جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 351 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سمر يونس : جيهان
بتاريخ الخميس 02 نوفمبر 2017 الموضوع: قضايا وآراء

الجزء الثالث من جيهان 
سمر يونس 


الجزء الثالث من جيهان 
سمر يونس 

وقفت جيهان بغرفتها تحاول ان تختار ثوب مناسب حتى تظهر به في ذلك البرنامج امام  المذيعه زبيده المشهوره بأناقتها  وجمالها  وحسن تقديمها للبرنامج 
لذلك من الضروري ان تبدو بكامل اناقتها امامها وامام المشاهدين
فأقتربت منها والدتها وقالت لها ..
هل اساعدك  ارتدي الفستان الاسود الذي ارتديتيه يوم المسابقه  فهو جميل جدا ويناسبك
فاجابت جيهان  انه ثوب حفلات يا امي  وانا اريد ثوب عادي 
فاختارت ثوب زهري بلون الورد متوسط الطول  يظهر الخصر  وواسع من الاسفل ناعم الملمس  وساعدتها والدتها بارتداء طوق من الياسمين
فبدت كفراشه جميله تحلق بين الزهور  وتفوح منها رائحه الياسمين
..........
في تمام الساعه السادسه وصلت مع والدها بوابه الجامعه الرئيسيه وكان هناك بعض الطلبه من طلاب الفتره المسائيه وكان هناك باص ابيض  من طراز وموديل جديد ينتظرها السائق
ومعه امراه تجلس بالخلف فتحت الباب 
واشارت لجيهان ووالدها وحيتهم.......
كانت امراه بالاربعين من العمر جميله المظهر  شعرها كستنائي ترفعه للاعلى وتضع الكثير من المساحيق على وجهها كعاده الارتستات 
ترتدي ثوب ازرق قصير يكشف عن ساقيها .
ولما اقتربو منها   سلمت عليهم وقالت
انا مديره اعمال السيده زبيده تفضلي يا انسه ونظرت لوالدها مشيره بيدها
انتظرها هنا او عد الى البيت وانا ساوصلها اليك بنفسي الساعه الثامنه
وافق والدها بكل طيبه وحسن نيه 
وانطلق الباص .
 ولما خرج عن المدخل  بدأت السيده تتحدث وتمازح جيهان وتجعلها تنظر الى صورها وآخر العروض وملابسها ومن اين تشتري ثيابها للحفلات   لتلفت انتباها الى  بالهاتف حتى لاتنظر حولها ولكن شيئا ما بداخل جيهان يمنعها من الاستمرار
فتنظر الى الطريق فتشاهد مبانى كثيره كأنه اسكان ثم غابه خضراء متشابكه الاشجار
ثم مكان تكثر فيه الفلل والعمارات الكبيره وبعد خمس دقائق من المباني 
توقف الباص
امام عماره جديده الانشاءغ يظهر انها فارغه من السكان يقف بالباب رجل يرتدي الاسود ضخم  الجسم أشار اليهما بالدخول  فاستغربت جيهان  وبدى عليها القلق وقالت للسيده كنت اظن اننا ذاهبون الى محطه التلفاز فاجابتها  انه استديو جديد  يتبع المحطه ودخلتا معا الى شقه بالطابق
الثالث كبيره وقليله الاثاث مع ان ما وجد فيها من الاثاث يدل على الفخامه والذوق   غرفه جلوس 
فيها شاشه كبيره على الحائط 
وغرفه نوم كانت مفتوحه  اما باقي الغرف فقد كانت مغلقه .طلبت منها السيده الجلوس والانتظار قليلا 
ودخلت إحدى الغرف المغلقه  وبعد دقائق  خرجت  تحمل ظرفا شكت من حجمه وشكله ان به نقود   واشارت لجيهان ان تنتظر ودخلت غرفه اخرى لم تخرج منها  وبعد عشر دقائق وجدت
نفسها امام ذالك الشاب  الذي كان يلاحقها  وقال لها هل تسمحي لي حضور الحلقه  فهزت راسها بنعم فليس امامها خيار اخر امام ابن وزير  فاقترب منها ومسح بيده على شعرها الاسود المنسدل على ظهرها  ليرفع خصله من شعرها نزلت 
متمرده وغطت بعض من وجهها  فخافت وعادت خطوات الى الوراء
فقال لها  هل انتي خائفه اجابته لا  ولكن  لا احب ان يلمسني احد
فقال ..ولكني لست اي احد فابتسمت ابتسامه يشوبها التوتر وانا  ايضا  لست كأي احد فلي مبادئي واطباعي التي  لا اتخلى عنها 
اقترب منها وقال لهذا انا اخترتك
ولم انساكي وتأكدت انه سيكون لي لقاء معك وعملت  من اجله 
واقترب اكثر  وزاد ذهولها  وخوففها حين امسك بها محاولاً  لمسها واجهته بعنف وصرخت تنادي على تلك السيده ولا حياه لم تنادي فالبيت والعماره لايسكن فيها احد  اخذت تتوسل ان  يبتعد عنها ولكنه لايسمع فرجعت للخلف واقتربت من النافذه لتقفز منها ولكنه امسكها بكل قوته ونادى ذلك الرجل الضخم  خلال صراعه معها  وبعد ثواني  امسك بها الرجل وابن الوزير وثبت يدها واعطاها ابره بالوريد تخدر الجسم  جزئيا
 ولما تاكدو  انها مخدره وفقدت السيطره  خرج الرجل وتركه معها ليفعل فعلته  ويرتكب جريمته الشنيعه مع انها مخدره  حاولت المقاومه لكنه اصر على تمزيق واغتصاب روحها  فقدت وعيها بالكامل واستيقظت بمصح لمعالجه الادمان لم تعرف  كم لبثت في غيبوبه وكيف وصلت الى هنا. ولكنها تذكرت ذلك الشاب وبدأت بالصراخ  فدخل ممرض حسن المظهر وهادىء  فقال لها  لماذا تصرخي  الان سؤنادي لك المحقق 
 فانتي  مدمنه وجدناها منذ اربعه وعشرون ساعه  ملقاه  باب المصح
فبكت وصرخت صرخه سمعها كل من في المكان
  فالام  في جسدها وروحها اكبر من اي  الام 
حضر المحقق والطبيب   و حاولو تهدئتها  واخذ يسالها و يحقق معها  وهي تجيب بالم وتبكي تاره وتصرخ
والله العظيم انا عمري ما تعاطيت مخدر او اي شيء انا انتهيت ذبحوني
وانتهى امري  فطلب منها ان تقص عليه ماجرى معها واخذت تحكي لهم ماجرى  فتفاجىء الجميع حين اخبرتهم من الفاعل وامر المحقق بحراساتها طول مده مكوثها  والاتصال  بعائلتها
وامر الطبيب اعطائها مهدء ولا يسمح لاحد بالدخول  عليها الا بإذنه فما تقوله الفتاه خطير جدا 
اما عائلتها فكانت  بحاله يرثى لها ثلاث ايام  حزن وبحث بدون فائده
لايوجد اي دليل او خيط يوصلهم لجيهان رقم هاتف المذيعه مغلق واكدت الشرطه ان التلفاز لم يسجل
لها اي برنامج  والسيده زبيده خارج البلاد منذ شهر   بعد يومين 
اتصل المحقق مع والد جيهان وطلب منه الحضور لامر مهم
فحضر وحيدا لانه يعلم ان هناك مصيبه في انتظاره ولا يريد صدمه عامر وعلاء  بما جرى لاختهم
وحين وصل الى المصح وشاهد ابنته اخذ يبكي من هول ماسمع واخذ يصرخ انا  ابنتي مدمنه كيف حدث لها ذالك ومتى  وكيف 
 وجيهان منهاره باكيه

يتبع لالجزء الرابع

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية