جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 786 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ماهر حسين : الإنقلاب على الإنقلاب
بتاريخ الأربعاء 20 سبتمبر 2017 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/21617548_10155619864575119_3178807699849277826_n.jpg?oh=6e08d956942c5af3c64375905fcc9ef5&oe=5A5E1E60
الإنقلاب على الإنقلاب
بقلم: ماهر حسين
لو طابقت الأفعال الأقوال فنحن أمام مرحلة جديدة في فلسطين، سنتجاوز فيها ما حدث منذ الإنقلاب في غزة وسيكون امامنا عمل طويل لتجاوز كل ما نتج عن هذا الإنقلاب والإنقسام.


الإنقلاب على الإنقلاب
بقلم: ماهر حسين
لو طابقت الأفعال الأقوال فنحن أمام مرحلة جديدة في فلسطين، سنتجاوز فيها ما حدث منذ الإنقلاب في غزة وسيكون امامنا عمل طويل لتجاوز كل ما نتج عن هذا الإنقلاب والإنقسام.

هناك آثار نفسية وإجتماعية، وبالطبع وطنية نتجت عن هذا الإنقســــام حيث أنّ تجاوزها يحتاج الى جهد وتعاون من الجميع وهناك ضرورة كذلك الى إعلاء مفاهيم التسامح والعفو لنتخطّى معاً كل ما نتج عن الإنقلاب.

بالنسبة لي وبلا تردد أنا مع موقف حمـــاس في حل اللجنة الإدارية فهذا يمهد لإعادة الوحدة وتجاوز الإنقسام والتخفيف عن المواطن الغزي.

وكذلك أنا مع ضرورة تجاوز الإنقسام وتوحيد الكلمة الوطنية ففلسطين القضية والمستقبل بحاجة الى أن نتوحد سياسياً كما هي بحاجة الى أن نتجدد سياسيا" من خلال تجديد الشرعيات بإقامة الإنتخابات التي نعيد بها الحياة لكل المؤسسات التشريعية .

مما لا شك فيه أنني مع التقارب في الموقف السياسي بين حمــــاس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) فهذا النضج السياسي المتأخر لحمـــــاس يجعلها أقرب للموقف السياسي الرسمي الفلسطيني، ويجعلنا أقرب للوصول الى ما نريد من أهداف بغية تحقيق السلام الشامل والعادل.. ضمانتنا الوحيدة لمستقبل أفضل في المنطقة وللمنطقة.

وفقط بهذا السلام الضمانة ستفتح أبواب الامل والمستقبل الزاهر لأطفالنا ولكل أطفال المنطقة بعيدا"عن الدماء والحروب والقتل والكراهية والتحريض الديني أو القومي .

حمــــاس اليوم أمام تحدٍ لتجاوز عالم الأقوال الى عالم الأفعال ونحن الآن بحاجة الى إعادة الثقة بقدرتنا على التوافق والوحدة.

نعم هناك صعوبات.. بل صعوبات كثيرة وكبيرة تقف أمام تجاوز الإنقسام وإستعادة الوحدة الفلسطينية، فهناك المستفيدون من الإنقسام كسياسيين وتجار، وهم في غزة وفي صفوف حمــــاس كثر وهناك قيادات أستفادت من الإنقسام والحصار و بشكل كبير ومتعاظم على حساب المواطن وعلى حساب حمـــاس نفسها، وهؤلاء سيسعون حتما" لتخريب أجواء الإتفاق.

وهناك موضوع السلاح الشائك فحماس كانت تقول بأن هذا السلاح للمقاومة وثبت بانه ليس لهذا الهدف فقط فقد أستخدمت حماس سلاحها في الشأن الداخلي وأطلقت النار على أبناء السلطة الوطنية وهذا كما أرى من أبرز نقاط الاختلاف التي يجب تناولها بوضوح .

كما أرى فإن سلاح حماس وتشكيلات القسام هي قضية مانعة للوحدة وللإتفاق وهي قضايا شائكة يجب تناولهـــا بصراحة على مائدة الحوار الفلسطيني – الفلسطيني .

بلا تردد أقول بأن سلاح حمــــــــــــــاس يجب تسليمه ووضعه بيد الشرعية الفلسطينية وبيد المؤسسة الأمنية الفلسطينية الأمينة على المواطن ، فلا يكون هذا السلاح تهديدا" لصاحب القرار الوطني، ولا سيفا" مسلطا" على الحاكم والشعب.

طبعا" هناك عقبات ومصاعب أخرى تتعلق بموظفي حمـــاس، ومن الضروري ان يكون هناك حلول خلاقة لهذا الملف بما يحفظ لهم الكرامة والحق تماماً كضرورة صون و حفظ الكرامة موظفي غزة جميعا" .

هناك تحديات وصعوبات.. وهناك زهـــــــــار وآخرين لا نعلم موقفهم حتى الآن.

ولكن يجب ان يكون واضح لدى كل فلسطيني بأنّ تقارب حمــــاس مع مصر بالنسبة لنا جميعا" وبالنسبة لفلسطين هو أفضل من تقارب حمــــاس مع إيران وغيرها من دول تبحث عن تحقيق مصالحها من خلال شعبنا وعلى حساب شعبنا وقضيتنا العادلة، فيما نحن بحاجة الى عكس ذلك تماماً.

بقرارها حل اللجنة الإدارية في غزة تكون حمـــاس قد أنقلبت على إنقلابهــــا وفتحت الباب لوحدة نرجو أن تتحقق.

ويبقى الخطر قائم فالإنقلاب عقلية ،أكرر للتوضيح وللتنبيه وللتذكير وللتحذير (الإنقلاب عقلية) ومنطق وأسلوب وقد أتاحت (عقلية الإنقلاب) لحماس لتبرير إنقلابها على الشرعية ومن ثم أتاحت (عقلية الإنقلاب) لحماس لتبرير إنقلابها على الإنقلاب.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.24 ثانية