جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 583 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : ننصح بحُسن نية .. ومجاناً
بتاريخ الثلاثاء 24 مايو 2011 الموضوع: قضايا وآراء


ننصح  بحُسن نية .. ومجاناً

عدلي صادق
كنت بصدد الإجابة عن أسئلة قراء، والتعقيب على مداخلات آخرين، لكنني فضلت إعطاء أولوية في الترتيب،



ننصح  بحُسن نية .. ومجاناً
عدلي صادق
كنت بصدد الإجابة عن أسئلة قراء، والتعقيب على مداخلات آخرين، لكنني فضلت إعطاء أولوية في الترتيب، لمعالجة رسالة وردتني من أخ من مدينة القدس، يبدو إنه من المؤيدين لحركة "حماس". فقد طلب مني تنبيه الحركة من مغبة الوقوع في الذميمة، وهي ترشح وزراء من الضفة والقدس لحكومة المستقلين الانتقالية. وبدا أن الرجل صاحب الرسالة على درجة عالية من الفهم الديني والسياسي، ولم يجزم بأن ما سمعه صحيح عن ترشيح "حماس" لشخص معروف بانحرافه. لكنه يقول إن "حماس" ينبغي أن تراعي الدقة في خياراتها على هذا الصعيد، لأن اليَم الذي أبحرت فيه، يحتاج الى جمع الصفوف الحمساوية، ولا يحتمل ترشيحات وخيارات يستنكرها الناس ويعرفون ذمائم أصحابها. فالطيب يصطفي الطيبين. وقد ذكر الأخ في رسالته اسم المرشح المفترض، وقال إنه يجر وراءه تاريخاً من التحايلات التجارية ومن جشع المال والأعمال والمشروعات. واستفسرت من أحد المطلعين على السوق، فقال إن ترشيح المذكور يسيء لمن يرشحه، فتحاً أو حماساً، فاقتنعت بضرورة التنويه والتنبيه والنُصح. فربما يكون اصطفاؤه من "الجماعة" على قاعدة تعاون مالي سابق وراهن، علماً بان الرجل كان وزيراً في إحدى الحكومات المذمومة حمساوياً!
وبالمناسبة، حدث معنا ـ كفتحاويين ـ أن تأثرنا بالمضاعفات الجانبية لاتفاق انتقالي. فبعد الشد الوطني، والتمسك طويلاً بمفردات الحد الأدنى المطلوب للخوض في التسوية؛ ذهبنا الى تطبيقات "إعلان المبادىء" فإذا بقوات "العاصفة" تمر آمنة من معابر يتحكم فيها المعصوف عليهم. ولم يكن في وسع السياسة أن ترفع الضغوط النفسية على الوطنيين، لا سيما عندما يشاهدون دوريات مشتركة لحفظ النظام العام، وتنسيقاً إجرائياً في كل دقيقة، واحتكاكاً واعتماداً للعملة العبرية. فكأن الوازع الضميري عند البعض، أصيب بنزيف. فإن كان الحُلم الجميل الكبير نفسه، يتسرب من بين أيدينا كقطرات ضائعة، وإن كان يُصار الى اغتصاب للمدركات وللخارطة الفلسطينية ويجري نكاح الوعي الأول غصباً عنه؛ فلماذا لا نستدرك و"نلحق" أنفسنا لكي نستحوذ على منفعة أو رشوة أو مورداً للتربح. هكذا رآها البعض القليل الفاقد للأمانة، والسقيم الوجدان، على قاعدة أن أي شىء سيفعله هو ـــ كفرد ــ أخف ذنباً مما فعلناه بأنفسنا كمجموع، أو فعلته بنا الأيام.
حدث الشىء نفسه مع الحمساويين بعد الانقلاب، إذ أنشأت الفعلة الدامية المروعّة، لدى البعض الحمساوي ــ الفاقد للورع أصلاً ــ نزعة استباحة وإطفاء الظمأ الى رغد العيش، والى فائض السلطة والتسلط، وكان الأمر مقطوع الصلة بالذرائع الجهادية والرضوانية للانقضاض على السلطة، ولا نود الإطالة في هذا الأمر حفاظاً على المناخ الوفاقي.
المهم يتمنى المتعاطفون مع "حماس" في القدس، أن لا تقف هذه الحركة وراء ترشيح فاسد أو فائح. هذا ملخص ما أرسلوه لي، يأساً من امكانية أن تنشره وسائل الإعلام الحمساوية. فإن فعلت قيادة الحركة ذلك، ستكون مضت في سياق اهتزاز صدقيتها لدى مؤيديها، بخاصة وأن الخطاب الحمساوي يتحشرج، وفيه بحّة، تشبه بحة "فتح" وحشرجتها بعد "أوسلو". نحن نخدم وننصح وننبه .. بحُسن نيه، وبالمجان!
www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com         
       


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية