جي سوفت

Welcome to
ملفات خاصة



اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )


( الموقف ) يكتبها للصباح مأمون هارون


اشراقة الصباح

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/20431538_10159147980110343_358685753198848617_n.jpg?oh=fa3295a34cb1bcd9157a8209f9a7c003&oe=5A02DB32
زعل أبو رقطي يكتب : ... اسرائيل .. والاقصى .. والرئيس !!

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/314056_10152369283060360_1326433559_n.jpg?oh=b1ecb70e5ba8585315ca7cb2123b8383&oe=5A31A54C

عبد الرحيم جاموس : المشروع الوطني الفلسطيني ما بين الإنقسام وتغول العدوان ...؟

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13886488_128525544255477_4070365617426813425_n.jpg?oh=e61cb64f207e09cc95217dd96e76d5e4&oe=599DE426
حنا عيسى : يوم المرأة العالمي .. بين التاريخ والقانون المرأة وحدها ..

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/18765987_10154402777790826_7180277893935521772_n.jpg?oh=9b7ee5c1001c63cf7dc193861433502f&oe=59B6D913
عبدالكريم ابو عرقوب : فتح .. 52 عاما من التضحيات والانجازات والتحديات

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/p480x480/20229376_10159119801095343_7996649028968948087_n.jpg?oh=558911b889ec59ac70e47cfd1ca9d404&oe=59EBBEFB
بكر أبوبكر : أنا لا أنتمي لحركة فتح!

https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999460692.jpg
وليد ظاهر : تداعيات إنتخاب اسرائيل لرئاسة اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب


http://www.s-palestine.net/arabic/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1477069557_5350.JPG&w=690
نبض الحياة يكتبها عمر حلمي الغول
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/20953277_10155532326305119_4495875033252571944_n.jpg?oh=3e7de002de93adfca2d4bf997e0bb1cf&oe=5A373E83
عز الدين حسين أبو صفية : قراءة حزب التحرير نشاءه الحزب وتطورة

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/20800086_10155517992300119_1589317698005197108_n.jpg?oh=b978aad720f0ae1ab3bb613b7cbf0298&oe=5A32D592
احمد دغلس : ألإتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا



حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Sary Alqudwa


https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10383971_10152664992540119_6199445658977143257_n.jpg?oh=82eac172cec9f937df440dcc281fff8b&oe=599C3D9E

سري القدوة : معركة الكرامة التاريخ المشرق لفلسطين

سري القدوة : في ذكري يوم الارض .. اننا لعائدون ...


سري القدوة : هذا الجيل الفلسطيني الغاضب

 فجر فلسطيني جديد 

ثورة النيل البشرية

سري القدوة : ريهام تكمل فصول المأساة ..!


سري القدوة :الانتصار لفلسطين الوطن والقضية
 



القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 288 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة
·الدكتور خالد السراحنه يزور مدرسة ثانوية جنين الشرعية
·جبهة التحرير الفلسطينية تكرم لجنة اصلاح الرمال الغربي


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون



مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
بتاريخ الجمعة 28 يوليو 2017 الموضوع: شؤون فلسطينية

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/20293000_10159140210275343_2676113925295568919_n.jpg?oh=a635fcc210e753b0ff91b0f20d3c0713&oe=59F2A5CD
حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!

حتى مطلع الفجر، عاشت القدس أجواءً استثنائية من الفرح، بعد أن انتصرت سجادة الصلاة على كل خوذ الجنود، وأدوات القمع التي طالت المسجد الأقصى.




حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!


حتى مطلع الفجر، عاشت القدس أجواءً استثنائية من الفرح، بعد أن انتصرت سجادة الصلاة على كل خوذ الجنود، وأدوات القمع التي طالت المسجد الأقصى.

على مدار 14 يوماً حوّل آلاف المقدسيين شوارع القدس إلى سجادة للصلاة بحجم الوطن، استطاعوا من خلالها أن يكسروا مخططات الاحتلال لفرض السيادة على ثالث الحرمين.

يقول مفتي فلسطين والديار المقدسة، الشيخ محمد حسين، في حديث مع "القدس"دوت كوم، إن "المسجد الاقصى المبارك انتصر اليوم بجهود الجميع، وبصلاة آلاف المصليين، الذين حولوا شوارع المدينة إلى سجادة صلاة، رفضاً للإجراءات الإسرائيلية التي تمس حرية العبادة بالمسجد المبارك".

وأضاف: "بعد هذا الانتصار فإن رسالتنا لأبناء شعبنا وأبناء الأمتين العربية والإسلامية بضرورة الحافظ على مسجدنا بشد الرحال إليه بالصلاة والعبادة والدعاء، حتى يبقى عامراً بالإسلام والمسلمين، ويبقى مكان عبادة للمسلمين وحدهم لا يشاركهم فيه أحد، وليظل مسجدا إسلاميا بالنص القرآني الرباني (سبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)".

مضيفاً: أن "شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى لإقامة الطاعات هو أكبر سلاح نحمي به المسجد الأقصى" وبيّن المفتي، أن الوضع في المسجد الأقصى عاد إلى ما كان عليه، مقدماً شكره لكل من نصر المسجد الأقصى بالدعاء وبشد الرحال.

ووجه المفتي، شكره للمعتصمين الذين اعتصموا طيلة الأيام الماضية، وأقاموا الصلوات بالشوارع وعلى مداخل المسجد، مشددا أن المسجد الأقصى سيبقى بخير ما دامت هذه السواعد بخير.

ودعا المفتي سلطات الاحتلال إلى المحافظة على الوضع التاريخي القائم في المسجد الأقصى وعدم العبث به، مضيفا: "نحن نريد لأقصانا أن يبقى مكاناً لعبادتنا بحرية وأمان، نحن لا نريد غير أن نؤدي صلواتنا في مكان عبادتنا بكل سلام، وبدون تفتيش، ولا حواجز، ولا عوائق، وهذا يساعد أن تكون المنطقة هادئة، وهذا ما نريده بعيدا عن كل مظاهر العنف والإرهاب والكراهية، ونسأل الله أن يحل السلام في كل مكان في العالم".

من جهته، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عباس زكي إن "هذا الانتصار ينطوي على معانٍ ودلالات كبيرة، علينا أن نلتقطها ونعززها". موضحاً أن "مدينة القدس هي سر النهوض والثورة في وجه الاحتلال، من ثورة البراق إلى انتفاضة الأقصى، وعلى الاحتلال أن يعيَ ذلك، واليوم يأتي وزير مشبع بأفكار الحقد والكراهية الإسرائيلية لفرض إجراءاته، متجاهلاً حرمة مسجدنا ونضالات شعبنا التي أفشلت كل المحاولات السابقة، فظن أن الشعب الفسلطيني مفتت، ليتفاجأ من حجم ردة الفعل الفلسطينية، وإصراره على الانتصار".

وأشار زكي إلى أن إسرائيل "أخطأت بحساب ردود الفعل لأن الشعب لم يكن له دور، وكان الدور للقيادات، والتنسيق الأمني، والسياسات، وحينما انسجم الموقف السياسي الرسمي مع موقف الشعب، عدنا إلى عهد ياسر عرفات، بالسقوف المفتوحة، والتثمين للشهيد، والنفير العام للشعب، لذلك كان الشعب الفلسطيني بمستوى المهمة، وهذه المرة الأولى منذ 15 عام يكون فيه القرار السياسي الأعلى منسجما مع حس الجماهير، لذلك أحس الشعب أن له دوراً في هذه المعادلة فعرف طريقه، وهو ما فرض على إسرائيل إزالة كل مظاهر فرض السيادة على المسجد الأقصى".

وطالب زكي بإحياء أشياء تم تجاوزها بالماضي، كانت سر ضعفنا، بإحياء دور القيادة الدينية والميدانية، وإعادة الوحدة الوطنية، ودور منظمة التحرير"، وأضاف: "آن الاوان لأن نراهن على الشعب حتى يكون قادراً على العطاء وقول كلمته".

ودعا زكي القيادة الفلسطينية للحفاظ على هذا المنسوب العالي من الحس الشعبي، وأن يعطى الشعب طريقه كما تسمح اسرائيل للمستوطنين بقطع الطريق.

وأشار زكي إلى أن إسرائيل وحكومتها تشعر بمرارة الهزيمة بالقدس، لذلك ستحاول تعويض ذلك بتسريع عجلة الاستيطان وضم المستوطنات، لذلك فإن النصر القادم من خلال التصدي لكل هذه المحاولات وعدم السماح بضم المستوطنات، وإفشال قانون الكنيست حول وحدة القدس وعدم السماح بتقسيمها.

ولفت إلى أن القيادة الفلسطينية مستمرة عبر قنواتها وأصدقائها بالتوجه للإنضمام إلى 28 منظمة دولية، إضافة إلى خطوات في مجلس الأمن، وإلى جمعية "متحدون من أجل السلام" في حال فشلنا بالحصول على دولة بمجلس الأمن من أجل نيل حق الدولة.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول شؤون فلسطينية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن شؤون فلسطينية:
جبهة التحرير الفلسطينية تكرم لجنة اصلاح الرمال الغربي



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10389194_10152847972975119_7396085445227885157_n.jpg?oh=bfa67f27811748592636a7d25ac5934d&oe=599D75D5

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.52 ثانية