلف هذا انا الان زوجك
فشرحت له أن والدها متدين ومحافظ جدا
فاجابها أي دين نحن زوجان يا حبيبتي وأريد أن اراكي واكلمك نضحك معا لا أريد أن يكون هناك أي كلام نخفيه أريد أن ابوح لكي واخبرك عن حبي لك منذ رأيتك فقالت نجلاء بخجل ولكنا نتكلم بالهاتف يوميا :
حبيبتي هذا لايكفي أريد أن احدثك وانتي أمامي وانظر إلى عيناكي ،
وبعد ساعه اتصل بها وطلب منها أن تنزل بهاتفها برنامج يتاح لهما الحديث معا صوت وصوره فكان له ما طلب وليت رغبته ، وبدء الغزل والكلام المعسول فشعرت نجلاء بالسعادة معه وأصبحت تكلمه كل ليله ويشاهدها بملابس البيت والنوم وبعد شهر اكتشفت زوجته أمره فأخذت كل ممتلكاته ومنعته من دخول البيت وبدء أهلها بالضغط عليه وطلب الطلاق والنفقه لها وللطفل
فاتصل بنجلاء وآخبرها انه يعاني من مشاكل بسبب خطبتهما وان زوجته رفعت عليه قضايا واستولت على البيت وكل مايخصه ومشاكل أهلها تقف عائق لإكمال زواجهما فكرت نجلاء وقالت والألم يعتصر قلبها هل تريد التخلي عني :
....لا أستطيع التخلي عن ابني
ارجوكي ساعديني لإنهاء الموضوع :،، ساساعدك وتعود لبيتك
:..وهل تريدين شيئا من المهر والذهب
:... هذا الموضوع يعود لاهلي أتت من البدايه اتفقت معهم وكان لهم القرار لن أفعل شيئا إلا بمشورتهم
أغلق الهاتف ولم يتصل بها
ولم يجيب على اتصالاتها
وبعد يومين اتصل يريد مقابله والدها وبعد ذهابه انهال الأب على نجلاء ضربا وشتما فتدخل شقيقها ومنعه من الاقتراب منها حتى يعرف السبب فأخرج والدها الهاتف وقال له انظر الى صور اختك هناك شاب أرسلها لخطيبها اقترب منها شقيقها وقال هذه صورك كيف وصلت لذالك الشاب
:،،،والله لم أرسلها لأحد حتى لخطيبي لم أرسلها كنت اكلمه والكاميرا مفتوحه ويشاهدني ولم ارسل صوري
فاتصل الشقيق بخطيبها وقال له هل تقسم أن شاب ارسل إليك الصور
:...نعم أقسم بذال واختك لاتلزمني ساطلقها واذا طالبت بمهر أو نفقه سارسل صورها لجميع عائلتكم واعرضها بالمحكمه لشاهدها القاضي ولن أكتفي بذالك سانزلها على مواقع التواصل الاجتماعي
ونجلاه تبكي وتقسم انها لم تكلم أحد إلا أكرم لأنه زوجها شرعا
:...والدي دع هذا الموضوع لي امهلني بضع ساعات وساعرف كل شي ولكن أعطني هاتفك وبعد اذنك ساخذ نجلاء معي
واذا كانت مذنبه ساجعلك تتصرف كما تريد ثق بي يا والدي
.........
في مركز الجرائم الالكترونيه تبين أن الصور مصوره بنفس الكاميره ونفس الجهاز الذي يملكه خطيب نجلاء ولم ترده من أحد فقد صورها خلال المحادثات
وتم جلبه إلى المركز
وهناك بدء يظهر من غير زيف أو رتوش واختفت تلك النظرة المحبه لنجلاء تحول أمامها إلى شيطان مريد فبكت بكاء نزف من جرح عميق ولكنها حمدت الله في سرها فقد انقذها الله منه
أما أكرم فقد حكم عليه الطلاق

ودفع كل حقوق نجلاء
والسجن ثلاث سنوات


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية