جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 278 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عاطف ابو بكر/ابوفرح {{وَسَيَنْتَصرووووووونْ}}
بتاريخ الأحد 14 مايو 2017 الموضوع: قضايا وآراء

{{وَسَيَنْتَصرووووووونْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
---------------------------
ألفانِ منَ الأسرى بِفلسطينْ

إجْتازوا اليوْمَ السادسَ والعشرينْ


{{وَسَيَنْتَصرووووووونْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
---------------------------
ألفانِ منَ الأسرى بِفلسطينْ

إجْتازوا اليوْمَ السادسَ والعشرينْ

أمْعاءٌ خاويَةٌ وَإلى النصْرِ بإذْنِ
اللهِ سيَمْضونْ

جَوْعى عطْشى وَيُصِرُّونْ

فهْيَ مُواجهةٌ بينَ السجّانِ
وبينَ المَسْجونْ

وَقلوبُ الناسِ جميعاً معكُمْ ،
أنتمْ عنوانُ كرامَتنا، لوْلاكُمَ
مِتْنا عاراً مُجْتمِعينْ

وَأراكمْ منْ إكْمالِ الشهرِ
الأوَٰلِ تَقْتربونْ

لا يلوي الجوعُ وَلا قهْرُ
الجلَّادِ ولا العَزْلُ عزائمكُمْ
أيْضاً تَثْبيطُ المَخْصِيِّينْ

أنتمْ في سجنٍ نازيٍّ
أسوأَ ما عرفَ التاريخُ
مُعامَلةً تَلْقونْ

حِقْدٌ أعْمىً يَكٍشفُ
نازيَّةَ صُهْيونْ

هذا دَيدَنهمْ منْ شارونَ إلى رابينْ

يكْذبُ منْ قالَ بجَوْهرهمْ مُخْتلفونْ

والعالَمُ أعمى وكأنَّ دُعاةَ
حقوقِ الإنسانِ بِغَرْبِ العُهْرِ
بِدونِ عُيونْ

وَبَعالمِ عُرْبانِ النفطِ العربيْ
فهمُ بسفاسفَ تافهةٍ ًمشْغولونْ

لا يَعْنيهمْ جوعُ ومَوْتُ المسجونينْ

لا يعنيهمْ شرَفٌ للأُمَّةِ بَقِيَ لَدَيْنا ،وهُوَ
قليلٌ في القرْنِ الحادي والعِشْرينْ

يَعْنيهمْ خَطْبُ وِدادِ المُحْتلِّينْ

يعْنيهمْ إرْضاءُ الأمْريكيِّينْ

وزعيمُ عِصابتهمْ آتٍ لِبِناءِ
الأحْلافِ وَضِمناً أوْ جهْراً
إسرائيلٌ فيها والحجَّةُ
أطْماعُ الإيرانِيِّينْ

لسْتمْ عرَباً إسلاماً بل
أوْغاداً عِبْرانِيِّنْ

وَبِتعبيرٍ آخَرَ بل أوْضَحَ
قوَّادينْ

والحالُ كذلكَ منْذُ سِنينْ

بِإشارَةِ إصْبعِ أمْريكيٍِّ
تأتَمرونْ

وَلهذا التفْصيلُ شُجونْ

تَمْتلكونَ الأموالَ كقارونْ

لكنْ منْ مِنْكمْ يا بِعْرانَ
العربانِ على أرْصِدَةِ النفْطِ
بِدُنْيا الغربِ يَمونْ

أحْذيةٌ في أقدامِ الأعْداءِ
جميعاً ،وعَليْنا واحِدُكمْ أشرسُ
منْ فَرعونْ

واللهِ ولوْ رَغِبوا أنْ يَلِجوا حُجُراتِ
النوْمِ عليكُمْ لَتَحَقَّقَ ذلكَ للأعداءِ
بِدونِ أُذونْ

ملْعونٌ مَنْ سارَ لِمِتْرٍ معكُمْ ملعونْ

ولكُمْ أذْنابٌ باسْمِ دِيانَتِنا
زُوراً يُفْتونْ

همْ بالمالِ العربيِّ النفطيِّ
نعَمْ إنْجازاتٍ يَبْنونْ

أمَّا أنتمْ مِنهمْ بالباقي أسلحةً
تَشْرونْ

وبها تبْنونَ سجونْ

وبها تشرونَ خُيولاً وَيُخوتاً
والشقْراواتِ مَلاييناً تُهْدونْ

وَبِعُمْرةِ منْ فسقوا أو بالحجِّ
لآثامِ العُهْرِ كما تَحْكونَ تُزيلونْ

ما أقْبَحَكُمْ أبِدينِ اللهِ اللُعْبُ
فَتَبَّتْ أيْدي المَعْنِيِّينْ

أمَّا لو كانَ الأسرى في بلَدٍ عربيْ
لَأقامَ الغربُ الدُنْيا ولَظَلُّوا أعْواماً
للعُرْبِ وللإسلامِ يدِينونْ

ولَقالوا عَنَّا فاشِيِّينْ

أمَّا للمحْظِيَّةِ عندَ الغربِ فَلا،
صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ لا أذُنٌ
تسمَعهمْ أو رؤْياً بعُيونْ

منْ قالَ بِمِعْيارٍ مُزْدوجٍ لم
يُخْظيءْ،وَأُضِيفُ بِمعاييرٍ تربو
عنْ ذلكَ يا صاحِ يَقِيسونْ

وَعموماً فالأسرى ماضونْ

وَمَطالبهمْ حتْماً يَنْتَزعونْ

ساعاتٍ يوْماً أو يوْمَيْنِ
وَيَنْتصرونْ

ونَرى شاراتِ النصْرِ بأعْيُننا
فَامْضوا..
أنتمْ رمْزُ كرامتنا نخوتنا وشَهامتنا
أنتمْ آخرُ طَلْقاتٍ بِبَنادِقِنا
أنتمْ أطْواقُ نَجاةٍ بِمَسيرتنا وَلأمَّتِنا
أنتمْ أقمارٌ تَضْوي في حُلْكَتنا
أنتمْ صُنَّاعُ الحاضِرِ أيضاً مُسْتقْبلنا
أنتمْ أنتمْ أنتمْ
فامْضوا ،وَلِبَعْضِ المرْتَعِدينَ منَ الخارجِ
كونوا آذاناً منْ طينْ

لا نامَتْ للأعداءِ وللجبناءِ
عُيونٌ وَجُفونْ

ما شِئْتُمْ رغْماً عنْ أنْفِ الأعداءِ
بإذْنِ اللهِ، قريباً سوفَ يكونْ

ولكمْ تاريخُ بلادي سيظلُّ
قُروناً مَمْنونْ
-------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٢٠١٧/٥/١٢م


-------------------------


{{بعْدَ خَرابِ البَصْرَهْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
-------------------------
مروانُ ،كريمٌ ،وأبو غسّانْ

أسماءٌ لا يَجْهلها في
بلدي إنسانْ

باتوا لكرامتنا عُنوانْ

أفكارٌ وَمشاربُ شتَّى
لكنْ وِقْفةُ رجُلٍ واحِدْ
في وَجْهُ العُدْوانْ

بِثوابِتِتنا لا فرْقٌ
بينَ ثلاثَتِهمْ وكذلكَ
لا خُلْفٌ في المَيْدانْ

أمَّا بالفرْعِياتِ فلا
ضررٌ إنْ كانَ
لكلٍّ رأيٌ أو شانْ

لا يُفْسِدُ ذلكَ
وُدَاً لو فعْلاً كانْ

حتَّى بالمِتشابِهِ غيْرِ
المُحْكَمِ قد هوَّنَ
عندَ الخُلْفِ القرآنْ

فالكُلُّ تَوَحَّدَ منْ
أسرانا في وَجْهِ
الجلَّادِ السجّانْ

ذاكَ أساسيٌّ كي
ينْتَصِروا كي يَبْقوا
صَفّاً لا يتَزَعْزَعُ
خَلْفَ القُضْبانْ

هذا دَرْسٌ مَحْسوبٌ
مَوْزونٌ بِذكاءٍ في
الميزانْ

لوْلاهُ تَهَدَّمَ فوْقَ رؤوسِ
الأسرى البُنْيانْ

وَلَضاعتْ أعوامُ السجْنِ هَباءً
تَلْبيَةً لِخِلافاتِ فُلانٍ وَفلانْ

كم يَفْعلُ ضِيقَ الأفْقِ بِنا ،وَأنا،
أي تضْخيمُ الذاتِ ،كأنَ القائدَ
لِفصيلٍ قد أضحى ملِكاً أو سلْطانْ

لو كانَ الأمْرُ كذلكَ
بينَ فصائلنا ما ظلَّ
وحتَّى اليوم الإستيطانْ

ولكانَ المُحْتلُّ تَقَهْقَرَ
مُنذُ زَمانْ

وَلَما جاءتْنا منْ نَرْويجٍ
أسرابُ الغِربانْ

ولَما أصْغَتْ للأوْهامِ
عَدِيدُ الآذانْ

وَلَما باتَ حَصادُ
الحَقْلِ زُؤانْ

وَلَما شُفْنا في ساحَتنا
نُمَراً أشْكالاً ألوانْ

وَلَما أكَلَتْ قَمْحاً مَرْوِيَّاً
بِدِمانا الفيرانْ

وَلَما ابْتَزَّ كرامَتنا الأمْريكانْ

وَلَما صِرْنا مَلْطَشةً لِعَواصِمَ
يَحْكُمها البِعْرانْ

وَلَما اسْتَسْلمْنا لِشروطٍ في
جَوْهَرها إذْعانْ

وَلما شَقْفةٌ أرضٍ تُدْعى
سُلطتنا صارَتْ قِسْمانْ

وَلَما امْتَدَّ الخُلْفُ إلى
تَفْصيلِ التفصيلِ وَحَيْثُ
يكونُ الشيْطانْ

وَلَما سالتْ أنْهارُ دِماءٍ
بينَ الإخْوانْ

وَغَداً قد تختلفوا فيُسمَّى
عندَ البعضِ كتابُ اللهِ
القرآنَ وعندَ البعضِ
الفرقانْ

وَلَما وَلَما وَلَما

فَانْظُرْ حالتنا يا صاحِ الآنْ

فخُذوا منْ أسرانا درْساً
ليس غداً أوْ بعْدَ الغَدِّ
بلِ الآنْ

فإذا لم تتَّعظوا <وَأُرَجِّحُ ذلكَ>
فَانْصرِفوا، حِلُّوا عَنَّا،فَلكُلِّ رَحيلٍ
آنٌ وَأوانْ

بَلَغَتْ فينا الأرواحُ الحلْقومَ
فَيَكْفينا خُسْرانْ

فَانْصَرفوا ،لا أسَفٌ،وَلْنُغْلِقْ
في ساحتنا احْزاباً وفصائلَ
كانتْ تَدْعو للتحريرِ الكاملِ
والناقصِ ما شاءَ اللهُ
،فصارت دكّاناً يَسْراويَّاً
هذا أو ذاكَ وأخرى
تَسميَةً يُمْنى لكنْ
تَبْقى دُكَّانْ

أسرانا أنتمْ قادتنا ،أملَ
القادِمِ ، وعَليْكُمْ دونَ
سِواكُمْ بعدَ خَرابِ البصْرةِ
كلُّ رِهانْ

سعْداتٌ وكريمٌ مروانْ
----------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٢٠١٧/٥/١٣م

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.23 ثانية