جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1380 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد سالم الآغا : خمسون عاماً علي إحتلال فلسطين بكاملها وسبعون عاماً علي إغتص
بتاريخ الخميس 04 مايو 2017 الموضوع: قضايا وآراء

خمسون عاماً علي إحتلال فلسطين بكاملها وسبعون عاماً علي إغتصابها

• كتب : محمد سالم الأغا *

بعد أيام ستمرالذكري السبعين لنكبتنا الفلسطينية و لإغتصاب فلسطين ، وتهجير أهلنا و شعبنا الفلسطيني وبعدها بأيام قليلة ستمر ذكري إحتلال فلسطين ،لخميس 4 مايو آيار 2017


خمسون عاماً علي إحتلال فلسطين بكاملها وسبعون عاماً علي إغتصابها

• كتب : محمد سالم الأغا *

بعد أيام ستمرالذكري السبعين لنكبتنا الفلسطينية و لإغتصاب فلسطين ، وتهجير أهلنا و شعبنا الفلسطيني وبعدها بأيام قليلة ستمر ذكري إحتلال فلسطين ، كل فلسطين وتهجير أهلنا وشعبنا الفلسطيني من أرضهم وبيوتهم وبياراتهم، وتمر الأيام ثقيلة و نحن نجتر الذكريات المريرة بنكباتها و محارق اليهود الصهاينة التي تتالت علينا ولم تتوقف حتي اليوم،،،

سبعون عاماً ولا تزال صور الحرب الإسرائيلية الفلسطينية العربية حاضرة، وماثلة للعيان رغم مرور الوقت لأننا نراها تتكرر في العراق و سوريا و اليمن وليبيا وفي غيرها من الدول العربية، فإسرائيل لا زالت تتآمر علي العرب كل العرب و تتوسع و يتمدد سرطانها في كل الجسم العربي من محيطه إلي خليجه بشكل مرضي خبيث ، دون أن ينتبه العرب ألي المثل العربي الأشهر : " أُكلتُ يوم أكل الثور الأبيض " ... 

سبعون عاماً مرت لم تستطع الصهيونية العالمية ودولتها الإسرائيلية أن تثنينا عن التمسك بقضيتنا و المطالبة بحقوقنا الفلسطينية المشروعة و لم تستطع أن توقف مقاومتنا بكل أشكالها عن مقاومة تمدد السرطان الصهيوني في أرضنا الفلسطينية رغم كل أنواع الإرهاب الصهيوني المنظم والمدعوم بالقوة وبكل أسلحة الدمار الشامل الذي مارسته ضد شعبنا الفلسطيني وطنه المحتل و مخيمات لجوئه القسري في الأردن و سوريا ولبنان .

سبعون عاماً مرت و الصهيونية العالمية ودولتها الإسرائيلية يمارسون علينا إرهابهم المنظم ويستنسخون كل يوم جماعات و حركات أرهابية تمارس ضدنا إرهابهم ويلصقون أفعالهم بنا كفلسطينيين لتشويه صورة مقاومتنا الباسلة و كفاحنا الوطني الفلسطيني و يختلقون المبررات لإجرامهم و نكباتهم ومحارقهم وحروبهم الدنيئة المتكررة علي كل مناحي حياتنا .

وفي هذه الأيام علينا نحن الفلسطينيين أن نحشد طاقتنا و تتضافر جهودنا داخل وطننا الفلسطيني و خارجه و أن نستعيد و حدتنا الوطنية الفلسطينية بعدما أعلنت حركة المقاومة الإسلامية حماس وثيقتها السياسية الأخيرة و أن تتضافر الجهود بشكل حقيقي و بدون لف أو دوران حول مشروعنا الوطني الفلسطيني الذي يحقق لنا أن نكون شركاء في تحقيق النصر و العودة لكامل ترابنا الوطني الفلسطيني من رفح حتي صــفــد ومن البحر الأبيض المتوسط حتي نهر الأردن .

وفي هذه الأيام علينا نحن الفلسطينيين فتح وحماس و جهاد وكل الجبهات الفلسطينية التي تؤمن بأن منظمة التحرير الفلسطينية هي كياننا وهي هويتنا النضالية وهي ممثلنا الشرعي و الوحيد والذي لا نقبل بإستفراد أي من التنظيمات الفلسطينية بقيادة مظمة التحرير الفلسطينية,,, علينا جميعاً أن نلتف حولها و أن نستعيد معأً العمق العربي الأستراتيجي لقضبتنا الفلسطينية ، و أن نواجه معاً غطرسة عدونا الصهيوني و الهجمة الإستطانية في القدس و أرضنا المحتله .

وعلينا كفلسطيين اليوم أن نعاهد الله ثم أرواح شهدائنا أن يكون ردنا علي الصهيونية العالمية ودولتها الإسرائيليه و عملائم عرباً و عجماً وفرساً ومجوس هو مواصلة الكفاح و النضال وإكمال مشروعنا الوطني الفلسطيني مهما بلغت التضحيات .

ونضم صوتنا لأخوتنا أسري الحرية الذين يخوضوا هذه الأيام عملياً معركة الحياة الحرة الكريمة لشعبنا الفلسطيني كبقية شعوب الأرض ، و يتصدون للصهيونية و النازية الإسرائيلية بأمعائهم الخاوية .

آن الأوان أن نتق الله جميعاً كأبناء لشعينا الفلسطيني أن ننهض جميعاً كرجل واحد و ننقذ أرضنا الفلسطينية المقدسة من براثن الإحتلال الإسرائيلي النازي البغيض فليس أمامنا إلا متسع إلا أن نسأل الله أن يكتبنا من شهداء معركة النصرو التحرير والعودة لكامل ترابنا الوطني الفلسطيني القادمة قريباً قريباً قريباً بإذن الله .

• كاتب وصحفي فلسطيني
• كاتب وصحفي فلسطيني
عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين 
عضو إتحاد الصحفيين العرب 
عضو الإتحاد الدولي للصحفيين 
• m.s.elagha47@hotmail.com 

الخميس 4 مايو آيار 2017


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/18301899_1244066182357236_2446100116506253654_n.jpg?oh=3eaa8204207e5cf9f054bb1f9885a901&oe=597C755C


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية