جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1047 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: زيد الايوبي : لماذا نؤيد ابا مازن؟؟؟؟
بتاريخ الخميس 05 أكتوبر 2017 الموضوع: قضايا وآراء


http://s-palestine.net/arabic/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1483212199_9947.jpg&w=690
لماذا نؤيد ابا مازن؟؟؟؟
الكاتب المحامي زيد الايوبي


لماذا نؤيد ابا مازن؟؟؟؟
الكاتب المحامي زيد الايوبي 
لا شك ان السياسة تتضمن اراء متعارضة واحيانا تتضمن قواسم مشتركة ، فكل رأي له اسبابه ومسوغاته وفقا لطريقته في التفكير والمنطلق الايديولوجي او المصلحي الذي يتبناه صاحب الرأي ..في السياسة كل الاراء مباحة حتى اكثرها حدة طالما بقيت في السياق الاخلاقي ..
ابا مازن رئيس دولة فلسطين ليست بمعزل عن اختلاف الاراء حوله فهناك من يؤيده ويتفق مع اسلوبه في الريادة وهناك من يتعارض معه ويعارضه ، انا شخصيا استوعب واتفهم فكرة التأييد والاعتراض هنا  وليس غريبا على احد ان النبي صلى الله عليه وسلم واجه معارضين ودمويين فما بالكم بابي مازن الذي ليس نبيا...
ما يثير قلقي على فكرة الديمقراطية والحريات في فلسطين ليست التغول على الحريات من بعض الجهات احيانا لكن يقلقني اكثر ان هناك من هم بيننا يمارسون المعارضة لمجرد المعارضة ،،يعشقون الاعتراض وممارسته دون فهم ودون وعي ودون ادنى مسؤولية وطنية وللاسف تجدهم يدافعون عن اعتراضهم ولسان حالهم يقول ( عنزة ولو طارت ) المهم ان يعترضوا ...لماذا يعترضون هم انفسهم لا يعلمون ..وكأنها التياسة في السياسة ..فهؤلاء لو اضاء لهم ابا مازن اصابعه العشرة لن يقتنعون او يقنعون به ..والعقل عندهم مغيب حتى الاخلاق التي يتشدقون بها تراهم يتنكرون لها في محفل ردهم وتعبيرهم عن اعتراضهم الغارق بالسباب والتعهير ..يريدون حرية الرأي لهم فقط اما من يخالفهم الرأي فهم اما سحيجة واما خونة واما فاسدين ..ان المعارض مقتنع هنا انه خلق ليعترض ..يعترض دون فهم ودون وعي ودون ادنى احترام لوجهة نظر غيره ..فمن يعارضون ابا مازن لا يمتلكون اي مسوغات مشروعة او واقعية لاعتراضهم انهم باختصار حافظين مش فاهمين..
بكل الاحوال انا شخصيا مؤيد لك يا ابا مازن ومقتنع بنهجك وفكرك وطريقتك في ريادة شعبنا وهذا اتشرف به ولا يعيبني ومن سيقرأ هذا المقال من المعارضين الذين وصفنا وضعهم سابقا اول ما سيقول ان كاتب هذا الكلام سحيج ..بالنسبة لي سميني كما شئت سحيج اوفحيج او غيره هذا رأيي وسأدافع عنه مهما بلغ الثمن ..فنحن نؤيد ابا مازن لانه صاحب التاريخ النضالي الكبير الذي لن يستطيع احد انكاره مهما حاول البعض البعوض تشويه ..نؤيد ابا مازن لانه صاحب فكرة اعمال العقل بالسياسة والابتعاد عن العواطف ..نؤيد ابا مازن لانه يعلم ماذا يريد ولا يبيعنا الوهم ولا يستخف بعقولنا بالشعارات الرنانة والرومانسية ..نؤيد ابا مازن لانه ما لديه فوق الطاولة هو ذاته الذي تحت الطاولة ...نؤيد ابا مازن لأنه يعمل لاطفالنا ومستقبلنا بحنكة المقاتل واتزان القائد...نؤيد ابا مازن لانه بكل ما قال ويقول لم يوعدنا بما لا يستطيع كما فعل الاخرون ..نؤيد ابا مازن لانه صمام الامان لمشروع شعبنا الوطني فهو الذي تحدى مشروع الامارة المنسلخة والحلول الترقيعية التي تهدف للمس بوحدة القضية الفلسطينية ...نؤيد ابا مازن لانه الوحيد الذي دعس على اكبر الرؤوس الفاسدة وعراها بل وطردها خارج المشهد السياسي الفلسطيني ولا زال يسعى لتنقية فتح وفلسطين من الطحلبيات والقراد السياسي الذي مص دماء شعبنا على مدار السنوات الماضية ...نؤيد ابا مازن لانه القائد السياسي الذي استطاع ان يعري كيان الاحتلال امام العالم بل واستطاع ان يسقط عنه ورقة التوت فعزل اسرائيل في المحافل الدولية وألب الرأي العام العالمي عليها بل مرغ في انفها التراب في كل المنظمات الدولية والا فماذا يعني ان تكون فلسطين عضوا فاعلا في الجماعة الدولية باعتراف كل العالم بما فيها القوى العظمى ..نؤيد ابا مازن لانه القائد الذي يمتلك العقلية المؤسساتية التي ارست دعائم مؤسسات الدولة وسيادة القانون فتراجعت في عهده الفوضى وانحسر الفساد وحوكم الفاسدين ...نؤيد ابا مازن لانه قال لا كبيرة لفكرة الدولة اليهودية فأفشلها بل وأسقطها وحطمها على صخرة قوته وقدرته السياسية ...نؤيد أبا مازن لانه من حافظ على الهوية الوطنية الفلسطينية امام مؤامرات التذويب وكرس مرة اخرى القرار الوطني المستقل رغم نية وسعى البعض البعوض لشطب فكرة التمثيل الوطني الفلسطيني من اجل الحفاظ على المناصب والمكاسب...استطيع ان اسرد كتابا كاملا عن مسوغات تأييدنا لابي مازن ..وسنبقى مؤيدين ومدافعين عن سياسته مهما بلغ غي البعض وانحدارهم في التعبير عن وجهة نظرهم لكننا سنبقى اخلاقيين دائما ولن ننساق او ننجر خلف من يسعى لتسميم وعي شعبنا خدمة وارضاءا لاجنداته واجندات من يحركهم من خلف الستار ..سر يا ابا مازن في رعاية الله فانت فارس هذا الزمان وسواك المسوخ ....

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية