جي سوفت

Welcome to
ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( ذاكرة وطن )


( الموقف ) يكتبها للصباح مأمون هارون


اشراقة الصباح


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13221465_10157015582665360_5919473872874200341_n.jpg?oh=b14e8040eed7bb271f1d5b81d3160477&oe=5984375C
عبد الرحيم جاموس : المشروع الوطني الفلسطيني ما بين الإنقسام وتغول العدوان ...؟

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13886488_128525544255477_4070365617426813425_n.jpg?oh=b9fbaaa7824f805c1de62b8e3ef1222d&oe=59273D26

حنا عيسى : يوم المرأة العالمي .. بين التاريخ والقانون المرأة وحدها ..

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/18765987_10154402777790826_7180277893935521772_n.jpg?oh=9b7ee5c1001c63cf7dc193861433502f&oe=59B6D913

عبدالكريم ابو عرقوب : فتح .. 52 عاما من التضحيات والانجازات والتحديات

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/18119100_10158611016565343_2505938871987162388_n.jpg?oh=cceeaf54ca56f67a24762bba46d4120c&oe=599135B6
بكر أبوبكر : أنا لا أنتمي لحركة فتح!

https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999460692.jpg
وليد ظاهر : تداعيات إنتخاب اسرائيل لرئاسة اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/644522_10202612787787850_1949177246_n.jpg?oh=35997d8139c4e3938234526310e30f9c&oe=597FA025
نبض الحياة يكتبها عمر حلمي الغول

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/p480x480/16684075_10154903235985119_338968007994543665_n.jpg?oh=f89ac9ffdaa6c25b1ba80c72f80f41b6&oe=594B4F81
احمد دغلس : ألإتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا يُعزي

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/14718701_1142619432495079_2518834458185117862_n.jpg?oh=d6d4edf28556db9b10bf082273708e55&oe=595D7051
عز الدين أبو صفية : الهبة الجماهيرية بين التصعيد والاحتواء السياسي


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Sary Alqudwa


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10383971_10152664992540119_6199445658977143257_n.jpg?oh=3c00d003fd6e583aac0235d727a3b1ff&oe=5925969E

سري القدوة : معركة الكرامة التاريخ المشرق لفلسطين

سري القدوة : في ذكري يوم الارض .. اننا لعائدون ...


سري القدوة : هذا الجيل الفلسطيني الغاضب

 فجر فلسطيني جديد 

ثورة النيل البشرية

سري القدوة : ريهام تكمل فصول المأساة ..!


سري القدوة :الانتصار لفلسطين الوطن والقضية
 


 سري القدوة : حركة ( الانقلاب الحمساوية)

 زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي ..
زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 256 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة
·الدكتور خالد السراحنه يزور مدرسة ثانوية جنين الشرعية
·جبهة التحرير الفلسطينية تكرم لجنة اصلاح الرمال الغربي
·المبادرة الوطنية الفلسطينية تحتفل بتخريح طلاب الثانوية العامة
·تيسير خالد : يدعو الامين العام للأمم المتحدة الى إحالة ملف الجدار الى المحكمة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
حنا عيسى: حنا عيسى : الإشاعة يؤلفها الحاقد وينشرها الأحمق ويصدقها الغبي
بتاريخ الخميس 18 مايو 2017 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/18486102_303841936723836_6636904287392883564_n.jpg?oh=e29193d868404d430bb5b6705f9e4586&oe=59BEA6E2
الإشاعة يؤلفها الحاقد وينشرها الأحمق ويصدقها الغبي
بقلم: د.حنا عيسى – أستاذ القانون الدولي
 تعريف
يصعب تعريف الإشاعة، لأنها أحد موضوعات علم ينمو و يتغير بسرعة، وترتبط ارتباطاً وثيقاً بالموضوعات الأخرى في هذا العلم، كالدوافع والعمليات العقلية والاهتمامات،


الإشاعة يؤلفها الحاقد وينشرها الأحمق ويصدقها الغبي

بقلم: د.حنا عيسى – أستاذ القانون الدولي

"يستطيع الكذب أن يدور حول الأرض في انتظار أن تلبس الحقيقة حذاءها"
(مارك توين)

 تعريف
يصعب تعريف الإشاعة، لأنها أحد موضوعات علم ينمو و يتغير بسرعة، وترتبط ارتباطاً وثيقاً بالموضوعات الأخرى في هذا العلم، كالدوافع والعمليات العقلية والاهتمامات، بل وبالسياق الاجتماعي الذي تنتشر فيه، فهناك شبكة من العلاقات.

الاشاعة: الإشاعة لغة اشتقاق من الفعل "أشاع"، أما الشائعة لغة فهي اشتقاق من الفعل (شاع) الشيء يشيع شيوعاً وشياعاً ومشاعاً ظهر وانتشر، ويقال: شاع بالشيء: أذاعه.

أما الاشاعة اصطلاحا فتعددت تعريفاتها، ومن هذه التعريفات:

• المعلومات أو الأفكار التي يتناقلها الناس، دون أن تكون مستندة إلى مصدر موثوق به يشهد بصحتها، أو هي الترويج لخبر مختلق لا أساس له من الواقع، أو يحتوي جزءاً ضئيلاً من الحقيقة.

• كل قضية أو عبارة، يجري تداولها شفهياً، وتكون قابلة للتصديق، وذلك دون أن تكون هناك معايير أكيدة لصدقها.

• كلام هام أو أفكار عامة، انتشرت بسرعة، واعتقد فيها، وليس لها أي وجود أصلي.

• ضغط اجتماعي مجهول المصدر، يحيطه الغموض والإبهام، وتحظى من قطاعات عريضة بالاهتمام، ويتداولها الناس لا بهدف نقل المعلومات وإنما بهدف التحريض والإثارة وبلبلة الأفكار.

• معلومة لا يتم التحقق من صحتها ولا من مصدرها، وتنشر عن طريق النقل الشفهي.

 أنواع الاشاعة:

• الإشاعة الزاحفة (البطيئة): وهي إشاعة تروج ببطء، وهمساً وبطريقة سرية، وهذا التكتم يجعل المتلقي يعتقد بصدقها.
• الاشاعه السريعة (الطائرة): وهى اشاعه سريعة الانتشار، وسريعة الاختفاء أيضاً.
• الإشاعة الراجعة: وهي اشاعه تروج ثم تختفي، ثم تعود وتظهر من جديد إذا تهيئات لها الظروف، او في الأوقات التي يريدها مطلق الإشاعة.
• الإشاعة الاتهامية (الهجومية): وهى اشاعه يطلقها شخص بهدف الحط من مكانه منافس له.
• الإشاعة الاستطلاعية: محاولة لاستطلاع ردة فعل الشارع ، لذلك يطلقها منشؤوها للتعرف ماذا يكون رد فعل الشارع لو تم اتخاذ قرار ما.
• إشاعـة الإسقاط: وهي الاشاعة التي يسقط من خلالها مطلقها صفاته الذميمة على شخص أخر، واغلب الإشاعات المتعلقة بالشرف هي من هذا النوع، وقد أشارت بعض النصوص إلى هذا النوع من الإشاعات وصفات مطلقها كما في قوله تعالى (وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ. هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ .مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ.عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ)(القلم: 10-13).
• إشاعـة التبرير: وهى الاشاعة التي يهدف مطلقها إلى تبرير سلوكه غير الاخلاقى تجاه شخص او جماعة معينة.
• إشاعـة التوقع: وهي الاشاعة التي تنتشر عندما تكون الجماهير مهيأة لتقبل أخبار معينة أو أحداث خاصة، مهدت لها أحداث سابقة .
• شائعة الخوف: وهى الشائعة التى دافعها الخوف من وقوع حدث مأساوى معين فى المستقبل.
• شائعة الأمل: وهى الشائعة التى دافعها الامل فى وقوع حدث سار فى المستقبل كإشاعات النصر في زمن الحرب.
• شائعة الكراهية: وهى الشائعة التى دافعها كراهية شخص او جماعة معينة.

 كيف تنتقل الإشاعة ؟

حينما يقوم "س" بإبلاغ "ص" بخبر ما، فإن "ص" يتلقى هذا الخبر ثم يعيد صياغته من جديد، وذلك بإضافة معلومة جديدة للخبر أو بحذف معلومة منه وذلك حتى يصبح موضع الخبر أكثر ملائمة لمستواه التعليمي والثقافي وطريقة تفكيره، وبعد قيام "ص" بعملية التحليل وإعادة الصياغة هذه، يقوم بنقل الخبر إلى "ع" الذي بدوره سيعيد صياغته مرة أخرى ليصبح ذو معنى بالنسبة له، بعد ذلك يقوم بنقله إلى أخرين وهكذا دواليك.

 مراحل انتقال الاشاعة

• المرحلة الأولى: الإبلاغ.
• المرحلة الثانية: التلقي.
• المرحلة الثالثة: الصياغة والتحريف.
• المرحلة الرابعة: إعادة التدوير والنشر.

 دوافع الاشاعة

الإشاعة عملية مركبة من جوانب عقلية ودوافع واهتمامات وإدراك حسي، وهناك جملة من الدوافع النفسية تكمن وراء نشر الإشاعة منها:

• جذب الانتباه: أي جذب الانتباه إلى شخص المتكلم نفسه، فيقوم بإلقاء الإشاعة واضعاً في الاعتبار رفع مكانته ومنزلته في عيون الآخرين.
• الإسقاط: حيث يقوم الفرد بنقل الإشاعة فيشعر أنها تبعده عن المخاوف.
• العدوان: في موقف من المواقف، ونتيجة لعلاقات معينة بينه وبين شخص آخر يقوم الفرد بنشر إشاعة ضد ذلك الشخص وتحمل في طياتها إيقاع الأذى، سواء كان مادياً أو معنوياً أو التشهير بسمعته.
• بعث الثقة والاطمئنان في النفس: فيقوم ناشر الإشاعة بترديدها بهدف إشراك غيره ومقاسمته حمل العبء واكتساب عطف الآخرين.
• تقديم المعروف و الجميل: قد تنقل الإشاعة بهدف تقديم المجاملة الودية أو لحمل جميل إلى السامع.
• الميل إلى التوقع أو الاستباق: فالإشاعة تبلغ ذروتها عندما يكون المرء متوقعاً حدوث شيء خطير.

 مصادر الاشاعة:

• عدو واع: العدو يدرس الظروف ويحلل نقاط الضعف ثم في وقت الأزمة ينشر الإشاعة المناسبة التي يحقق منها منفعته الخاصة، مثل الإشاعات التي تبثها إسرائيل عن البلاد العربية ويصدقها العالم.
• صديق جاهل: قد يحاول الصديق و بحسن نية أن يدافع عن صديقه في موقف ما أو يظهره بمظهر جيد أمام الناس فيخبر أخرين عنه بأشياء ليست فيه وبأفعال لم يأتي بها ومن هذا الباب قد تأتي الإشاعة.
• صاحب مصلحة: هو المستفيد من انتشار الإشاعة مثل بعض الشركات التي تحارب منافسيها بهذا السلاح غير الشريف أو الأخرى التي تطلق إشاعات إيجابية عن نفسها لتحقيق أفضل المبيعات.
• شخص جبان: الجبان ينشر الإشاعة لتبرير جبنه..وأول من يصدق إشاعته هم أناس جبناء مثله ثم بعد ذلك تنتقل الإشاعة منهم إلى الأسوياء لمحاولة إصابتهم بالجبن.

 عوامل انتشار الاشاعة:

1. الشك العام: يقول مونتغمري بلجيون (يتوقف سريان الإشاعة على الشك والغموض في الخبر أو الحدث، فحينما تعرف الحقيقة لا يبقى مجال الإشاعة)، فالإشاعه التي هي محاولة لتبادل العلم بالواقع ومشكلاته في ظل نظام اعلامى يحاول الحيلولة دون هذه المعرفة، لذا يعتبر بعض الباحثين أن الإشاعة هي مجرد "بديل" يعوض غياب الحقيقة الرسمية. فالإشاعة تنتشر، عندما تتوقف المؤسسات – التي من المفروض أن تقدم الخبر المضبوط - عن مهامها الحقيقية.
2. إشراك المتلقي في التفكير في النتائج مما يفتح أمامه فضاء من التخيلات لا تخضع إلا للرغبات والأهواء.
3. القلق الشخصي.
4. سرعة تلقي الإشاعة أو سذاجة المتلقي أو عقلية القطيع.
5. الترقب والتوقع، وعدم الاستقرار وعدم الثقة.
6. وجود أجواء التوتر النفسي التي تخيم على المجتمع.
7. سوء الوضع الاجتماعي والاقتصادي.
8. الفراغ الناتج من تفشي ظاهرة البطالة الظاهرة والمقنعة، ومن أشكال الاخيره البطالة المقنعة بأوراق البيروقراطية، ممثله في وجود موظفين لا يعملون شيئا إلا البقاء في مكاتبهم لتبرير قبضهم لمرتباتهم،وتعطيل الموظفين العاملين المنتجين فعلا.
9. شيوع أنماط التفكير الخرافي القائم على قبول الأفكارالجزئيه دون التحقق من صدقها أو كذبها بأدلة تجريبية والاسطورى القائم على قبول الأفكارالكليه دون التحقق من صدقها أو كذبها بأدلة منطقيه.
10. شيوع ظاهره الحرمان الادراكى، ومضمونها تداول الناس فى المجتمعات المغلقه لمجموعه محدوده من المعارف، وممارسه عادات نمطيه متكرره.
 خطر الشائعات على المجتمع

1. تقسيم الرأي العام ونفسيته حتى تسهل السيطرة عليه كإطلاق الإشاعات المتعلقة بإحداث الصراعات بين الفئات الاجتماعية أو السياسية و هي على قدر سرعة انتشارها يزداد تأثيرها على الأفراد.

2. إثارة البلبلة و الرعب و افتعال الأزمات كإشاعات قيام حرب أهلية، أو حدوث صدام بين فئات مسلحة أو انقطاع مادة غذائية أساسية أو تسريح العمال من طرف مؤسسة معينة.

3. الإساءة إلى سمعة بعض القادة أو الحكومات أو بعض الشخصيات قصد التقليل من شانها أو سمعتها و بالتالي تخفيض تعلق الأفراد بها.

4. تحوير الاتجاهات نحو أو ضد بعض الأشخاص أو المواقف.

5. تحطيم المعلومات لدى العسكريين والمدنيين أثناء الحرب.

 مقاومة الإشاعة:

1. التثبت من مصدر الإشاعة: وهي معرفة مصدر الإشاعة بدقة حتى تتمكن من حصرها عن علم وقوة.
2. يجب أن لا ننقل الإشاعة: لأنها تؤدي إلى تفكك الجبهة الداخلية والخارجية وبلبلة في الرأي العام وتؤثر نفسياً على الجمهور، لذا يجب توعية الجمهور كي يميل إلى عدم قبول الإشاعة أو ترديدها.
3. السرعة في الرد على الإشاعة: ان عدم السرعة في نفي الاشاعة يعني إثباتها وتأكيدها وللرد عليها يجب اتخاذ الخطوات التالية:

• يجب تحليل الإشاعة من حيث مصدرها وقوتها وضعفها وخطورتها قبل نفيها .
• وإذا كانت الإشاعة عن أمر بسيط فيجب تجاهلها.
• اذا كانت الإشاعة قوية فيجب الرد عليها بطريقة لبقة وغير مباشرة أي دون ذكر موضوع الإشاعة الأصلي أو كشف مصدرها ومروجيها.
• يجب أن يتولى الرد والنفي شخصيات مسؤولة تتسم بالمصداقية لدى الجمهور.

4. نشر الأخبار الدقيقة والموضوعية والشاملة: ان الإشاعة تنتشر إذا فقد الخبر وتموت بظهور الخبر اليقين ويجب بناء الثقة بالمسؤولين لأنهم أعرف الناس بحقائق الأمور وبواطنها ويجب أن يتم نشر الحقائق في وسائل الإعلام.
5. إنشاء مركز للسيطرة على الإشاعة: إنشاء عيادة لتشخيص الإشاعات وعلاجها والهدف هو تحديد مصدر ومحتوى وخروج الإشاعة وثقيها على أساس علمي مدروس.

 طرق للتعامل مع الاشاعة:

1. التوعية: توعية الجمهور من المخاطر الناجمة عن الاستماع للإشاعة أو نقلها أو ترويجها وتقع المسؤولية على وسائل الإعلام كافة.
2. الوقاية : ويكون بتزويد الناس بالمعلومات الدقيقة والكاملة والشاملة والموضوعية والموثقة والعمل على القضاء على مسببات الإشاعة، وخير وقاية هو الأيمان، وقوة العقيدة والوعي.
3. العلاج: أما إذا انتشر الوباء فيجب العمل على مقاومته بالطرق التالية:

o تحليل أسباب ومصادر ودوافع المروجين.
o الوصول إلى المروجين وإسكاتهم.
o تزويد الجمهور بمعلومات صادقة، وتوعية الجمهور للخطورة.
o الرد على الإشاعة بطريقة رسمية.
o إذا كانت سخيفة نتجاهلها.
o يمكن معالجتها بمقابلة الجمهور خلال ناطق اعلامي صادق ..
o يمكن الرد على الإشاعة بإشاعة مماثلة.
o تكوين جهاز مكون من عدة كفاءات في علم النفس والاقتصاد والسياسية والإعلام والرد بطرق علمية مدروسة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
سري القدوة : القدس .. قوة الحضارة والتاريخ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10389194_10152847972975119_7396085445227885157_n.jpg?oh=ddde703f8988795b5a7ee6115600198a&oe=5926CED5

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.22 ثانية