جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 504 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عاطف ابو بكر/ابو فرح : {{بَلْطجةٌ أمْريكيّةْ،،وَخِصْيانْ}}
بتاريخ الأربعاء 27 ديسمبر 2017 الموضوع: قضايا وآراء

{{بَلْطجةٌ أمْريكيّةْ،،وَخِصْيانْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/أبوفرح


{{بَلْطجةٌ أمْريكيّةْ،،وَخِصْيانْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/أبوفرح
-------------------------------
رَدَّ العالَمُ بالتصْويتِ العلنيِّ
على بلْطَجَةِ الأمْريكانْ
كانَ تْرامْبُ كَقاطِعِ طُرُقاتٍ يتَوَعَّدْ
أمَّا مَنْدوبَتهُ الشمْطاءُ فكانَتْ تَتَخاطَبُ
معْ أعْضاءَ الأمَمِ المُتَّحدَةِ كالزُعْرانْ
كانتْ تتوَعَّدُ وَتُفاصِلُ ،وَكَأنَّ الأصواتَ
تُباعُ وَتُشْرى في بازارٍ أو دُكَٰانْ
لا أخْلاقَ لدى الأمْريكانِ،وَلا حُلَفاءَ
وَلَكِنْ أدواتٍ ، وعَلَيْهمْ دُونَ نِقاشٍ
طاعَتهمْ والإذْعانْ
اسْتُخْدِمُ مُصْطلَحُ المجتمَعُ الدَوْليُّ
كَفَزَّاعاتٍ خادعَةٍ، بِيَدِ الأمْريكانِ
لِتَمْريرِ إرادَتِهِمْ،وَبُعَيْدَ التصويتِ
اتْهَمَوا هُمْ وَرَبيبهُمْ،كلََّ المجتمعِ
الدوليِّ،بما صَنَعَ الحدَّادُ،الآنْ
حَتَّى أنَّ نَتِنْياهو،سمَّى الأممَ المتَّحدةِ
،،بيْتَ أكاذيبٍ،،لكنْ المذكورَ تَناسى
أنَّ الأممَ المتَّحدةَ،مَنْ صَنَعَتْ دوْلَتَهُ
زُوراً وكذلكَ أعْطَتْها الشرعيَّةَ بالبُهْتانْ
لوْلاها ما كانَ لعصابتِهِ شأنٌ وَكِيانْ
المجتمعُ الدوليُّ وَشرْعيتهُ،وحقوقُ
الإنسانِ،ونشرُ الديمقراطيَّةِ،أو تقريرٌ
لمصيرٍشعوبٍ،وسواها،أسلحةٌ كاذبةٍ
يستعملها الأمْريكانُ لدَسِّ الأنْفِ وتَبْريرِ
تدَخُلٍهمْ ببلادٍ ما،مِنْ أجْلٍ مصالِحِهمْ
لا مِنْ أجْلِ حقوقِ الإنسانْ
وَحينِ يُشارُ لإسرائيل كأكْبرِ مَنْ يَضْرِبَ
عرْضَ الحائطِ بشعاراتِ الزِيفِ الأمْريكيٌَهْ،
تَلْبِسُ أمْريكْيا أقْنِعةَ الشيْطانْ
وَتَرَى هايْلي الشمطاءْ، تَتَلوَّى كالأفعى
وَتُدافِعُ عن إِسْرَائِيلَ بألفِ لِسانْ
كُلُّ العالَمِ مغْتَبطٌ بالصفْعةِ للكابويِ
الأمْريكيّْ،إِلَّا جاموسٌ في البحَرَيْنِ
يَرى أنَّ القدسَ معاركَ فرعِيَّةَُ ،تُشْغِلُ
أمْريكيا والعربانَ عَنِ الخطرِ الأوَّلِ
والمُتَمَثِّلِ في إيرانْ
القدسُ همومٌ فرعيٌَهْ،أمَّا إسرائيلُ فليْستْ
خطراً حَتَّى عاشرَ مَرْتَبَةٍ ، يا حَيَوانْ
لسْتَ سوى عكْروتٍ لا تخْجَلْ،صارَتْ قِبْلَتنا
الأولى والمَسرى،يا مَنْفوخَ الكَرْشِ كَثَوْرٍ
لا تعني شيئاً،عِنْدَ عَديدِ القوَّادينَ العُربانْ
الأجْدرُ أنْ يُحْشرَ أمْثالُكَ في ماخورٍ أو خانْ
أَوْ بَوَّاباً في مَبْغىً للشرموطاتِ مِنَ النِسوانْ
أمَّا أنْ تحْمِلَ لَقبَ وزيرٍ لِشؤونِ الخارِجِ
شَتَّانٌ بيْنَكَ وكثيرٌ مِنْ وُزراءِ البلدانِ الشجعانْ
مِنْ تُرْكِيَّا للصينِ إلى لُبنانْ
ما قِيمَةُ مَلِكٍ ووزيرٍ وأميرٍ في مملكةٍ هِيَ
مَبْغىً أو أوكارَ هَوانْ
أمَّا شعبُ البحْرَيْنِ المقهورِ،فليسَ يرى فيكمْ
إِلَّا أحذيةً للغربِ وَللأمْريكانْ
مهْلكةٌ لا يحْميها الشعبُ،وَلَكِنْ تَحْمي مهْلكةُ
الرمْلِ بها الطُغْيانْ
أمَّا أنتَ ،فلسْتَ سوى ناطورٍ في ممْلكةٍ
للقمْعِ وللخِذْلانْ
وتآمُرها ،أو خِذْلانُ القدسِ لها عُنْوانْ
خَدَماتٌ تُسْدى للأمْريكانِ وَلاءً كعَبيدٍ بالمَجَّانْ
ما مَرَّتْ أمَّتنا بهَوانٍ مِثْلَ الآنْ
أنتَ وأمْثالكَ ما زِدْتُّمْ بِمَواقفِكُمْ لبلادي
ذَرَّاتٍ مِنْ خُسْرانْ
لَسْتَ أيا أنتَ، إذا ذُكِرَ الساسةُ والشزفاءُ
بِشَيءٍ يُذْكَرُ في المِيزانْ
لكنَّكَ موجودٌ في قائمةِ الخِصْيانْ
---------------------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٢٠١٧/١٢/٢٢م
ملاحظة:وزير مهلكة البحرين،صاحب الكَرْشِ
كالجاموس،خالد ابن احمد آل خليفة،قال:لا
يجب ان ننشغل بعداء مع أمريكا بأمور ثانوية
كالقدس،بينما نحن نواجه الخطر الفعلي وهو
ايران،،القدس امر ثانوي لدى مملكة المباغي،،
------------------------------------------------------

{{للخُنْثى عادل الجُبيرْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
-----------------------------
الخُنْثى المدعوُّ جُبِيرْ
شَرْشوبَةُ خُرْجٍ وَحَقيرْ
ولذلكَ كانَ سفيراً والآنَ وزيرْ
صرَّحَ أنَّ الأمْريكانَ وَسيطٌ
جِدَُّ نَزْيهٌ ،قاتَلَكَ اللهُ فأنْتَ
بِلا أخْلاقٍ وضميرْ
فلماذا يا أنتَ التزْوير؟
مَنْ يَحْكُمُ أَنْتَ أمِ المعْني بالأمْرِ
وذاكَ يَرَاهُمْ عَكْسكَ وخصوصاً
في الوقتِ الحاضِرْ،فلماذا يا
أنتَ التبْريرْ؟
المُنْحازُ إلى جانِبِهمْ وسياسَتهمْ
أنتَ وَرَبْعكَ ووليُّ العهْدِ الشِرُّيرْ
كانًَ المرحومُ أبا عمَّارَ يرى فِي
(رُوسٍّ) مثلاً ويُسَمِّيهِ النِجْسُ
بُمُنْحازٍ لَهُمُ وَمُغالٍ وَحريصٍ
وَيُشدِّدُ أكْثرَ مِنْهُمْ أحياناً بكثيرْ
ذَلِكَ في عهدِ كْلينتونْ، زوْجاً أو
زوجهْ،أمَّا الآنَ فَلا يخْفى الأمرُ
على أعمىً وَبصيرْ
الكلُّ يرى ذَلِكَ إِلَّا أنتَ لأنَّكَ
وَإِنْ كُنْتَ بممْلكةِ الرمْلِ وَزيراً
فلَهمْ ما زِلْتَ عميلاً وأجيرْ
نَجِسٌ أنتَ جُبَيْرٌ كالخِنْزيرْ
ما كُنْتُ بيوْمٍ مُقْتَنِعاً بمُفاوضَةِ
الأعداءِ سوى في المَيْدانْ،والفارِقُ
مَفْهومُ وَكَبيرْ
لكِنِّي أنْقُلُ ما قَالَ أولي الشأْنُ
وما يلْمِسُهُ العربِيُّ كبيراً وَصغيرْ
إِلَّا أنتَ وَرَبْعكَ، سبحانَ اللَّهِ،كأنَّكَ
وَحْدَكَ بالأسْرارِ عَلِيمٌ وَخَبيرْ
كان النَّاسُ يَرَوْنَكَ شرْشوبَةَ خُرْجٍ
والآنَ إذا وَرَدَ الإسمُ بِمَجْلِسهمْ
ضَحِكوا وَاشْتَعَلَ التَصْفيرْ
لا إعْجاباً بَلْ تَحْقيرْ
وَيَرَوْنَكَ مَرْكوباً مِثْلَ بِغالٍ وَحَميرْ
أنتَ كَذَلِكَ،لا تَتَعَجَّبْ، ماذا ستكونَ
سوى بغْلٍ،إِنْ كان وليُّ الأمرِ بَعيرْ؟
-------------------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٢٠١٧/١٢/١٦م

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية