جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1120 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: اللواء عرابي كلوب : ذكرى رحيل اللواء عاطف عبد اللطيف بدوان
بتاريخ الجمعة 23 يونيو 2017 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/q84/p180x540/19400060_10158929020510343_9188103423042025302_n.jpg?oh=5379fce205925a8d10d31e62a6a2fcb0&oe=59E88A18
ذكرى رحيل اللواء
عاطف عبد اللطيف بدوان
‏(عمار بن ياسر)‏
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب ‏23/06/2017م
عاطف عبد اللطيف عبد الجبار بدوان من مواليد الأردن بتاريخ 21/04/1954م وهو من بلدة بيتين ‏قضاء رام الله، التحق بحركة فتح مبكراً وهو شبل عام 1968م، 


ذكرى رحيل اللواء
عاطف عبد اللطيف بدوان
‏(عمار بن ياسر)‏
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب ‏23/06/2017م
عاطف عبد اللطيف عبد الجبار بدوان من مواليد الأردن بتاريخ 21/04/1954م وهو من بلدة بيتين ‏قضاء رام الله، التحق بحركة فتح مبكراً وهو شبل عام 1968م، حيث كان من أشبال حركة فتح ‏الذين كتبت الثورة الفلسطينية سفراً خاصاً من كتابها الكبير (سفر الأشبال الثوار أو الأشبال الرجال).‏
كان عمار بن ياسر أحد أفراد دورية دخلت إلى الأرض المحتلة عام 1969م رغم صغر سنه، فهو ‏من أبطال عملية العمق واشتباك الجنيدية بالأغوار، وهو من الرجال الذين ينتظرون إلى التحديات ‏في وجهها، كان أصغر مقاتل، وكان من أشبال الشهيد القائد/ أبو علي إياد، عمل عمار بن ياسر ‏بالأغوار وقطاع (201) جرش، ثم عمل مع الشهيد/ عزمي الصغير والتحق بالقطاع الغربي عام ‏‏1969م ودخل في دورية العمق للمساهمة في استنهاض العمل الفدائي بالداخل مع زملائه، حيث ‏كان يشرف على ذلك في البدايات كل من المرحوم/ عمر الخطيب (أبو شامخ) والمرحوم/ احسان ‏سمارة (أبو القاسم)، استمر في العمل وتنقل في عدة مواقع في القوات العسكرية، كان ملاصقاً ‏للشهيد القائد/ أبو علي إياد في أحراش عجلون عام 1971م حيث صاحبه في المعارك التي حدثت ‏بين قوات الثورة الفلسطينية والجيش الأردني صيف عام 1971م، القي القبض عليه وأودع السجن ‏في الأردن وحكم عليه بالإعدام ومن ثم خفض السجن إلى لمدة أثنى عشر عاماً نظراً لصغر سنه ‏ومن ثم تم الافراج عنه لاحقاً.‏
أنتقل إلى سوريا ولبنان وشغل عدة مواقع قتالية حيث اقام علاقات وثيقة مع الأخوة/ حمدي وأبو ‏حسن قاسم ومن ثم عمل في لجنة التنظيم (77) التابعة للقطاع الغربي بعد تشكيلها وكانت تضم ‏كإطار نخبوي من المناضلين المميزين ويشهد له كثير من الضباط بشجاعته واخلاصه وتفانيه في ‏العمل.‏
كان عمار بن ياسر من أوائل من عمل في السرية الطلابية في سنوات نشأتها الأولي ومن ثم كتيبة ‏الجرمق فيما بعد.‏
شارك في دورية بفك الحصار عن مخيم تل الزعتر عام 1976م خلال الحرب الأهلية اللبنانية التي ‏عصفت بلبنان آنذاك.‏
أصيب عمار بن ياسر بجراح في معارك بالجنوب اللبناني مع القوات الإسرائيلية عام 1977م.‏
شارك في الدفاع عن وجود الثورة الفلسطينية خلال الاجتياح الاسرائيلي للبنان عام 1982م.‏
تزوج عمار بن ياسر عام 1983م في طرابلس، لبنان، حيث كان يشارك في الدفاع عن القرار ‏الوطني المستقل ضد المنشقين والسوريين الداعمين لهم.‏
بناء لتعليمات القيادة فقد بقى عمار بن ياسر في طرابلس ولم يغادرها مع القوات التي غادرت وبقى ‏حتى منتصف عام 1984م، توجه بعدها إلى تونس.‏
عام 1985م صدرت له تعليمات بالعودة إلى بيروت ومكث حوالي الستة أشهر عاد بعدها إلى ‏تونس مرة ثانية وتوجه إلى الأردن مع الرئيس/ أبو عمار رحمه الله وذلك للمساعدة في حل مشكلته ‏السابقة مع الجهات الأمنية الأردنية المختصة.‏
بعد أقامته سنة في الأردن تمكن من لم شمل أسرته التي حضرت للالتحاق به وذلك بعد معاناة ‏طويلة.‏
