جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 736 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سعاد عزيز : روحاني و المهمة الصعبة
بتاريخ الأحد 28 مايو 2017 الموضوع: قضايا وآراء

روحاني و المهمة الصعبة

سعاد عزيز       مع الاعلان المبکر من قبل رئيس لجنة الانتخابات الإيرانية، علي أصغر أحمدي، أن الرئيس الإيراني حسن روحاني فاز بولاية ثانية، بحوالي 23 مليون صوت،


روحاني و المهمة الصعبة

سعاد عزيز       مع الاعلان المبکر من قبل رئيس لجنة الانتخابات الإيرانية، علي أصغر أحمدي، أن الرئيس الإيراني حسن روحاني فاز بولاية ثانية، بحوالي 23 مليون صوت، أي أنه حاز على 56% من الأصوات، حيث تقدم بذلك على مرشح التيار المتشدد إبراهيم رئيسي، بفارق 7 ملايين صوت تقريبا، فإنه قد تم حسم نتيجة الانتخابات التي کانت هناك توقعات ترجح فوز رئيسي المدعوم من جانب التيار المحافظ، وبذلك فإن الصورة بدأت تتوضح في إيران وسط مخاوف من التحرکات و التهديدات الامريکية المکثفة ضدها، والتي تتوجت بحضور الرئيس ترامب في ثلاثة قمم مهمة تعقد في الرياض تحت عنوان"العزم يجمعنا"، "سعودية أميركية،  وخليجية أميركية، وعربية إسلامية أميركية". عودة روحاني لولاية ثانية و عدم نجاح التيار المتشدد في فرض مرشحه رئيس و الدفع بإتجاه إنتخابه، يعني فيما يعني أن هناك الکثير من القلق و التوجس من التحرکات و التهديدات الامريکية و الاتجاه لحملها على محمل الجد، وإن إيران المثقلة بالمشاکل و الازمات و تعاني من أوضاع بالغة الوخامة وصلت الى حد أن الفقر و المجاعة و الادمان و التفکك الاسري قد صارت من معالم و مظاهر المشهد الايراني، ليست مٶهلة لخوض غمار مواجهة غير متکافئة ضد الولايات المتحدة الامريکية في ضوء تصاعد الرفض العربي و الاسلامي لدورها و العمل من أجل تحديده و تحجيمه. الانتخابات التي قيل الکثير عنها، أعادت بروحاني رئيسا على أمل مواصلة مشواره الذي بدأه في عهد الرئيس السابق اوباما بتجنيب إيران حربا ليست في صالحها وقد تحرق الاخضر و اليابس، لکن مهمة روحاني في عهد ترامب هي مختلفة عما کانت عليها في عهد اوباما، ذلك أن الکثير من الامور قد تغيرت و حصلت العديد من الاحداث و التطورات التي أضعفت الدور و الحضور الايراني في المنطقة و العالم، بالاضافة الى إن إدارة ترامب تتعامل بمنتهى الشك و الحذر و الحساسية مع إيران و تعلن بمنتهى الصراحة عدم ثقتها بطهران، وإنه وفي حال دخول روحاني في مفاوضات أو إتصالات سواءا کانت مباشرة أم غير مباشرة، فإن هناك العديد من الملفات جاهزة للطرح على مائدة المفاوضات ولعل أهمها و أخطرها التدخلات الايرانية في المنطقة و الاحزاب و الجماعات و الميليشيات التابعة لها وهو مايتطلب تحديد و تحجيم دور الحرس الثوري الذي تتجه النوايا الامريکية نحو إدراجه في قائمة المنظمات الارهابية، الى جانب ملف الصواريخ البالستية، وبطبيعة الحال فإن إدارة ترامب لاتمنح بطاقة الامان لطهران إلا إذا إستجابت للمطالب الامريکية بشأن هذه الملفات و التي قطعا لاتتناسب و لاتتفق بالمرة مع المواقف الرسمية الايرانية، و‌لذلك فإن روحاني لن يکون أبدا في وضع إستعراضي فضفاض کما کان حاله في عهد اوباما وانما يجب أن يتأهب منذ الان لتقديم تنازلات تکسر المزيد من شوکة القيادة الدينية في طهران والذي سيحرج روحاني أکثر و يجعله أمام موقف صعب لايحسد عليه هو إن کل ذلك سيجري مع إزدياد السخط الشعبي و وصوله الى درجة غير مسبوقة على الاوضاع المزرية في إيران الى جانب تصاعد دور و حضور نشاط المقاومة الايرانية على الصعيد الدولي. suaadaziz@yahoo.com کاتبة مختصة في الشأن الايراني.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.36 ثانية