جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 309 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد سالم الآغا : وفاءاً للمناضل الدكتور/ زهدي محمود سعيد عامر رحمه الله نكتب
بتاريخ الأثنين 04 سبتمبر 2017 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/21272351_10155577496800119_7980169449250981880_n.jpg?oh=450dfa485a7252a11aea572691ea4531&oe=5A1978CA
وفاءاً للمناضل الدكتور/ زهدي محمود سعيد عامر رحمه الله نكتب اليوم
• كتب : محمد سالم الأغا *

 وفاءاً للمناضل الدكتور/ زهدي محمود سعيد عامر رحمه الله نكتب اليوم، لأنه كان فارساً من فرسان الفتح الذين كانوا يتمتعون بأخلاق حركة التحرير الوطني الفلسطيني 


وفاءاً للمناضل الدكتور/ زهدي محمود سعيد عامر رحمه الله نكتب اليوم
• كتب : محمد سالم الأغا *

 وفاءاً للمناضل الدكتور/ زهدي محمود سعيد عامر رحمه الله نكتب اليوم، لأنه كان فارساً من فرسان الفتح الذين كانوا يتمتعون بأخلاق حركة التحرير الوطني الفلسطيني فــــــــــتـــــــــح الحميدة التي تربينا عليها، ولأنه كان محبوباً من كل الذين عرفوه أو عملوا معه بدءاً من القائد العام لثورتنا الفلسطينية المعاصرة ياسر عرفات أبو عمار رحمه ونائبه أمير الشهداء خليل الوزير أبو جهاد وكل القادة و الأركان و الكوادر لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية و حتي لعامة الشعب الفلسطيني الذين عرفوه و الذي كان يستقبلهم كأخ و كإبن و كأب لهم . 
الأخ المناضل الدكتور/ زهدي محمود سعيد عامر رحمه الله رحل عنا في 28 فبراير شباط 2001، وهو عنفوان شبابه وقمة عطائه، ولكن إرادة الله شاءت أن ترفعه إليها وره راضِ عنه بعدما ترك لنا إرثاً خالداً من أخلاق المناضلين الأوائل وبصمات واضحة المعالم في كل الأماكن والمحطات وكل المهام التي أوكلت إليه بدءا من تفرغة في ثورتنا الفلسطينية وحركتها حركة التحرير الوطني الفلسطيني فــــــتـــــح وحتي إستدعاءه للعمل في القطاع الغربي رئيساً للدائرة الإقتصادية لمؤسسة أبناء الشهداء وحتي معاونته للأخ نائب القائد العام خليل الوزير أبو جهاد في إدارة اللجنة الفلسطينية الأردنية المشتركة بعمان إلي عاد ألي ارض وطنه الفلسطيني المحرر في 4 مايو 1994 .
ويحدثنا تاريخنا الوطني الفلسطيني أن الدكتور زهدي محمود سعيد عامر قد ولد في قرية "كفر قليل" محافظة نابلس في 21 أغسطس آب 1943، ودرس المرحلتين الإبتدائية و الأعدادية في مدارسها، ثم أنتقلت أسرته إلي قطاع غزة ليلتحقوا بوالده الذي كان يعمل في محطة سكة حديد رفح حيث كان يعمل و الده، و أنهي دراسته الثانوية العامة بمدرسة فلسطين الثانوية بمدينة غزة لأن مدينة رفح لم يكن بها مدرسة ثانوية، وحصل علي شهادة الثانوية العامة من مدرسة فلسطين بتقدير أهله للإلتحاق بكلية الإقتصاد و العلوم السياسية بجامعة القاهرة 1964، وتابع دراسته في نفس الجامعة بكلية الهندسة لينجح ويحصل منها علي بكالوريوس الهندسة الميكانيكية تخصص إنتاج ثم تابع دراسته ليحصل علي الماجستير في الإقتصاد عام 1975، ثم تابع دراسته لينال درجة الدكتوراه في الإقتصاد من نفس الجامعة ومن نفس كلية الإقتصاد و العلوم السياسية بها وكان موضوعها " اقتصاديات وتخطيط الانتاج باستخدام النماذج الرياضية عام 1977م". 
ويحدثنا تاريخنا الوطني الفلسطيني أن الدكتور زهدي محمود سعيد عامر قد توجه ألي جمهورية اليمن الديمقراطية بعد أن نالت إستقلالها وتحررت من ربقة الإستعمار البريطاني، باحثاً عن عمل ليعينه علي تلبية متطلبات الحياة له و لأسرته في قطاع غزة ، فعينته الحكومة اليمنية الديمقراطية رئيساً لقسم التخطيط و الإنتاج في وزارة الصناعة بمدينة عدن ثم تمت ترقيته ليعمل رئيساً لقسم التخطيط و الدراسات الإقتصادية في مركز التنمية الصناعية التابع للأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" وتنقل  بين مواقع ووظائف مختلفة إلى أن أصبح مستشاراً لوزير الصناعة، حيث مثل الوزارة في اللجنة الاقتصادية لغرب آسيا والمنظمة العربية للعلوم الادارية، أثناء عمله بوزارة الصناعة باليمن الجنوبي.
ويحدثنا تاريخنا الوطني الفلسطيني أنه بعد خروج ثورتنا الفلسطينية من لبنان الشقيق ونظراً لجديته و إنضباطه الحركي وصحة ودقة عمله إختاره نائب قائد الثورة الفلسطينية الأخ أبو جهاد خليل الوزير ليكون مساعده في إدارة اللجنة الفلسطينية الأردنية المشتركة  وممثلاً شخصياً له ومندوباً عن منظمة التحرير الفلسطينية ، كما وعينه الزعيم الخالد ياسر عرفات في تلك الأيام مستشاراً شخصياً له ومديراً عاماً لدائرة شئون الوطن المحتل في منظمة التحرير الوطنية الفلسطينية . 
ويشهد تاريخنا الوطني الفلسطيني للدكتور زهدي محمود سعيد عامر أدار تلك المهام التي أوكلت ألية بكل نشاط وجد وكان لا يتواني في تقديم مساعدته لكل محتاج من أبناء شعبنا الفلسطيني الذين طلبوا المساعدة في تلك الأيام بل كان من المؤججين لإنتفاضة شعبنا الفلسطينية العتيدة في ديسمبر 1987، وكان احد ثاني إثنين من الذين ساعدوا علي إشتعالها بالزخم الذي عرفتموه ولا نخفي سراً أليوم أنه كان علي إتصال مباشر هو و أمير الشهداء أبو جهاد خليل الوزير بالقيادة الوطنية الموحدة للإنتفاضة في قطاع غزة وضفتنا الفلسطينية، وكان لهما السبق في توجيههيا عن بعد ما أربك عدونا الصهيوني و أجبره علي الإعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعياً وحيداً و وقع معها علي إتفاقيات أوسلوا التي أرست سفينة ثورتنا الفلسطينية وقواتها المسلحة  علي شواطئ وطننا الفلسطيني و أجبرته علي الإنسحاب من قطاع غزة وبناء أول سلطنة وطنية فلسطينية علي أرضنا الفلسطينية المحررة في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة . 
رحم الله الدكتور زهدي محمود سعيد عامر ورحم الله أمير الشهداء أبو جهاد خليل الوزير و القائد الرمز ياسر عرفات  أبو عمار و المجد و الخلود لكل شهدائنا الأكرم من كل الأحياء و الحرية لكل الشهداء الأحياء أسرانا الذين حبست حريتهم لتحيا فلسطين و الشفاء العاجل لكل شهدائنا الأحياء جرحانا البواسل.
الحرية و الإستقلال لفلسطين و إنها لثورةُ حتي النصر والتحرير و العودة لكامل ترابنا الوطني الفلسطيني قريباً قريباً بإذن الله ... و الوفاء كل الوفاء لمن سبقونا إلي العلياء و الشهادة في سبيل الله ثم لفلسطين.

• كاتب وصحفي فلسطيني
عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين 
عضو إتحاد الصحفيين العرب 
عضو الإتحاد الدولي للصحفيين 

الأثنين 4 سبتمبر أيلول 2017

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية