جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 129 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عاطف ابو بكر/ابو فرح : {{أَنْتُمْ  خازوقُ الأمَّةْ}}
بتاريخ السبت 28 أكتوبر 2017 الموضوع: قضايا وآراء

{{أَنْتُمْ  خازوقُ الأمَّةْ}}
      شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح



{{أَنْتُمْ  خازوقُ الأمَّةْ}}
      شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
-------------------------------
إِنْ  كُنْتَ  تُريدُ  مثالاً  للخصْيانْ

فَلْتقْرأْ  ما  كتَبَ سُعودُ  الفُوزانْ

[لم  يَقْتُلْ  أيَّ  يهوديٍّ  أحداً مِنَّا
لكنْ قَتَلَتْ أحْزمَةُ ناسفةٌ لسعوديِّينَ
العشراتِ مِنَ الأبْناءِ وَمِنْ ذاتِ الجِلْدةِ
وأضافَ بأنَّ الحقَّ يُقالُ،،كأَنَّ  الكاتبَ
يَتلُو بحيادٍ مُفْتعَلٍ لِبيانْ]

فلماذا  يا  أنتَ الآنْ

لِتُبرِيءَ  أيَّ  علاقاتٍ  ليهوديٍّ  ضدَّ
بلادِكَ  بالعدوانْ

العالمُ سمَّاهمْ إرهابَ الدولةِ  ،وتُبرؤهمْ
يا  خَيْبانْ

إِنْ  كان المعيارُ  القتلَ لسعوديِّينَ،فحكَّامكَ
كم قتلوا  مِنْ  شعْبكَ،يا ظرْطانْ؟

لكنْ أمثالكَ لا يعْنيهِمْ ببلادِكَ 
قتْلُ   الإنسانْ

ما دامَ المنصِبُ موجوداً، والجَيْبُ 
كَذَلِكَ  مَلْيانْ

أمَّا القدسُ  فَلا تَعْنيكَ  وَلا  لبنانْ

لا  تَعْنيكَ  فلسطينُ  وَلا  السودانْ

لا  يعنيكَ الأقصى  والمَسرى،أو
أرضاً باركَها القرآنْ

لا  تَعْنيكَ  مجازرُهمْ  في  مِصْرَ 
وَلا  الجولانْ

لا  تَعْنيكَ  مجازرهمْ  منذُ  عقودٍ
حتى  الآنْ

كانتْ مَهْلكةُ  النفطِ  تقولُ بأنَّ
فلسطينَ  قضيّتنا الأولى،أصبحَ
ذَلِكَ  أمراً  كانْ

منذُ عقودٍ سمْسرةٌ  خلفَ الجُدْرانْ

وعلاقاتٌ خلفَ الأبوابِ مَعَ الغازي
كُُنَّا نعرفُ ذَلِكَ رغمَ النفْيِّ ورغمَ
الضُحْكِ  على الأذْقانْ

كُنْتُمْ  منذُ  النشْأةِ  أكبرَ خازوقٍ
في تاريخِ الأمَّةِ،لا حاجةَ  بتاتاً
لتفاصيلٍ  أو بُرهانْ

باعَ الْمَلِكُ الأبُّ الهالكُ  أرضَ  بلادي
ليهودٍ  وتنازلَ عنها مِنْ أزْمانْ

وكأنَّ بلادي  مُلْكٌ  للهالكِ ،أهْداها
[لمساكينٍ لقيامٍ  الساعةِ]،وَمُقابلَ
ذَلِكَ  أنْ  يُحْمى حُكْمَ  الخَوَّانْ

تاريخٌ مُخْزٍ ،والجهْرُ  بذلكَ 
مجتمعاً قد حانْ

والدبُّ الداشرُ  جاهَرَ  بالإعْلانْ

والحجَّةُ  طبعاً إيرانْ

والتهْليلُ  لٍحلفِ  السوءِ  على 
كُلِّ  لسانْ

يتبارى  في ذَلِكَ  مَنْ  باعوا  دِيناً
وضميراً  للشيْطانْ

بالتلفازِ  وبالإعلامِ  وعبْرَ دُعاةٍ 
أو كُتَّابٍ  خِرْفانْ

والكلُّ  يُحاوِلُ إرْضاءَ  وليِّ  العُهْرِ
وَمِنْهمْ   مُفْتيكُمْ  شيخُ  الطُرشانْ

بالأمْسِ  سمٍعْتُ لَهُ صوْتيَّاً  فتوى
لا يُفْتيها إِلَّا معْتوهٌ مشبوهٌ وَمُدانْ

[قَالَ له السائلُ ،ناصَرْتُ  روافضَ 
حِزبٍ اللَّهِ  خلالَ الحربِ لأنَّ الحزبَ 
يُقاتٍلُ إِسْرَائِيلَ فهلْ ذَلِكَ   كان حَرامْ] 
رَدَّ المعْتوهُ ،عليْكَ التوْبةَ  وَاستغْفارَ
اللَّهِ،عسى أنْ يقْبلَ توْبتَكَ الرحمنْ

أسمعْتمْ عُهْراً أكثرَ مِنْ ذَلِكَ،يجري
في عهْدِكَ  يا سلمانْ؟

فقِتالُ الأعْداءِ جريمةْ،وعليْها المرءُ يُدانْ

وكذلكَ إثْمٌ  وعليْكَ التوْبةَ ،أمَّا  لَحْسُ
 حِذاءِ الإسرائيليِّينَ  فصار مِنَ الأركانْ
-----------------------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٢٠١٧/١٠/٢٦م
ملاحظة:سعود الفُوزانْ،،سعودي يكتب
زاوية رؤية بجريدة الشرق الأوسط ،وهو
احد الكتّاب المرتزقة والأقلام المأجورة،،

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية