جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 300 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال قديح : فلسطين: وفي الليلة الظلماء يُفتقد البدر..ّ!!؟؟
بتاريخ الخميس 24 أغسطس 2017 الموضوع: قضايا وآراء

فلسطين: وفي الليلة الظلماء يُفتقد البدر..ّ!!؟؟

  طلال قديح * 

  أجل ، وبكل الفخر والاعتزاز، وبكل الشموخ والإباء، حُقَ لكل فلسطيني أن يعلن بأعلى صوته وبإيمان لا يتزعزع وإرادة صلبة لا تلين: أنا فلسطيني، وفلسطيني أنا..


فلسطين: وفي الليلة الظلماء يُفتقد البدر..ّ!!؟؟

  طلال قديح * 

  أجل ، وبكل الفخر والاعتزاز، وبكل الشموخ والإباء، حُقَ لكل فلسطيني أن يعلن بأعلى صوته وبإيمان لا يتزعزع وإرادة صلبة لا تلين: أنا فلسطيني، وفلسطيني أنا..وعربي عربي مهما كانت التحديات ومهما بلغت المؤامرات التي تحاك صباح مساء  بخبث وخديعة ودهاء..!!  إن معركة الأقصى الأخيرة التى خاضها الفلسطينيون ضد العدو الغادر والمغتصب الفاجر، أذهلت  العالم كله وأثبتت أن شعب الجبارين هو هو لا يستكين ولا يلين مهما كان بطش المحتلين. واستقطبت كل وسائل الإعلام مقروءة ومسموعة ومرئية ، فكانت صحوة ضمير بعد طول سبات ،فزالت الغشاوة عن العيون إلى الحد الذي أجبر الكثيرين على مناصرة الحق الذي غُيّب طويلا طويلا..لكن مهما طال الظلام واشتد فلا بد لليل أن ينجلي ولا بد للقيد أن ينكسر..هذه سنة الحياة، ولن تجد لسنة الله تبديلا.

 كل ذوي الأقلام الحرة والضمائر الحية شرعوا في الإشادة بالفلسطيني أينما حل وأقام، فلم يكن أبدا عالة على غيره بل وجده الجميع عاملا بتفان  وإخلاص وتنافس شريف حتى بلغوا الأوج في كل الميادين العلمية من طب وهندسة واختراع يشهد لهم بطول الباع، و كذلك الاقتصادية ليتبوؤا مراتب عالية في عالم البنوك والتجارة والصناعة بل والزراعة أيضا .

ولكننا لا ولن نذهب بعيدا بالقول: إن الفلسطيني كان قدوة  لكل حركات التحرر ضد الغزاة المحتلين لأوطانهم وظل أنموذجا يُحتذى في العالم كله .

ولما كان عالمنا العربي يمر بحال غير مسبوقة في كثير من أقطاره تتمثل في  تحديات أمنية وفوضوية أضرت بمصالح البلاد والعباد- أدرك الحكماء حاجتنا لمثل ذاك الجيل الصلب المعطاء من أهل فلسطين الأوفياء.  لذا شرع الكثير من ذوي الرأي أقلامهم وأبوا إلا أن يشيدوا بالدور الفلسطيني في التعليم بكل مراحله في كل العالم العربي ، وهم الذين تتلمذوا على أيديهم ونهلوا من نبع علومهم ومعارفهم وأدركوا إخلاصهم وتفانيهم بلا نفاق أو رياء بل بكل رجولة وإباء.

  حقيقة لا يتسع المجال لذكر نماذج لما تفضل به الكثيرون من الكتاب في الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي والندوات والمحاضرات، حول الدور الفلسطيني في كل المجالات عطاء وبناء وإعمارا مما يؤكده طلابهم على مستوى العالم، الذين نالوا أعلى الدرجات العلمية لكنهم لم ينسوا الفلسطيني أبدا ولن ينسوه وسيظل اسمه منقوشا في الذاكرة بأحرف من نور تتلألأ على الدوام ونبراسا هاديا للأجيال.

عاشت فلسطين وعاش أهلها مناضلين أحرارا  ، وأبطالا أباة.. وحُق لها أن تفخر وتباهي بأبنائها هاتفة بأعلى صوتها: هؤلاء أبنائي فجئني بمثلهم..!! ولكن،  هيهات هيهات في زمن  كثرت فيه التحديات، وخبت فيه جذوة المروءات..؟!  وللتأمل وقفة ..

  الخلاصة أن الحياة كرّ وفرّ، وأخذ وعطاء، وشدة ورخاء، والعاقل من عمل بفطنة وذكاء لغد مشرق وضّاء واتعظ بغيره صباح مساء ليعيش في سعادة وهناء..فاعتبروا يا أولي الألباب.
    *كاتب ومفكر عربي *24/8/2017م




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية