جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 131 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سعاد عزيز : لعبة الموت
بتاريخ الجمعة 29 ديسمبر 2017 الموضوع: قضايا وآراء

لعبة الموت
سعاد عزيز


لعبة الموت

سعاد عزيز

  مرة أخرى، تبادر الجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال الحوثيين التابعين لها في اليمن،  الى إطلاق صاروخ آخر على  مدينة الرياض في السعودية، وهو ماأکد مجددا على إصرار طهران على التمادي في مواقفها العدوانية ضد أمن و إستقرار بلدان المنطقة وعدم إنصياعها لمنطق العقل و الصواب، ذلك إنه وبعد الاعلان عن إن الصواريخ السابقة التي تم إطلاقها على السعودية وبعد الفحص تبين إنها إيرانية، فإن طهران تصرفت وکأن الامر لايعنيها أو بتعبير آخر تجاهل الرسالة الدولية الهامة التي بمثابة إنذار إليها. طهران التي کما يبدو و من خلال تماديها في مد أتباعها الحوثيين في اليمن بصواريخ ليقصفون بها مدن سعودية، تعتقد بأن تأزيم الاوضاع بإمکانه أن يجد مخرجا لها من محنتها کما تعودت و عملت دائما، لکن الاوضاع و الظروف الحالية تختلف تماما عن الاعوام السابقة، خصوصا وإن بلدان المنطقة و العالم شعرت و تشعر بالقلق و التوجس من إمتلاك إيران لصواريخ باليستية تهدد بها أمن و إستقرار المنطقة والذي کان لابد لها أن لاتقوم بتطويرها بموجب الاتفاق النووي الذي عقدته في اواسط عام 2015، غير إن إصرار طهران على قصف مدن سعودية بالصواريخ من خلال أتباعها من الحوثيين، يشکل وضعا غريبا غير قابل للفهم من جانب المجتمع الدولي، وهو أمر قد لايقف المجتمع الدولي ازاءه کمتفرج. هذا التصرف الاخرق الذي رفضته معظم بلدان العالم بل وحتى إن المعارضة الايرانية ومن خلال تصريح لرئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية محمد محدثين قد أکد بأن" ممارسة أعمال كهذه، شأنها شأن قتل هذا النظام المواطنين العزل في سوريا والعراق واليمن، تبين بوضوح أنه طالما نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران قائم على السلطة فلا تلوح في الأفق بوادر للسلام والهدوء والاستقرار في هذه المنطقة من العالم"، وهذه حقيقة مسلم بها باتت دول المنطقة و العالم تتجه للإقتناع بها بعد إن رأت إستحالة إنصياع طهران للغة العقل و المنطق. إيران ومن خلال تدخلاتها في المنطقة و قيامها بتهديد أمن و إستقرار البلدان المختلفة فيها عبر أذرعها فيها، يمکن وصف ما تقوم به بلعبة الموت التي ليس بالامکان أبدا أن تستمر بها الى الابد دونما خوف أو وازع خصوصا وإن قصف المدن بالصواريخ من جانب جماعات متطرفة تعتبر عملا إرهابيا من نوعية ليس مثيرة للقلق و التوجس وانما لما هو أبعد من ذلك، ولهذا فإن إيران في طريقها لمواجهة مصير قد لاتحسد عليه أبدا! 

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.34 ثانية