جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 929 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: كرم الشبطي : أغراب الداخل والخارج وطن
بتاريخ السبت 17 يونيو 2017 الموضوع: قضايا وآراء


أغراب الداخل والخارج وطن
يلوح الحزن بنا ولا نعرف السبب كلما فتحنا باب أذاقنا الأمر مما سبق تسائلنا وكبر معنا أيعقل أن يكون حلم مابين بداية ونهاية لا تختفي الصرخات الدامية سئمنا  هذا العذاب ورقصنا


أغراب الداخل والخارج وطن
يلوح الحزن بنا ولا نعرف السبب كلما فتحنا باب أذاقنا الأمر مما سبق تسائلنا وكبر معنا أيعقل أن يكون حلم مابين بداية ونهاية لا تختفي الصرخات الدامية سئمنا  هذا العذاب ورقصنا فرح كلما شعرنا أن الواجب حق ولا يجب أن نتخلي عنه وهو مناسبة لنخرج من عنق الزجاجة الفارغة بأي رسم وحرف يعبر عن روح صادقة تعشق الحياة وتطرب لكل لحن تسمعه الآذان بحب وشغف ورغم كل هذا تختفي البسمة وتسيطر علينا تلك الغيمة السوداء عندما تحل وتسكن فوق الرأس نشعر فيها ويثقل الحمل علي الانسان في ظل المتغيرات ونحن أسري لتاريخ وذكريات مهما حاولنا الهروب منها تحيا وتبقي دوماً مرحب بها بمجرد لمسة حزن علي وجه طفل أو كلمة نقرأها تغير  المزاج وهذه الحقيقة الكامنة بداخلنا وليس هواية للكتابة بقدر ما نشعر فيه وقت الإختناق ونحن نحاول ونسعي جاهدين ألا نحزن بعض والواقع المرير لا يرحمنا وكل يوم نسمع بهكذا جرائم وحال مذري للعرب عامة وفلسطين تتربع ملكة الأحزان والشجن من كل قلم وحرف يعبر بروح الحر عنها و العالم شاهد علي اغتصابها ولا أحد يريد أن ينقذها ولا حتي يشفيها بكلمة ويداوي جراحنا العميقة ونحن نغرق بين الدموع من كل أم لشهيد وأسير وجريح لم يشفي من الأثر وهو يتعكز علي عود خيزران من الخشب بقوة لا توصف وارداة لا تمنح من أي أحد بل نالها من حب وعشق الوطن وهنا يصعب أن تذكر حالة فردية أو تعيش أجواء رمضانية وتحل عليك ذكري ذهب ضحيتها الكثير من نفس الأيادي للأخوة وسالت الدماء ورحلت الأرواح وطارت الركب هنا وهناك كما يقال وتبقي الأسئلة مشرعة لماذا كل هذا حدث وما هو طموحنا اليوم علي صعيد القضية والبوصلة للوطن وهذا ما يتغلب علي الحزن الشخصي ويوحدنا بالقلوب والرفض لما حدث ولا نقف مع أي تيار منهم  ولو وجدت العدالة لحاسبنا الكل وقدمناهم للمحاكمات لكننا ما زلنا نعيش تحت هذا الحكم سواء هنا أم هناك بعد التعزيز والتفريط برحم شعبنا ووحدة أرضنا المنسية والتي قامت عليها بنت الحرام للصهيونية بعد ما ضاجعها الغرب وعذبها وقتلها جائت لهنا برغبتهم ووعدهم المشئوم وأصبحنا نحن المهجرون بالأجداد والأباء وتوارثنا النكبات والنكسات علي صعيد المجريات العربية والتي كانت سبب في تربية القرارات بدون رقابة ولا فكر ولا احساس بالعمق لهذا الجسد العربي الموحدكما كان قبل بدون حدود ولا قيود وبرغم المحتل الفرنسي والبريطاني لهذه المنطقة المشبعة بالخيرات وعودة للمستقبل والأمل علينا التعلم من تجاربنا وتقييمها حتي لا نقع بنفس الأخطاء ولكن الحقيقة مؤسفة ونحن نعود للخلف والوراء بما يحصل ونراه من كل عبث طال الحكام والمسميات وكثرة النزاعات والتقسيم لدولنا العربية الآخدة بالإزدياد تري الانسانية تنعدم والحقوق تغفل كأي  ملفات تحرق بعد العمر والخدمة الزمنية كما نطلق الرصاص علي الخيل الأصيل وقت ما يكبر ويشعر بعدم الإكتراث لما يجري من حوله وهو لم يعد حاضر في أي سباق عالمي ولا عربي حائر يبحث عن الأمان ويلجأ للغرب وحيد ومنفرد بالقرار وهرباً من الحياة المسماه هنا بقدر ما يقدمونه من القطارة لشعبنا وهو يحاصر ويعاني من كثر الأسباب والأزمات المتراكمة عليه  ينظر للسماء وبالحرية التامة يطلب السماح والمغفرة من الله لهكذا وضع أصابه اليأس بتربة الأرض وغضب الشمس بهذا الصيف الحار والمنتظر بدون كهرباء ولا نور طالما نحكم بالكرباج والعقاب لكل من يتفوه بكلمة عن الجلاد والسلطان وسر التحالفات والصفقات المنتظرة وكأنها هدية الرب ووقعت علينا بشهر الخيرات وهذا منتهي الكذب والخداع والإفتراء وفي الحقيقة لم نقدم ما يستحقه أي مريض يطلب العلاج ونحن نخضع للإبتزاز والوعيد وعدو الأمس صديق اليوم طالما تلاقت المصالح علي حساب الدم والانسان من كل مرحلة تفرز لنا شيطان 

 


كرم الشبطي

خيانة الشعب أصبحت مفخرة البعض 
انكشف الزيف وظهرت حقيقة اليوم
تابعوا الإعتراف وانتظروا الوهم
حال لا يصدق والمسمي سياسة فقط
تعني القتل والتبرير لكل جرم ..
حدث ولا حرج أنت في عالم الكذب
حلمنا معبر وكهرباء وراتب دوار
الرئيس متهم والباقي عصابات ..
تحالفات وأسرار أصبحت بالعلن ..
لا خفاء والصورة تعود من وسط ركام
شعبنا يدفع الثمن بدون ذنب ولا قرار
مغلوب علي أمره وينتظر شروق الشمس
لم يعلم بأنها آتية وللأسف حارقة ..
ستحرق الأخضر واليابس بسبب جهل الواقع
سيحرمنا من حقنا ونعود للخلف والوراء
كما يصرح العدو والحدود في أجمل هدوء
لعبة العاصفة وقت ما تحرك بالأدوات ..
ما أكثركم وما أفسدكم بكل تعاطي جبان
لم تلبوا النداء وأصبحتم العبئ الثقيل 
حال اللسان والترديد علي الرجل البسيط
أصدق وأوفي من كل شعار خدع أمة وهزمها
التاريخ يعيد نفسه بدون وحي الأنبياء ..
لم تعد رسائل مشفرة وعلينا نحن الإعتراف
منحرفون ومنساقون نحو الهاوية والخراف ..
اختفي القطيع واختفت معه كل الآثار ..
نباح الكلاب لا يتوقف ونحن نتجاهل المصير
تعدون أنفسكم ديوك وانتم لم تتحصلون ..
ولا حتي مسمي دجاجة تبيض خيراً وتطعم فقير
مجنون كل من يصدق والوعود تزف بالبشرات 
أمل وحياة واستقرار لشعب غزة وحده ..
حلم سنغافورة من جديد وسجل عند العبيد..
لا أخشي التهليل والتطبيل  لحال المنتفعين 
حتي الأقلام تلوثت وتنساق بعناية مركزة جداً
محرم علينا الصراخ بحرية والتهديد حاضر ..
نخاف منكم ونهاب بنعم لكننا لم نتحول لجبناء
عار علي كل من يصمت وهو يملك قلم وبندقية ..
تاريخنا يشرف الأحرار وهناك المزيد من الكشف ..
نكتفي بهذا القدر ونترك الباقي لمؤرخين الزمان 
===
__كرم الشبطي



العقل للفكر والقلب للعشق 
روح الوطن تحلق في السماء
صباحنا شمس وليلنا قمر وعزف
صدق الإنتماء يولد ويكبر معنا
لا تتخلوا عن الهدف مهما حصل
لا حياة دون حلم وبوصلة تجمعنا
كل الأيادي تشير معنا وتناظر
العين أصدق من أي خيال عابر
قد نختلف وكثيراً ما يحدث بالطبع
لكن الأمر مؤسف أكثر مما نتصور
حقيقة الواقع والنزف الدائم 
نكتبه ونسطره كما يهوي القلم
نسهر ونعد النجوم كما تبرق لنا
نقترب  ونحاول لمسها كما ترغب
سر الثائر كلمة تحل اللغز الخفي
دعونا نجتمع ونستمتع بارقي الحروف 
أقلها من يوحد المستور ويكشف العيوب


لا تجمع النصوص
خد كل حرف .كما 
هو بروح الهوي
كن خفيف المذاق
ولا تكثر الأقوال 
دعك من التربص
ناظر بك الحياة
تأمل بحر عيناك
تشعر نهر الجمال
شاهقة هي الجبال
أعلاها نبع الشلال
أسفلهاتجري وديان
باطنهاساكن بركان
يوم لا نفع بالكلام
نبض القلب حب وسلام


كل النساء في الكون تكبر
إلا حبيبتي تصغرني وتحيا 
في عيني تبقي طفلة صغيرة
براءة وكلما رأيتها أخجل
سحر عيناها يأخدني ويهجر
أتوه وتصمت الكلمة بروحي
ترفض العيش وتتمرد بحرفي
تناجي وتسأل وتبحث عن ذات
من أكون لها وكيف أحيا بها
لما العذاب يسكن ولا يفارق
هي حقيقة السبب أم لعبة قدر
يقدف بنا بين الأمواج ويلطمنا
صخر يملأ المكان لشاطئ الأحلام
اختفت منه الرمال البيضاء
نريدها أن تعود لناونستلقي 
نحتضنهاويدانا تجمع برسمها
بيت الأمل لكل من عشق ترابها
تروينا من بحرها وانهارها 
كلمة نتوق لسماعها ونرددها
أحب أن أري السعادة في عينك
===
__كرم الشبطي





كل النساء في الكون تكبر
إلا حبيبتي تصغرني وتحيا 
في عيني تبقي طفلة صغيرة
براءة وكلما رأيتها أخجل
سحر عيناها يأخدني ويهجر
أتوه وتصمت الكلمة بروحي
ترفض العيش وتتمرد بحرفي
تناجي وتسأل وتبحث عن ذات
من أكون لها وكيف أحيا بها
لما العذاب يسكن ولا يفارق
هي حقيقة السبب أم لعبة قدر
يقدف بنا بين الأمواج ويلطمنا
صخر يملأ المكان لشاطئ الأحلام
اختفت منه الرمال البيضاء
نريدها أن تعود لناونستلقي 
نحتضنهاويدانا تجمع برسمها
بيت الأمل لكل من عشق ترابها
تروينا من بحرها وانهارها 
كلمة نتوق لسماعها ونرددها
أحب أن أري السعادة في عينك

===
__كرم الشبطي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية