جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 81 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عاطف ابو بكر/ابوفرح {{فاطمةُ المغدورهْ}}
بتاريخ الثلاثاء 09 مايو 2017 الموضوع: قضايا وآراء

{{فاطمةُ المغدورهْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
---------------------
فاطمةُ المغدورةُ في القدسْ
زَغْلولٌ دونَ فِطامْ


{{فاطمةُ المغدورهْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
---------------------
فاطمةُ المغدورةُ في القدسْ
زَغْلولٌ دونَ فِطامْ

كانتْ بالعُمْرِ كَفَرْخِ حَمامْ

وَعَلَيْها حكَموا بالإعْدامْ

قُتِلَتْ ظُلْماً مثلَ سِواها لكنْ
مَنْ يُوقِفُ قَتْلَ الظُلَّامْ

معَهُمْ تَبْغونَ سَلامْ؟

سيكونُ إذا نَوَّرَ مِلْحٌ بالشامْ

قتَلوها كيفَ لماذا ؟
لا تسْألْني،لكنْ إسألْ
أبْطالَ التصريحاتِ
وَثَرْثَرَةَ الإعْلامْ

وَاحْرصْ ،فسؤالكَ قد يُؤْذي
بِمَسارٍ مَغْلوقٍ يَدْعوهُ سلامْ

لم يَخْطو إلَّا للخَلفِ ولم
يَتَقدَّمْ يوْماً مِتْراً لِأمامْ

كم نحنُ عليْهِ حريصونَ
لهذا لا نبْغي لَغْواً لا
يُسْمِنُ منْ جُوعٍ ،وَكَلامْ

فطُّومُ اغْتِيلَتْ،وغداً تُولَدُ
فاطمةٌ أخْرى منْ بعضِ
الأرحامْ

فَلْنُغْلِقْ هذي الصفْحةَ ،كُثْرٌ
يوْمِيَّاً يقْضونَ بِحادِثَةٍ وَصِدامْ

لا نبْغي أنْ نُغْضِبَ دونالدَ
الأمَريكيِّْ،فدَعُوهُ يُفكِّرُ في
إنْجازِ الصفْقَةِ فالتَشْويشُ
عليْهِ حَرامْ

قد أقْنَعْناهُ لِيُنْصِفَنا،وَسَيُنْصِفُنا
فَرِوايَتنا صارَتْ بعضَ قناعَتِهِ
وغَداً بعْدَ زِيارَتِهِ لِرِياضِ الخَيْرِ
سيَنْصُرُ بعدَ فلسطينَ الإسلامْ

لَيْستْ يا هذا أوهامْ

أوْ ليستْ رؤْياً بِمَنامْ

فَانتَظِروا قَرْنا أخرَ قُدَّامْ

عَلَّ الملْحَ يُنَوِّرُ في الأحلامْ

لكنْ هلْ فكَّرَ منْ قتلوا
فطُّومَ بِرصاصاتٍ عِشْرينْ
بِمَصيرِ سلامِ الشجْعانْ؟

ما أغْباهُمْ مِنْ زُعْرانْ

ما وَضَعوا في الحُسْبانِ
رُدودَ الفِعْلِ منَ السُلْطةِ
والعُرْبانْ

قد يَنْقلِبُ السِحْرُ على الشيْطانْ

قد يُضْحي المُحْتلُّ بدونِ أمانْ

ما هذا يا صاحِ الهَذَيانْ

لو حسبوا للعُرْبانِ ولَنا شانْ

أو أخذوا تهْديداتِ (كذا) وإداناتِ
(مَذا) بالردِّ الصاعِقِ والطوفانْ

ما قتلوا بِدَمٍ باردْ،عشَراتِ الفِتًيانْ

بل يعْرفُ قاتِلها أنَّ إدانتَنا
كغُثاءِ السَيْلِ وَلا تَعْدِلُ وَزْنَ
الريشةِ في المِيزانْ

كمْ يا صاحِ أدَنَّا الإستيطانْ؟

لكنْ ما زالَ يمُدُّ الداءَ كما
السرطانْ

ما زالَ يمُدُّ جناحاً كالغِربانْ

وَنسينا الأسرى وتناقَشْنا
بُعلاقاتِ حماسٍ بالإخْوانْ

وَالسنَّةِ والشيعَةِ أو إيران

فَاسْمَعْني،لو عرَفوا أنَّ مُقابِلَ
منٍ مِنَٰا يَسْقُطُ، يَسقطُ منهُمْ
رأْسٌ بل رأْسانْ

أو يَدْفعُ منْ يقتلُ فِعْلاً أغلى الأثْمانْ

الآنَ الآنَ وليسَ غداً ،لَاهْتَزَّتْ
عندَ الباغِينَ الأرْكانْ

وَلَكانوا وَضعوا الأقوال بلى
في الحسبانْ

وَلَما اسْتَهْتَرَ أحَدٌ منهُمْ
بِدِماءِ الإنسانْ

لكنَّ الأعداءَ يَرونَ بِنا
جمْعاً خِصْيانْ

إنْ ظَلَّ الحالُ على هذا
الحالِ فَسوْفَ نُرَحَّلُ جمْعا
أبْعَدَ منْ لبْنانْ

فَتَذَكَّر قوْلي،وَحَصادَ سلامِ
الشجعانْ

فاحْفِرْ قَبْراً وَاطْمُرْهُ سريعاً
وعلى أرواحِ الداعِينَ إليْهِ
بِكِلا الدارَيْنِ عزيزي،فَلْتَقْرأْ
آياتٍ مِنْ ذِكْرِ الرحمٰنْ

كانَ الأتراكُ يقولونَ كتعبيرٍ
عن دَهْشتِهمْ وأقولُ كما قالوا:
بأمانٍ يا ربُّ أمَانْ

لو كان القتلى وضحايا
الإرهابِ الصهيونيِّ منَ
المحْظِيِّينَ ومنْ أبناءِ قياداتِ
الصفِّ الأوَّلِ لَاهْتَمَّ بهِمْ
قادتنا،أمَّا هذا أو ذاكَ
فليسوا إلَّا أرْقاماً لا
نَحْسبها خُسرانْ

والأمرُ يُعالَجُ دونَ ضَجيجٍ
أو يُهْمَلُ حتَّى يَطْويهِ النِسيانْ

فالفَرْقُ كبيرٌ جداً بيْنَ أولاكَ
وبينَ المحظيِّينَ منَ الوِلدانْ

معْذرةً فطُّومُ فتكْفيكِ جِنانُ
الرحمنْ

تكْفيكِ عدالةُ خالقِنا المَلِكِ الديَّانْ

ما فينا معتصمٌ فطُّومُ المغدورةُ
آهٍ لو حكَمتْنا النِسوانْ

سيَكُنَّ وأيْمُ اللهِ كثيراً أشجعَ
ممَّنْ يحْكمُ بلدانَ العربانْ

فالكلُّ جبانْ

خصيانٌ خصيانٌ خصيانْ

لا أملٌ فيهِمْ مِنْ ملكِ البحْرَيْنِ
إلى وإلى وإلى حتَّى سلمانْ..
----------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٢٠١٧/٥/٨م

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.14 ثانية