جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
http://s-palestine.net/arabic/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1478756502_6109.JPG&w=690



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )

http://yaf.ps/server/uploadedFiles/photogallery/hesar/full/008.jpg


( الموقف ) يكتبها للصباح مأمون هارون
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/33851507_10156313473865119_6116871356148613120_n.jpg?_nc_cat=0&oh=eb9ac1030794ff8dae20b16a2e8927e3&oe=5B7889BF


اشراقة الصباح


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Sary Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 287 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·بكر أبو بكر : قانون القومية الصهيوني يقر ثلاثية: احتلال و أبارتهايد واستعما
·حمادة فراعنة : رؤية تستحق التوقف
·نمر العايدي : إشكالية رجل الدين في العالم العربي ما بين التدين والشعوذة ؟؟؟.
·احمد طه الغندور : العقل في مواجهة سياسة حافة الهاوية
·حمادة فراعنة : الداعشية المتزمتة
·هاني العقاد : خطة المخابرات المصرية للمصالحة الفلسطينية
·صالح الشقباوي : ترامب والعدمية البروتستنتية!!
·سري القدوة : ( المحور الايراني القطري الحمساوي )
·محمد جبر الريفي : عن دور المرأة السياسي في العقلية العربية 


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون



مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
نمر العايدي: نمر العايدي : وأخيراً أنفجر الدمل وسال القيح ؟؟.
بتاريخ الأربعاء 06 ديسمبر 2017 الموضوع: قضايا وآراء

وأخيراً أنفجر الدمل وسال القيح ؟؟.
بقلم نمر العايدي


وأخيراً أنفجر الدمل وسال القيح ؟؟.
بقلم نمر العايدي
عن قرار ترامب بنقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل :
الذي لدية بصيرة ويرى الأمور كما هي ،كان يعرف ويدرك أن هذه اللحظة ستأتي في يوماً ما ،وأن مصير القدس ونقل السفارة أو الاعتراف بها بيد أي رئيس أمريكي يريد أن يحابي ويجامل إسرائيل على حساب الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية .
الشعب الفلسطيني كان يدرك أن أمريكا تقف الى جانب إسرائيل وتساندها في كل المحافل الدولية وتستعمل حق النقض (الفيتو) . ضد أي قرار يصدر من مجلس الأمن يساند فيه الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني ،وكان الشعب الفلسطيني يعرف أن كفة ميزان العدل تميل لصالح إسرائيل في القضايا المصيرية ،وكان هذا المجلس أو الجمعية العمومية في بعض الأحيان تمرر مشروع قرار لصالح الشعب الفلسطيني والذي بالعادة لا يكون له تأثير على تغير الأمر الواقع .
السؤال المطروح ما العمل بعد الذي جرى ،الشعب الفلسطيني قام بكل ما طلب منه المجتمع الدولي ،أعترف بقراري مجلس الامن 242 و 338 وتعامل مع كل الشرائع والقوانين الدولية بكل جدية ،ودخل عملية السلام التي حسب المعاهدات الدولية ستفضي الى دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .
من أجل السلام وراحة شعوب المنطقة أعلنا في المجلس الوطني في الجزائر سنة 1988 قيام دولة فلسطين الى جانب دولة إسرائيل ،وقبلنا ما مساحته 22% من مساحة فلسطين التاريخية لتكون لنا دولة ووطن .
حاولنا بكل ما نملك أن نبعد رائحة الدم والدمار عن المنطقة ،تحملنا ما لم تتحمله الجبال من لغة التخوين والتشكيك والاتهام بالبيع والتفريط ،كنا نعرف أن إسرائيل لا تريد أن ترى للفلسطينيين دولة ،اعتمدنا على المجتمع الدولي ليساعدنا على قيام دولتنا وإنهاء حالة الصراع في المنطقة .
كنا نعرف أن الطريق طويل والدرب شاق ،وأن ثمن الحرية غالي ،كنا نعرف أننا واجهنا بريطانيا العظمى المنتصرة في الحرب العالمية الأولى المتعهدة حصرياً بقيام دولة الكيان ،ويبدو أن المشهد يتكرر الآن بوضوح تام أن أمريكا لا تريد وتعمل على عدم قيام الدولة الفلسطينية .
الشجب والاستنكار والتحذير والغضب لم تعد تفيد وتؤدي الغرض المطلوب ،لإن الذي كنا خائفين منه قد حصل ،السؤال ماذا نحن فاعلون ،وهل سيمر هذا الحدث كما مرت الأحداث السابقة ونجتمع سواء في الجامعة العربية أو المؤتمر الإسلامي ونخرج ببيان تنديد وشجب وإدانة وتحذير .
الأمر جلل والمصيبة كبيرة وما سيترتب عليها قد لا تحتمله المنطقة والعالم ،وقد لا يعرف ترامب أنه فتح علية بوابة جهنم وأن العنف والإرهاب الذي يحاربوه سيزداد ويتنامى ولن تستطيع أي قوة لجمة ،لأن هذا الأمر مس مشاعر جميع المسلمين في العالم .
أما نحن الشعب الفلسطيني نقول للعالم لن نهرب وندير ظهورنا ونعرف أن حملنا ثقيل جداً ونعرف أننا رأس الحربة في المواجهة ونحن قد الحمل وزيادة وسنصمد ونواجهه ونفشل كل المخططات ،فالقدس لنا وسيمر العابرون كما مر أسلافهم ،وكما يقول المثل الشعبي (ما بظل بالوادي غير الحجارة )ونحن حجارة هذه الأرض الى أن تقوم الساعة رغماً عن ترامب ونتنياهو وكل متربص وحاقد ومندس وعميل .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
سري القدوة : القدس .. قوة الحضارة والتاريخ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10389194_10152847972975119_7396085445227885157_n.jpg?_nc_cat=0&_nc_eui2=AeHIr4CuKgiCasykwZ-dA6dfeeSMO8QIrNCrgGp9IpdAc67L8Hx2_FOKSvvqCWRv7b4Jk676wDQIGO045duoRDDoo6hFde7ObdZ4ib3sdGSkSw&oh=5768e412420949707c1df30615b028df&oe=5B7811D5

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.34 ثانية