جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 273 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل البطراوي : المخرج من الطوفان
بتاريخ الأحد 04 فبراير 2018 الموضوع: قضايا وآراء

المخرج من الطوفان
نبيل البطراوي






المخرج من الطوفان
لربما ما يمر به شعبنا في معظم مناطق تواجده لم يعد خفي على أحد ،ولكن بشكل عام كل تواجد له سمات وصفات ودرجة حرارة خاصة به ولمعرفة القوة الذاتية التي يتمتع بها ودرجة الحرارة المطلوبة لكي يلين وتتمزق أطرافه ليسهل تطويعه وتشجيعه بالشكل الذي يريده اعداء الأمة منذ زمن وهو ليس السيطرة على فلسطين وحسب ولكن السيطرة على الوطن العربي من المحيط إلى الخليج .
جميعنا يعلم بأن المشروع الاستعماري ومشروع تفتيت الوطن العربي مشروع قديم أقدم من قيام دولة إسرائيل، ولم يكن الشعب اليهودي الا ضحية من ضحايا أوروبا التي أرادت أن تضرب عصفورين بحجر واحد من خلال هذا المشروع الاستيطاني .
_ التخلص من يهود أوربا اولا ونقلهم إلى مناطق أخرى
_ إقامة كيان استيطاني استعماري قوي في الوطن العربي هدفه فصل المشرق عن المغرب العربي لما لهذا المارد من أثر في حال فاق من سباته.
وهنا لا اريد التحدث بالشعارات ولكن الحقيقة الملموسة والواقع المعاش تقول بأننا كفلسطينيون وكراس حربة في هذا الصراع الذي امتد ما يزيد عن مائة عام فشلنا في مشروع وقف هذا المشروع ومعنا الأمة العربية والإسلامية ،ليس من باب الخنوع والخضوع ولكن هناك عوامل عديدة لا مجال لذكرها الان<br>
واليوم وبعد هذا السيل العارم من التضحيات والشهداء والأسرى والجرحى والجوع والبطالة والتفتت في النسيج الاجتماعي العربي والتقسيمات على أسس حزبية وطائفية ودينية واثنية وطبقية ومناطقية وانتشار أدوات غريبة عن المجتمعات العربية والإسلامية والتي جميعها مدعومة من الغرب الاستعماري وامريكيا وإسرائيل اين نحن ذاهبون.؟؟؟
صحيح ان القوى الاستعمارية دائما تبني نظرياتها الاستعمارية على الثابت من القواعد والأنظمة التي هي أدواتها المحلية في بناء مشاريعها ولكن هذا قد ينجح وقد يفشل ،وهنا النجاح بحاجة إلى مجموعة عوامل والفشل أيضا بحاجة إلى مجموعة عوامل.
وبالعودة إلى الحالة المقصودة من مقالي وهو الحالة الفلسطينية ،جميعنا يعلم بأن هناك خطة جهنمية تحضر لنا من امريكيا وإسرائيل ويشترك معهم من خلف الكواليس الكثير من الأصدقاء والأشقاء ولربما الأخوة اصحاب الشعارات الوطنية العريضة ،نعم هناك طوفان قادم وحرب مدمرة قادمة ونحن لسنا أكثر من خروف العيد ننتظر انتهاء الصلاة لتتم عملية الذبح والسلخ والتوزيع ،ولم ينتظر اصحاب القرار او لم يريدوا ان تكون الأمور مفاجئة فكان سلخ مدينة السلام القدس وتنحيتها من قاموس أحلامنا ،والحقوها بالقضية الأهم وهي قضية للاجئين وبدأوا بإخراج ملامح الصورة التي يريدون أن تكون عليها حالة المنطقة القادمة وقالوا بأنه مشروع إقليمي وليس لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي اي انهم بعد محاولات سلخ هذا الصراع اعادوه إلى الحاضنة ولكن من باب التذويب لهذا الصراع والتصغير من أهميته.
ولكن اليوم وبعد أن أعلنت امريكيا القدس عاصمتة إسرائيل شجب واستنكر وندد العرب والمسلمون والبعض بارك وهنا واعتبر ان الأمر تصحيح تاريخي لحالة الوعي المغلوط الذي كان يسكن ابناء أمتنا مثل حالة الوعي المغلوط الذي كان يسكنها حينما كنا نعتقد أن حيفا ويافا وعكا اراضي فلسطينية وليست دولة مجاورة يجب التعايش معها والاعتذار عن سنوات سوء الفهم!!هذا هو الحال أيها السادة الشعارات لن تحرر أوطان ولن تعيد حقوق ،قالها عبد الناصر في زمان ماضي ما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة ،لن يسترد بالقبل او بقرارات مجلس الأمن او بقرارات الجمعية العامة او بالمؤتمرات الدولية او بالإجماع الأممي او الإعتراف الاممي او بالمنظمات الدولية هذا كلام فارغ عمر البشير رئيس السودان منذ سنوات والجنايات الدولية تدينه بجرائم ضد البشرية هل تحاكم ،تريدون أن يمثل رؤساء العصابات الصهيونية أمامها؟ تريدون أن يقيم لنا العالم وطن مفروش ويضعون لنا البساط الأحمر ويعتذروا عن الذنب الذي اقترفوه بحقنا ،فيقوا من هذا السبات انظروا إلى أنفسكم بتمعن وصدق ماذا تساوون في ميزان القوة الدولية على ارض الواقع ليس بالعدد بالطبع ولا بحجم المخزون من الثروات التي هي ليست لنا .
هنا وبعد الحرب العالمية الثانية نعلم أن ألمانيا واليابان هزمتا ووقعتا على صك استسلام مذعن ولكن وبعد سنوات وفي الخمسينات بدءتا بثورة البناء ثورة الانتصار على الشعارات ثورة بناء الإنسان ثورة مواجهة الحقيقة فكانت القيادات التي لم تعمل الا على إعادة بلادهم إلى مصاف الدول الفاعلة .
ونحن اليوم يجب ان نعيد قراءة التاريخ وخاصة التاريخ الصهيوني الذي كان شتات ولكن تمكن بفعل مجموعة عوامل ان يجعل لنفسه كيان قادر ان يسيطر على منطقة وشعوب تكبره مئات المرات ليس لقوته ولكن لضعفنا.
من هنا يجب علينا وفي ظل القائم اليوم عدم الانجرار إلى المواجهة والتضحية بالمزيد من البشر والقبول بالممكن قبوله والغير ممكن والعمل على إعادة ترتيب أوضاعنا وتصويبها والتخلص من كل أصحاب الشعارات والذهاب إلى البناء وبناء الانسان اولا والقوة من ترسم حدود الدول وليس كتب التاريخ او الجغرافيا
نبيل البطراوي




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية