جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 765 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أحمد نجم : قراءة في إعلان روتردام ..
بتاريخ الأثنين 17 أبريل 2017 الموضوع: قضايا وآراء

قراءة في "إعلان روتردام"..
بقلم / أحمد نجم.

نتساءل فيما إذا كان فعلا أعضاء المؤتمر الذي عقد في روتردام قد توصلوا أخيرا إلى الحقيقة التي لا يمكن تجاوزها؛ منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا في كل اماكن تواجده؛


قراءة في "إعلان روتردام"..
بقلم / أحمد نجم.

نتساءل فيما إذا كان فعلا أعضاء المؤتمر الذي عقد في روتردام قد توصلوا أخيرا إلى الحقيقة التي لا يمكن تجاوزها؛ منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا في كل اماكن تواجده؛ أم أن ما ورد فيما يتعلق بهذه المسألة تكتيك ومناورة، لأنه قبل انعقاد هذا المؤتمر وبساعات قليلة كان السباب والقدح ضد المنظمة وسفاراتها وشخوصها هو ما يردده كثير ممن حضروا المؤتمر، لا بل والتصريح علناً بأنها لا تمثلهم؛ ومن هنا يأتي التساؤل : هل يقبل هؤلاء بالصياغة الواردة في الإعلان حول منظمة التحرير الفلسطينية.

إن منظمة التحرير هي الغطاء الجامع للكل الفلسطيني والمعترف به عربيا ودوليا انتزع ذلك بدماء الشهداء والجرحى والأسرى، والذي ما زالت جراحهم وعذاباتهم إلى الآن، نختلف داخلها ولا نختلف عليها.

إن التستر بشعار حق العودة للإضرار بوحدانية التمثيل الفلسطيني هو محاولة بائسة من بعض من يحملون جوازات سفر أوروبية والذين بإمكانهم بطريقة أو بأخرى ممارسة حق العودة، بل النضال من أجله من فلسطين التاريخية، بدل المزايدة على القيادة الفلسطينية المتواجدة فعلا على أرض فلسطين وبجوازات دولة فلسطين.

إن مائة عام ننتصر ولا ننكسر توجت بهذا الانجاز التاريخي للثورة الفلسطينية بكافة فصائلها ألا وهو منظمة التحرير الفلسطينية التي أعادت كيانية الشعب الفلسطيني على كل الصعد وتسعى للوصول الى أن تكون فلسطين أمرا واقعا على جغرافية العالم من جديد، ولن نسقط تحت حطام الشرق الاوسط والذي تريد بعض القوى الاقليمية دفن قضيتنا تحته عبر الانقسام وبكل اشكاله، والذي كان آخره مؤتمرات طهران ومؤتمر اسطنبول وهذا المؤتمر في روتردام.

لقد تم إقحام مؤتمر اسطنبول الاخواني إقحاما في الإعلان وعبر نفس الشخوص التي تشارك في مؤتمر روتردام وفي محاولة واضحة لتعويمه ليكون صالحاً.

وفيما يتعلق بوعد بلفور، فان منظمة التحرير الفلسطينية ممثلة باللجنة التنفيذية ورئيسها الأخ ابو مازن تصر في كل الاجتماعات الفلسطينية والمؤتمرات العربية والدولية وأمام الامم المتحدة والمحافل الدولية الأخرى وبالاتصال مع الاتحاد الأوروبي والحكومة البريطانية على اعتبار أن وعد بلفور جريمة بحق الشعب الفلسطيني وأن على بريطانيا الاعتذار وأن تعترف بدولة فلسطين؛ وهنا السؤال : لماذا لم يرد في نص الاعلان ما تصر عليه منظمة التحرير الفلسطينية تقديم اعتذار والاعتراف بدولة فلسطين؟!.
وفيما يتعلق بالقدس والمستوطنات وحصار غزة فإنه من أوليات منظمة التحرير الفلسطينية وأد الإنقسام عبر إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وعقد انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني لتجديد النظام السياسي الفلسطيني. وكان من الأولى لهذا المؤتمر أن يصرح أنه ضد الانقسام وأنه لا دولة بدون القدس ولا دولة في الضفة بدون غزة ولا دولة في غزة بدون الضفة والقدس، وكان عليكم التصريح علنا برفض الدولة ذات الحدود المؤقتة والفدرالية بين الضفة وغزة ورفض الدولة اليهودية. هذا واضح وضوح الشمس في ادبيات وممارسات منظمة التحرير؛ وإن ما يعيق المفاوضات ومنذ سنوات هو الاستيطان والذي ينتظره البعض كي يأكل الضفة لينفرد بدويلة في غزة ومن يعمل ضد الاستيطان وإدانته وتجريمه دوليا هي منظمة التحرير الفلسطينية. هذه مسائل يجدر بكم ذكرها أكثر من مسائل اجرائية كقضية الرواتب وما شابه.

اما فيما يتعلق بحق العودة فهو حق جماعي وفردي لا يزايد أحد على آخر به، وليس ستارا نتلفع به لممارسة الشرذمة والانقسام .

فيما يتعلق بتقرير المصير فان منظمة التحرير الفلسطينية تهدف في هذه المرحلة الى اقامة دولة فلسطينية مستقلة بعاصمتها القدس الشرقية وعلى خطوط الرابع من حزيران 1967 وبما في ذلك غور الاردن. لا اعتقد أن وطنيا يمكن أن يتغافل عن رفع العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة والاعتراف بفلسطين دولة كعضو غير مراقب او رفع العلم الفلسطيني على سفارة دولة فلسطين في الفاتيكان واعتراف السويد بدولة فلسطين واعتراف البرلمانات الاوروبية بدولة فلسطين والسعي للاعتراف بدولة فلسطين كعضو كامل العضوية في الأمم المتحدة. وكل ذلك يهدف لمحاصرة حكومة المستوطنين بقيادة اليمين المتطرف بإسرائيل وعلى رأسه نتن ياهو وليبرمان وبينت ولكي تصبح فلسطين أمرا واقعا على جغرافية العالم. من يعمل لكل ذلك؟ !!
ان من يبعث بتحية الاكبار للاسرى، وهذا امر جيد، وهم في غالبيتهم العظمى من منظمة التحرير الفلسطينية، والتي لاتفرق ابدا بين الاسرى الفلسطينيين بكافة انتماءاتهم الوطنية والاسلامية، وعلى راسهم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الاخ مروان البرغوثي، والامين العام للجبهة الشعبية الاخ احمد سعدات، وسواهم من القادة الاخرين والاف الاسرى الآخرين والمئات منهم من قوات الامن الفلسطينية، عليه ان يكون وفيا لهؤلاء الاسرى وان يكون وحدويا لا يثير الانقسامات داخل ابناء شعبنا عبر مؤتمرات وانشاء اجسام موازية واصطناع جاليات بقصد التناحر بين ابناء الشعب الواحد لان هذه الشرذمة والتشظي تفعل في مرحلة التحرير الوطني ما لم تستطع الة الحرب الصهيونية فعله، وهذا ما يجب ان تعوه وتعقلوه. ألا يستحق الاسرى منكم ذكر ما يقومون به الان في حملة "الامعاء الخاوية" ومناصرتهم ولو ببضعة كلمات في اعلانكم اسوة بما يقوم به اهلنا بالداخل؟.

ويتصادف مؤتمركم مع وفاة الاخ الشاعر الفلسطيني احمد دحبور رحمة الله عليه، ومن لا يعرف احمد دحبور وشعر احمد دحبور وادب احمد دحبور عليه أن يراجع نفسه ومواقفه لماذا لم يات ذكره ولو باشارة صغيرة؟ .

ألا يستحق الأخ الشهيد أبو جهاد خليل الوزير ولو تحية بسيطة في ذكرى استشهاده وقد تصادفت مع إعلانكم هذا ؟ سنفترض حسن النية إلا إذا كان هؤلاء وأمثالهم أقل أهمية لديكم من قضية إجرائية كقضية الرواتب !!!

ورد أيضا في إعلانكم أنكم "تطالبون بتفعيل مؤسسات منظمة التحرير والمطالبة بالمشاركة بالقرار السياسي وبالانتخابات داخلها"؛ حسنا أن هذا مطلب رائع ولا يمكن لوطني أن يرفضه أو أن لا يتفق معه اتفاقا كاملا، ولكن على من يطالب بذلك أن يعترف هو أولا أنها هي الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا، وأن يلغي الشك في تمثيلها كما هو واضح لدى الغالبية من المشاركين في مؤتمركم، إذ أنه ليس من المعقول أن تعترف الغالبية الساحقة من دول العالم بمنظمة التحرير وبحقوقنا الوطنية بينما لا يعترف بذلك غالبيتكم ممن يحاول وضع رجل هنا ورجل هناك أو يعمل جاهدا لخلق بدائل عبر المؤتمرات المصنعة من قبل دول أو أفراد ممن يؤمنون بسياسة الرشاوي وشراء الذمم !! ومن هنا نصر على القرار الفلسطيني المستقل، ومن يؤمن بذلك لا يقع بمستنقع الإغراءات والرشوة أيا كان مصدرها!! من يقبل رشوة لا يؤتمن على قضية.

وسيبقى الفعل السياسي على الساحة الفلسطينية والعربية والدولية لمنظمة التحرير الفلسطينية التي تمثل الوطن المعنوي والبيت الجامع للكل الفلسطيني و"للتتفتح ألف زهرة في هذا البستان" كما كان يردد القائد الرمز الشهيد أبو عمار رحمه الله. والخزي والعار للسماسرة الذين يحاولون دحرجة فوضى الشرق الاوسط لتطال ساحتنا الفلسطينية والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار والحرية لأسرى الحرية وإنها لثورة حتى النصر.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية