جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1123 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نضال العرابيد : قراءة عامة في تفاهمات حماس/دحلان
بتاريخ السبت 17 يونيو 2017 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/cp0/e15/q65/s600x600/18300920_1743010625990815_1254886030659640200_n.jpg?efg=eyJpIjoiYiJ9&oh=5e808ccf1b565011215decac2ed93698&oe=59D4205D
قراءة عامة في تفاهمات حماس/دحلان
نضال العرابيد
كثر الهرج والمرج هذه الأيام عن ما تم تداوله من أخبار جلها مفبرك عن ما تسمى بتفاهمات حماس/ دحلان في القاهرة وأصبحت المواقع المقربة من دحلان تروج للرجل وكأنه المهدي المنتظر الغزاوي


قراءة عامة في تفاهمات حماس/دحلان
نضال العرابيد
كثر الهرج والمرج هذه الأيام عن ما تم تداوله من أخبار جلها مفبرك عن ما تسمى بتفاهمات حماس/ دحلان في القاهرة وأصبحت المواقع المقربة من دحلان تروج للرجل وكأنه المهدي المنتظر الغزاوي الذي يحمل هموم غزة ويقيم الصلوات في مساجد وكنائس ومعابد الإمارات ليلاً نهاراً ًلينهي آلام الشعب الغزي المسحوق .... الخ

حسب تقديري أعتقد أن ما حدث من لقاءات وإن كانت حقيقية فهي مجرد بحث عن طوق النجاة من قبل وفد حركة حماس الذي يدرك مدى العلاقة الودية بين دحلان وبن زايد، وبذلك فإن الوفد وجد حاجته عند مستشار الإمارات، ووجدها حيلة دفاعية ناجعة قد تؤجل إدراج الحركة ضمن قوائم الإرهاب والتي يمكن أن تتحدث تلك القوائم في أي لحظة لا قدر الله وحديث الجبير وزير خارجية المملكة السعودية في هذا الموضوع واضحاً وقد لمّح لذلك أمام وسائل الإعلام أثناء زيارته لفرنسا ضمن جولة خارجية لتدويل قضية قطر وحلفاؤها فيما يتعلق بدعم وتمويل قطر لكيانات تُصنف إرهابية من وجهة نظر الرياض وحلفاؤها في المنطقة، وأعتقد هذه كانت رسالة هامة وخاطفة التقطها صانعوا السياسة الخارجية في حركة حماس وأكرر وجدوا حاجتهم لدى مستشار الإمارات، ولكن ما يطمئن العقل السياسي الفلسطيني أن تلك التفاهمات تبقى مجرد تفاهمات و لا تحمل أي صيغة رسمية في مفهوم العلاقات الدبلوماسية والدولية، فقط تبقى تفاهمات تهدف لإدارة أزمة بشكل مؤقت ولا ترقى إلى صيغة إتفاقيات حيث أن الجانب المصري لا يمكنه توقيع إتفاقيات أمنية وسياسية إلا مع النظام السياسي الفلسطيني القائم بوجود ممثلين أو سفراء رسميين لكل من مصر وفلسطين وضمن برتوكلات تنظم شكل وطبيعة تلك الإتفاقيات، والواضح أن اللقاءات دارت في أروقة المخابرات العامة وليس في أروقة وزارة الخارجية التي تمثل رئاسة الدبلوماسية المصرية فلا يمكن للقاهرة أن تقع في المحظور وأن تقدم على ممارسة دوراً يقود إلى انفصال فلسطيني/ فلسطيني فهي كانت ولا زالت تدعم المصالحة الوطنية الفلسطينية لقطع الطريق على مخططات هاري ترومان القديمة 1950 والتي يتم تحديثها كل ما آلت الظروف بنقل الدولة الفلسيطينة إلى شبه جزيرة سيناء والقضاء على حلم الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس والتي كفلتها الشرعية والمواثيق الدولية .

برأي إن حماس تبحث عن طوق النجاة للخروج من أزمتها وهذا من حقها ولكنها ذهبت إلى العنوان الخطأ والمتمثل بعراب الإمارات الذي يحاول انتهاز الفرص لإشباع غريزته وشغفه لأن يصبح الحاكم على غزة حتى ولو كان ذلك على حساب الوطن، فمفهوم الوطن في القاموس السياسي الدحلاني يستند إلى اقذر مبادئ الميكيافيللية التي وردت في كتاب الأمير للفيسلوف نيكولوا ميكيافيللي وهو" الغاية تبرر الوسيلة " وهنا الغاية هي ذلك الكرسي الملعون الذي يطمح الدحلان أن يتم تنصيبه عليه ووسيلة الرجل التي تتضح من خلال سيكولوجية شخصيته لا ترتبط بمبدأ سياسي شريف إطلاقاً .

لذلك فإن طوق النجاة الحقيقي لحركة حماس وللكل الفلسطيني التبريء من تلك التفاهمات واللجوء إلى العنوان الفلسطيني الصحيح من خلال عقد مصالحة حقيقية مع النظام السياسي الفلسطيني والإعتراف بشرعية منظمة التحرير الفلسطينية، وتوحيد شقي الوطن إستناداً لاتفاق القاهرة آذار/مارس 2005 وما تبعه من الورقة المصرية تموز/يوليو 2009 وكذلك اتفاق الشاطي الذي وقعته حماس مع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية أبريل /نيسان 2014 للخروج من مأزق الانقسام والتفرغ للقضية الفلسطينية المركزية التي غابت عن الأجندات السياسية لعشرة سنوات عجاف تمهيداً للوصول الى حلم الدولة الفلسطينية وتجسيد هذا الحلم واقعاً يعوض الفلسطينيين جروح قرابة السبعون عاماً عاشها تحت وطأة وظلم الإحتلال .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية