جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 598 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: كتب عمر الجيلاني : تحت عنوان [ هل من قرار يوئد الفتن يا سيادة الرئيس عباس ]
بتاريخ الأثنين 10 أبريل 2017 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/17861869_10158540204940343_785681046621292759_n.jpg?oh=cf29af213235ba9675da5296e83d67ac&oe=595A0190
تحت عنوان [ هل من قرار يوئد الفتن يا سيادة الرئيس عباس ]
كتب عمر الجيلاني
بين حماس وحكومة رامي الحمدالله ضاعت لحانا ,
الصواريخ الأمريكيه على سوريا وتصريحات بعض القاده العرب وزيارات بعضهم الى واشنطن , والأعلان عن مؤتمر سلام في الصيف القادم . وتردي الوضع الفلسطيني وضعفه لدرجة التشرذم


تحت عنوان [ هل من قرار يوئد الفتن يا سيادة الرئيس عباس ]
كتب عمر الجيلاني
بين حماس وحكومة رامي الحمدالله ضاعت لحانا ,
الصواريخ الأمريكيه على سوريا وتصريحات بعض القاده العرب وزيارات بعضهم الى واشنطن , والأعلان عن مؤتمر سلام في الصيف القادم . وتردي الوضع الفلسطيني وضعفه لدرجة التشرذم , وكثافة الأحداث الجسام على الساحه الفلسطينيه والأعلان عن تخفيض الرواتب في قطاع غزه دون غيرها من مناطق السلطه [ مما يتيح لدعاة الأنقسام وخاصة اؤلائك الذين يروجون للدويله في القطاع بقيادة المتأسلمين هناك ] والذين قاموا في التاسع من نيسان الأحد بالأنقضاض على آخر ما تبقى من مؤسسات منظمة التحرير في القطاع المنكوب المكلوم وأغلاقه . والأعلان عن ما يسمى بوثيقة حماس الجديده , وكذلك الأعلان الروسي عن وقف والغاء التنسيق الجوي مع الأمريكان في سوريا , واعلان روسيا نيتها تزويد سوريا بوسائل دفاع جديده قادره على أن تسقط أي هدف جوي , وكذلك اعلان امريكا عن أمكانية تزويد ( ما يسمى بالمعارضه السوريه المعتدله بصواريخ ستينجر المضاده للطائرات المحموله على الكتف , وتصعيد الأتهامات المتبادله بين أمريكا وروسيا ولكل منهما حلفائه في المحافل الدبلوماسيه وميادين القتال , كما لكل منهما أدواته على الأرض من عملاء ومأجورين , وتفجيرات سان بوطرس بيرغ ــ لينينغراد ــ وتفجيرات كنائس الأقباط في مصر الكنانه . وما يحصل من مفاجئات متلاحقه متتاليه لا تترك مجالا لأي تأمل أو تحليل وبالتالي عدم استيعاب ما يحدث على الأرض في معظم وطننا العربي الراقد على صفيح لا نقول ساخن بل ملتهب ومتفجر ’ نقول عدم أستيعاب ليس لعجز في عقولنا , بل لأنغماسنا كل في انشغاله بأمور أنهكته ووضعته في مواجهتها والتعامل معها ليصبح همه وهدفه الأول والأخير هو النجاة والبقاء والخروج بأقل الخسائر ’ ولو بشبهة العماله وعلى حساب الثوابت الوطنيه والقوميه , فلكل من هذه الدول حسابات فرضت عليها جراء أحداث كالطوق مطبقا على كل المقدرات لتسقط من الأيدي كل الأيدي الخيارات الأيجابيه في حالة غياب الثقه والتلاحم بين هذه القيادات وشعوبها , فبدون هذا لايمكن لنا التصدي والمقدره على التطاول والأقتدار .
كل هذا وغيره يؤكد بدون أدنى شك أننا مقبلون على مرحلة الشكل الجديد للمنطقه وان هذا المشروع اصبح في لمساته الأخيره LAST TOUCHES وسنكون مع الأسف نحن وبلادنا وكل ما فيها ثروات وخيرات وتراث ( الضحيه ) .. فانظر الى هذا التواجد الأجنبي في وطننا العربي وبعض من أطرافه و الذي أشرنا اليه مؤخرا في مقالة بعنوان تأملات في واقع الحال ويا له من حال والتي كانت على النحو التالي :
1ــ تواجد قوات فرنسيه وأسرائيليه في افريقيا ؟ . 2 ــ تواجد قوات أسرائيليه وأيرانيه وتركيه في أثيوبيا ؟ . 3 ــ تواجد قوات ايرانيه وتركيه في السودان ؟ . 4 ــ قوات أمريكيه وايطاليه وتركيه وكذلك التواجد الروسي في ليبيا ؟ .5 ــ قوات أمريكيه وأنجليزيه في دول الخليج العربي وفي بعضها توجد قوات فرنسيه ولو بأعداد قليله لكنها قابله للأزدياد وبكثافه سريعه جدا حيث اسلحتها وعتادها مخزن هناك .بموجب أتفاقيات الدفاع المشترك الموقع عليها . ؟ 6 ــ تواجد القوات الأمريكيه والروسيه والأيرانيه في اليمن ومحيطه ؟ . 7 ــ تواجد القوات الأمريكيه والأنجليزيه والمانيه ولا تنسى الأيرانيه في العراق ,؟ . 8 ــ تواجد القوات الأمريكيه والروسيه والتركيه وكذلك الأيرانيه ومليشيات تابعه لها في سوريا ؟
الأحداث والأرهاصات كثيره وهي تطرق على رؤوسنا بكثافه وقسوه وما الذي سيتمخض عنها ؟ وكيف السبيل الى القفز عن خسائر جسام تحدق بنا جميعا , لهذا حديث يطول , وهو قابل لمتغيرات كثيره بحسب متأرجحات المعطيات الميدانيه عسكريا وسياسيا , ولكي لا نطيل هنا , سنختصر الحديث على الهدف الرئيس من هذا الشكل الجديد للمنطقه ( المشروع ) لخدمة الكيان الصهيوني الذي يرد الوصول الى ( PURE Jowesh STATE ) يهودية الدوله , بعد خلق وأيجاد كيانات ودويلات كانتونيه حولها , وعلى أغلب الظن ستكون جميعها متناحره , أنا هنا لست متشائما أبدا بل أضع كل هذا في قانون واحد بل في بوتقــة حتمية واحده الا وهي قول الحق سبحانه وتعالى [ ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ] , فانا على يقين بان كل هذه المشاريع ستبوء بالفشل الذريع ولكن ليس بسهولة أبدا بل بتضحيات جسام لا يعلمها الاّ الله , وبالتالي علينا أن نبصر الحقائق كما هي , ونواجه أنفسنا نحن العرب بكل المحظورات التي فرضناها على أنفسنا في القول والكتابة صونا للوحده القوميه والوطنيه في كل من دولنا العربيه , وهنا ندخل في الشأن الفلسطيني باعتباره الأكثر سخونه على أساس انه المستهدف أولا وأخيرا دون أن نغفل عما يجري في بقية الدول العربيه وشعوبها , ولن نقول سوى تساؤلات تؤرق رؤوسنا كعرب منغمسين كل الأنغماس في الشأن الفلسطيني من أخمس القدمين حتى الرؤوس ,
1 ــ حماس الى أين المسير ؟ أ الى الأنفصال عن الوطن والهويه . لا بل عن الدين وبيع تراث محمد ليلعنكم الله واللاّعنون وبالتالي يتبرأ منك الأسلام والمسلمون , فلم يعد لكم قناع تستروا به أبدا وتكاد عنكم تسقط ورقة التوت , فلن تنفعكم أسرائيل التي تهادنوها في كل شيء الآن الا في الأعلام المضلل الذي تتنافخون فيه شرفا , صدقوني سقطت عن وجوهكم كل الأقنعه ،
2 ــ شعبنا في غزه وفي مقدمتكم الشرفاء في حركة حماس ’ عليكم استدراك كل المؤمرات التي تحاك ودخلت حيز التنفيذ وعليكم تشخيص المتآمرين من قيادات أستمرأت التضليل ’ والتآمر وفي أحسن الأحوال التخاذل ووقفهم عند حدهم ( وقفوهم فهم مسؤولون ) وكفوا أياديهم عنكم وعن شعبكم . وانقذوا الموقف فبذلك تقلبون الطاوله على الساحر بل على كل السحرة , نعم ليس سهلا ولكنه ليس صعبا وليس مستحيلا ابدا , فان لم تفعلوا ذلك قدموا لأنفسكم نعيكم ونعي القضيه والهويه ,
3 ــ أما حكومة الحمد الله في رام الله والتي تزامن قرارها الغريب العجيب مع كل هذه الأحداث وهذا القرار الذي يصب الزيت على النار لتزيد أشتعالا وتأجيجا ما هو الاّ قرار أستفزازي يسرع ويرسخ الأنقسام الحاصل , فكما قلنا قبل أيام [ قد ] نفهم قرار خصم 30 % من الرواتب لو كان في غزة والضفه على حد سواء وكذلك لو كان ذلك ضرورة ملحة ولحاجة الى تقشف عام يتساوى فيه الناس جميعا سواؤ كانوا في غزة أم في الضفه , فنحن واثقون من شعبكم الفلسطيني الذي ضحى ويضحي بدمائه وأرواحه وممتلكاته ويعاني الأمرين , لو شعر بعدالة في المسأله لسكت وكتم آلآم الجراح صابرا , فمن يا سيادة رئيس وزراء فلسطين أملى عليك هذا القرار وتنفيذه في هذا التزامن المريب ؟ .. وقد تنامى لعلمنا بأن سيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيصدر قرارا بالغاء قرار حكومة الحمدالله , وانتظرنا درء هذه الفتنه ولا زلنا ننتظر , فهل من قرار , هل من قرار يا سيادة الرئيس يوئد الفتنه التي ستفضي الى فتن كثيره لو استمرت ؟
وبعد ’ ترددت كثيرا ,, الأفصاح عن سؤال راودني لسنوات طويله . ولكني أرى نفسي ليس فقط مرغما بل مراغما على طرحه , وهو اذا كانت حماس لا تعترف باتفاقيات أؤسلوا وما نتج عنها , واذاكانت ألأنتخابات التشريعيه الفلسطينيه هي من نتاج أؤسلو فمن سمح لحماس الولوج الى هذه الأنتخابات دون الزامها الأعتراف بأؤسلو ؟ . ثم كيف فازت حماس أو بالأحرى كيف تم تفويز حماس في تلك الأنتخابات ومن أمر بذلك ؟ ولماذا شاركت فتح بتلك الأنتخابات بأكثر من قائمه في عدة دوائر انتخابيه مقابل قائمه موحده لحركة حماس لتكون النتيجه لصالح حماس فمثلا في دائره واحده قائمة حماس هي الأكثر أصواتا من القوائم الثلاث , ولكن لوجمعت أصوات القائمتين الفتحاويتين في تلك الدائره لوجدت عدد الأصوات أكثر بكثير من عدد أصوات قائمة حماس , فهل تم هذا بغباء ؟ أم بتعليمات ؟ هل كان مخططا للوصول الى الأنقلاب الدموي الحساوي على الشرعيه والذي أدمى كل شيء في غزه باسم المقاومه واسم الدين ؟ نحن نعلم وكل الفصائل تعلم من صنع حماس وقد قلنا في مقال سابق من صنع حماس ومن يعد لحماس للوصول الى هذا الحال الأسود الذي تمر به القضيه الفلسطينيه الآن . فسيد حماس والذي يديرها هل استطاع أن يفرض على السلطه ؟ هذه الحكومه حكومة رامي الحمد لتأتي وتدق المسمار الأخير في نعش الوحده الوطنيه الفلسطينيه ؟ ؟ ؟ فهل يا رامي الحمد الله ويا حماس مآلكم ومرجعكم الى سَــيّـدُ واحد ؟ خسئتم ,
فلتسقط حكومة رامي الحمد الله فلتسقط حماس المجد والخلود للشهداء الحريه للأسرى البواسل , عاش الشعب الفلسطيني اكبر من كل قياداته , المجد والفخار وألأعتزاز بالجيل القادم على الأرض الفلسطينيه , عاشت فلسطين حرة عربيه قبلة أنظار الوحدويون العرب الأحرار
عمـــــر ألجـــــــيلانــــي ....... 10 ــ 4 ــ 2017 م




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية