جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 571 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
سليم الودية: سليم الوادية : حتمية فشل الانقلابات
بتاريخ السبت 02 ديسمبر 2017 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/23915689_10155826134775119_3725874465310295350_n.jpg?oh=18570be18741635c23bd43be8fc2cc00&oe=5A901E94
ياسامعين الصوت ،،،
بقلم اللواء سليم الوادية
حتمية فشل الانقلابات ،،،


ياسامعين الصوت ،،،
بقلم اللواء سليم الوادية

حتمية فشل الانقلابات ،،،
الاطماع الخاصه بالسلطه اوتحريكها من جهات لها مصالحها في كل البلاد لخدمة القائمين عليها تتخذ المبررات التي من خلالها تأمل تعزيز انطلاقها باسم الاصلاح والترويج لها باتهامات متعدده لا اساس لها بل يتبعونها للتحريض وكسب الانصار لدعم توجهاتهم الانشقاقيه وتضليل الجماهير والانصار ان الامور ستستقر لهم ضد السلطه الشرعيه ،،
فتجارب الانشقاقات في دول العالم الثالث تستمر لفترات زمنيه بالصعود والانتعاش لفئة القائمين عليها ولكنها في النهايه وبعد قليل من الزمن ولفشلها في الحسم النهائي لمشروعها تجد نفسها في ورطه جسيمه امام متطلبات الاستقرار في الامن والاقتصاد ومصالح الشعب التي لاتستطيع تأمينها ،وكذلك فشل الدول والجهات الداعمه في قدرتها على الاستمرارفي المسانده عندما تتشكل جبهة رفض داخليه مدعومه من تحالف قوي تتضرر مصالحه وامنه من استمرار الانقلاب ، نجدها تتسارع لمقاومة ذلك الانشقاق سياسياً وتحالفاً لينهي تلك الحاله الانشقاقيه وتثبيت الشرعيه من خلال احتضانها ودعمها بكل الوسائل السياسه والعسكريه في بعض الحالات كما يحصل حالياً باليمن ،،
تشكل التحالف الدولي بقيادة السعوديه واحتضنت الشرعيه اليمنيه بقيادة الرئيس اليمني منصور هادي الذي جاء بتفاهم مع الرئيس على عيدالله صالح باجراء انتخابات شرعيه ، الا ان اطماع صالح بالعوده الى الرئاسه بتحالفه مع الحوثيون عزز استمرار النقلاب ما يقارب الثلاثة سنوات ادخل اليمن في حالة لا تطاق من القتل والنهب لمقدرات اليمن التي هي ضعيفه اساساًواوصلها الى المجاعه وتفشي الامراض واهمها الكولراالفتاكه والموت جوعاً الذي مس 70% من اليمنيين ،
المصالح الحزبيه والطائفيه اوجدت تحالفا حوثياً له اهدافه بالسيطره على اليمن باعادة حكم الامام احمد والسيطره على اليمن بتحالفه الاهم مع ايران التي مدت ذراعها في اكثر من بلد عربي ،
على ما أعتقد ان الايام القادمه ستشهد اشتباكات شديده بعد بدايتها في اليومين السابقين الى طلاق بين المؤتمر الشعبي بقيادة على عبدالله صالح وحزب انصار الله بقيادة عبد الملك الحوثي ستنعكس على قدرة الطرفين وخاصة في الحشد الشعبي لكل طرف بين القبائل التي تحتضنه والتي سيتمخض عنها صراعات واشتباكات مسلحه سيدفع ثمنها صالح الا اذا غير تكتيكه والعوده وانصاره الى الشرعيه وفتح ابواب التحاور مع التحالف الخليجي على اسس جديده التي سيكون فيها مسلماً بكل شئ نجاتاً بالنفس له والمقربون منه ،،
وعندها سيكون وضع الحوثيون لايحسد عليه وسينتهي مشروعهم ومخطط ايران الطائفي في اليمن ،
حما الله اليمن وشعبها من كل ما يخطط له وتدميره ورحم الشهداء وشفى الجرحى واعانه على بداية نهضه واعادة ما دمرته الحرب الظالمه الانشقاقيه ،،،



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.26 ثانية