جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
http://s-palestine.net/arabic/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1478756502_6109.JPG&w=690



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )

http://yaf.ps/server/uploadedFiles/photogallery/hesar/full/008.jpg


( الموقف ) يكتبها للصباح مأمون هارون
http://s-palestine.net/arabic/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1490963188_227.jpg&w=690


اشراقة الصباح


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 306 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )
·الفلسطينية منال موسي تتأهل إلي المرحلة النهائية من Arab Idol


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
سليم الودية: اللواء سليم الوادية يكتب يا سامعين الصوت
بتاريخ الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 الموضوع: قضايا وآراء

يا سامعين الصوت
سقط زعيم عربي في صنعاء كما سقط زعيم عربي في بغداد ،،
بقلم اللواء سليم الوادية،


يا سامعين الصوت ،،
بقلم اللواء سليم الوادية
سقط زعيم عربي في صنعاء كما سقط زعيم عربي في بغداد ،،
على عبدالله صالح الرئيس اليمني الذي تولى الرئاسه بعد اغتيال الرئيس ابراهيم الغشمي ، لم يكن سيئاً بالنسبه لقضية فلسطين بل كان مناصراً ومسانداً في كل ما تعرضت له الثوره الفلسطينيه من ازمات تأمريه عليها عربيا واسرائيلياً ، احتضن قوات الثوره بعد الاجتياح الاسرائيلي للبنان عام ١٩٨٢ والذي صمدت قوات الثوره في وجه القوه العظمى في الشرق الاوسط لمده ٨٨ يوماً كبدت الاحتلال الصهيوني الخسائر الماديه والعسكريه والمعنويه والتي اعترف بها قادة القوات الاسرائيليه المهاجمه والتي رصدت من اقوال الغزات في حينها واصدرت الثوره كتابها الشهير ، احاديث الغزاة ، الذي تضمن التنصت على وسائل اتصالاتهم العسكريه ،،
توجهت قواتنا عبر البحر نحو اليمن الشمالي واليمن الجنوبي  حيث كانوا يمنين  ،
الرئيس على عبدالله صالح فتح ابواب اليمن الشمالي كما اليمن الجنوبي لقواتنا  في التحرك بحريه وفتح لها المؤسسه العسكريه بكل تشكيلاتها بما فيها الكليه الحربيه التي تخرج منها العديد من الضباط وكذلك ترك الحريه الكامله للتصنيع الحربي الفلسطيني وخاصةً صناعة  البي سفن ، ار بي جي ٧،واستضافت مؤتمرات المنظمات الشعبيه الفلسطينيه واستقبل اتحاد المهندسين في قصر الرئاسه بصحبة الاخ الشهيد ابو عماروكنت معهم حيث كنت امثل الاتحاد العام لعمال فلسطين في ذلك المؤتمر ، كان متواضعاً وبشوشاً وانتقل والرئيس ابو عمار لمشاهدة مسرحيه وطنيه  للفنان الفلسطيني حسين الاسمر ،،
اخطأ بسبب السلطه لانه يريد استعادتها  ورفض الانتقال من اليمن هو واسرته للعيش بسلام خارج اليمن ماتبقى من عمره وفضل التحالف مع الحوثي ضد الشرعيه التي اقربها مع دول الخليج بقيادة السعوديه التي احتضنته وعالجته ودعمته وضموه الى مجلس التعاون الخليجي كمراقب  ،
تناسى  الثأر الحوثي لقتله حسين الحوثي مؤسس الحركه الحوثيه شقيق عبد الملك الحوثي خلال حروبه السته مع الحوثيون  في منطقة صعده  المعقل الحوثي في شمال اليمن،
اخطأ في السماح للحوثيون  بفتح ابواب صنعاء ليدخلوهافاتحين ولتنفيذ مخططهم المدعوم من ايران باعادة الامامه لليمن بمسمى  الامام الفقيه متمثلاً في زعيمهم  عبد الملك الحوثي المعمد من  ايران وبدعمها اللا محدود تمويلاً وتسليحاً  وتشييعاً على المذهب الجعفري  وترك المذهب الزيدي الاقرب للسنه النبويه  ،،
قتلوه واحتفل الحوثي بقتله واعتبر هذا اليوم بالحدث التاريخي ،
وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين  حيث الايام القادمه ستشهد معارك حرب عصابات يقودها المؤتمر الشعبي وقوات الحرس الجمهوري والعشائر اليمنيه وستثأر لليمن  وتهزم الحوثي الذي كشف عن مؤامراته ضد اليمن ،، بعد  صدام حسين وعلي عبدالله صالح رحمهم الله من  الذي ستغتاله المذهبيه الشيعيه  التابعه لايران  في منطقتنا العربيه ،،،

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
سري القدوة : القدس .. قوة الحضارة والتاريخ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/12246870_10153690228250119_5752309006497879385_n.jpg?_nc_cat=0&oh=01c696032c216558cbd530b7c1a59bf7&oe=5C029013

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.45 ثانية