عمل مع كل من الشهيد/ حمدي وأبو حسن قاسم ومروان كيالي الذين كانوا متواجدين في الأردن، ‏وتم اعتقاله من قبل المخابرات الأردنية لمدة عامين، اعتقل مرة ثانية عام 1991م لمدة ستة أشهر ‏وتم ابعاده إلى تونس.‏
عمل عمار بن ياسر مع الشهيد الرمز/ ياسر عرفات رحمه الله في المهمات الخاصة.‏
ذاق عمار بن ياسر المر في السجون العربية وخرج منها مؤمناً، صابراً، مجاهداً، ملتزماً.‏
كان عمار بن ياسر الجندي المجهول، رجل المهمات السرية والأمين المؤتمن لتلك المهمات، كان ‏يعمل في أصعب وأدق الظروف يخطط وينفذ، وكان يتمتع بفكر متقد ومحبة من الجميع ويتمتع ‏بالإيثار والتضحية بالنفس، وكان من مميزاته الصبر والصمت الهادئ، حيث كان رجلاً صلباً بكل ‏ما تعنيه الكلمة، حيث كانت فتح والثورة تنبض في عروقه، وكان يتمتع بالأصالة والشهامة والشرف ‏الرفيع والاحترام والاعتزاز بالنفس عمار بن ياسر كان من أحباب الشهيد/ أبو عمار والشهيد/ أبو ‏جهاد، والشهيد/ أبو علي إياد وكان من الفعاليات الأساسية في القطاع الغربي.‏
كان عمار دوماً صديقاً وفياً لأعضاء القطاع الغربي، ربطتهم معاً علاقة روحية ونضالية وأخويه ‏متينة، وكان قدوة بسيرته الحسنة.‏
بعد عودة قيادة المنظمة والسلطة الوطنية إلى أرض الوطن رفضت السلطات الاسرائيلية بالسماح ‏لعمار بن ياسر بالعودة وبقي في تونس حتى انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني في مدينة غزة عام ‏‏1996م حضر إلى أرض الوطن كعضو مراقب في المجلس.‏
بعد العودة إلى أرض الوطن للأسف لم ينل عمار بن ياسر أي موقع حيث بقى جندياً مجهولاً.‏
انتقل اللواء/ عاطف بدوان (عمار بن ياسر) إلى رحمه الله تعالي أثر أزمة قلبية آلمت به قبل ‏غروب شمس يوم الخميس الموافق 23/06/2011م ودفن بعد صلاة الجمعة الموافق ‏‏24/06/2011م في مقبرة قرية بيتن/ رام الله وقد شاركت هيئة المتقاعدين العسكرين اصدقاء الفقيد ‏في بيت العزاء الذي أقيم له.‏
اللواء/ عاطف بدوان متزوج ورزق بولدين وثلاث بنات.‏
كان عمار بن ياسر رحمه الله يتمتع بروح المغامرة ولديه تجربة غنية وكبيرة في العمل الفدائي ‏والتنظيمي.‏
كان رحمه الله طاهر الفرج، نظيف الكف، مناضلاً صلباً، وجريئاً في قول كلمة الحق، عاش صامتاً ‏ومات صامتاً.‏
كان عمار نموذج فذ وحمل فلسطين في حدقة العين، وحمل روجه فوق كفه في كافة المهام التي ‏كلف بها من قبل القيادة، وكتب في جبهة المجد أسم بلاده بالحبر الأحمر.‏
عمار قائد ومناضل فتحاوياً بامتياز، حمل الأمانة بكل اقتدار وأفنى حياته في سبيلها، والمحافظة ‏عليها، كان صلباً، وقدوة حسنة وذو سمعة طيبة وكان مثالاً للشجاعة والرجولة.‏
أنه المناضل الوفي الصادق صاحب الأخلاق الراقية، الجندي المجهول، صاحب الشخصية المحببة ‏لدى جميع من حوله.‏
تاريخه النضالي كان مميزاً في كافة المواقع التي عمل بها.‏
لقد كنت يا عمار تعلم أن نهاية كل مجاهد ومناضل هو الموت، لقد رحلت عنا يا عمار جسداً، ولم ‏ترحل من الذاكرة الوطنية، فأنت باق في قلب ووجدان كل مناضل، وتاريخك وعطاءك ووفاءك ‏ونضالك شاهد على ذلك.‏
هكذا يمضى الرجال ولكل واحد منهم حكايته ومواقفه في ساحات النضال الوطني الفلسطيني.‏
وأخيراً ترجل فارس من فرسان حركة فتح وقواتها العاصفة، رجل المهمات الصعبة، أعطى كل ما ‏يملك عندما بخل الكثيرون، بعد مسيرة طويلة بالعطاء منذ التحاقه شبل صغير بحركة فتح عاشها ‏في عمل دؤوب من أجل فلسطين حتى وفاته.‏
وداعاً يا مفخرة الرجال ... وداعاً يا ابن بيتين.‏
سلاماً عليك يوم ولدت .... وسلاماً عليك يوم تبعث حياً.‏
رحم الله اللواء/ عاطف عبد اللطيف بدون (عمار بن ياسر)‏
وأسكنه فسيح جناته

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.17 ثانية