جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
http://s-palestine.net/arabic/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1478756502_6109.JPG&w=690



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )

http://yaf.ps/server/uploadedFiles/photogallery/hesar/full/008.jpg


( الموقف ) يكتبها للصباح مأمون هارون
http://s-palestine.net/arabic/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1490963188_227.jpg&w=690


اشراقة الصباح


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 309 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الشعب يريد تغير السفارت
[ الشعب يريد تغير السفارت ]

·حرب أعظم من حروب الباكستان والهند تتم بين ابو شنب وشعث على وسائل الاعلام
·فهمي شراب : بعض سفارات فلسطين. وصمة عار على الجبين.(الجزء الأخير)
·بعض سفارات فلسطين..البيت الذي لا تدخله الشمس تسكنه العناكب.(ج3)
·محمد سليمان طبش : سفراء فلسطين في الخارج واستحقاق الدولة في أيلول الوشيك ؟؟
·فهمي شراب : سفارات فلسطين في الخارج.. أباطرة الفساد (ج1)
·قانون السلك الدبلوماسي الفلسطيني بين النظرية و الواقع
·محمود عريقات : السفارة الفلسطينية في الصين و دبلوماسية الطبيخ
·شوقي جرادات : الجهاز الدبلوماسي الفلسطيني .. بعيداً نحو الهدف !
·احمد صالح : حملة انا عربي فلسطيني


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عمر حلمي الغول: عمر حلمي الغول : القدس والنفير العام
بتاريخ الأربعاء 06 ديسمبر 2017 الموضوع: قضايا وآراء

القدس والنفير العام
عمر حلمي الغول


نبض الحياة
القدس والنفير العام
عمر حلمي الغول
في تطور خطير ابلغ الرئيس ترامب الرئيس محمود عباس والملك عبدالله الثاني أمس الثلاثاء عن نيته اليوم الأربعاء على الإعتراف بالقدس عاصمة لدولة الإستعمار الإسرائيلي، ونقل السفارة الأميركية إليها من تل أبيب. وردا على هذة الخطوة اللامسؤولة والتي تتنافى مع مرجعيات عملية السلام وقرارات الشرعية الدولية تملي الضرورة العمل على الآتي فورا: أولا رفض القرار الأميركي جملة وتفصيلا؛ ثانيا عدم الإعتراف بالرعاية الأميركية لعملية السلام، ومطالبتها بسحب ممثليها من المنطقة؛ ثالثا دعوة القيادة من اللجنتين التنفيذية والمركزية لإجتماع طارىء لمناقشة التطورات المتسارعة على هذا الصعيد، وإتخاذ ما يلزم من القرارات الوطنية للرد على الخطوة الأميركية؛ رابعا دعوة الجماهير الفلسطينية في الوطن والشتات للنفير العام، والخروج إلى الشوارع وعلى خطوط التماس للتعبير عن الرفض الفلسطيني للقرار المشؤوم؛ خامسا دعوة السفارات الفلسطينية في أنحاء العالم للتحرك مع الجاليات الفلسطينية والإعتصام أمام السفارات الأميركية في كل الدول؛ سادسا الدعوة لقمة عربية وإسلامية طارئة لإتخاذ ما يلزم من القرارات الحازمة، ودعوتها جميعا لقطع العلاقات مع إسرائيل وكل دولة تنقل سفارتها للقدس او تتجاوب مع القرار الأميركي؛ سابعا دعوة الأحزاب والقوى العربية لمؤتمر شعبي عاجل للرد على الخطوة الأميركية المجنونة؛ ثامنا دعوة رجال الدين الإسلاميين والمسيحيين واليهود المناصرين للقضية الفلسطينية لإصدار بيان سياسي لرفض الموقف الترامبي وإدارته؛ تاسعا مطالبة الإتحاد الأوروبي والإتحاد الروسي والصين والهند والبرازيل والأرجنتين وكل الأقطاب الدولية الضغط على الإدارة الأميركية لوقف سياساتها العدمية التي تهدد عملية السلام برمتها، ودعوة الدول التي لم تعترف حتى الآن بفلسطين للإعتراف بها فورا للرد على الخطوة الأميركية غير المسؤولة؛ عاشرا مواصلة العمل مع محكمة الجنايات الدولية لملاحقة القيادات الإسرائيلية التي إرتكبت جرائم حرب ضد الشعب الفلسطيني؛ حادي عشر التوجه لمجلس الأمن بالتعاون مع الأشقاء وكل الدول الصديقة للعمل على إصدار قرارات تؤكد التمسك بمرجعيات عملية السلام على أساس إستقلال دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين على اساس القرار الدولي 194؛ ثاني عشر إعتبار الأمم المتحدة المرجعية الشرعية الوحيدة لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي؛ ثالث عشر الإندافاع بقوة لتعزيز الوحدة الوطنية، وسحب كل الذرائع من القوى التي تحاول التعطيل أو إرباك الوحدة والمصالحة؛ رابع عشر الإعداد المباشر لدعوة المجلس الوطني للإنعقاد في دورة عادية وسريعة لإشتقاق برنامج سياسي وتجديد الشرعيات، وإن كان هناك بعض التعقيدات راهنا يدعى المجلس المركزي لدورة طارئة لبحث التطورات، والتمهيد لدعوة المجلس الوطني. وغيرها من التوجهات الوطنية والقومية والأممية.
لم يبق أمام القيادة الفلسطينية مجال إلآ إتخاذ قرارات حاسمة وشجاعة للدفاع عن الحقوق الوطنية الثابتة، وعدم التردد أمام التغول الأميركي الإسرائيلي. وعلى ابناء الشعب العربي الفلسطيني وقواهم السياسية النزول للشوارع والميادين وخطوط التماس لدعم التوجهات القيادية، والعمل بتناغم على كل المستويات السياسية والإقتصادية والإعلامية والثقافية والتربوية والشعبية.
كفى 24 عاما من المراوغة والتسويف والمماطلة الأميركية الإسرائيلية، لم يعد هناك مجال للإنتظار والرهان على السياسة الأميركية، لإنها متطابقة مع الرؤية الإستعمارية الإسرائيلية، لا بل أنها تتقدم عليها في معاداة المصالح الوطنية، كما حصل مؤخرا في منظمة اليونيسكو، حيث إنسحبت أميركا منها، لإنها توافقت مع الواقع، وأقرت حقوقا فلسطينية غير قابلة للنقض. وبالتالي على العالم وأقطابه التحرك للجم السياسة الأميركية، التي تعرض السلام والأمن العالميين للخطر بقراراتها الطائشة والعدمية. الكرة الآن اولا وثانيا .. وعاشرا في المرمى الفلسطيني والعربي.
oalghoul@gmail.com
a.a.alrhman@gmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
سري القدوة : القدس .. قوة الحضارة والتاريخ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/12246870_10153690228250119_5752309006497879385_n.jpg?_nc_cat=0&oh=01c696032c216558cbd530b7c1a59bf7&oe=5C029013

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.25 ثانية