جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 916 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عاطف ابو بكر/ابوفرح {{عُرُسا: طوباس وجنين}}
بتاريخ الأثنين 03 أبريل 2017 الموضوع: قضايا وآراء

{{عُرُسا: طوباس وجنين}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابوفرح
في ذكرى ملحمة مخيم جنين الأسطورة
-----------------------------------
طوباس زفّتْ. للخلود مجاهداً
سُجّي كبدرٍ ساطع الأنوارِ


{{عُرُسا: طوباس وجنين}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابوفرح
في ذكرى ملحمة مخيم جنين الأسطورة
-----------------------------------
طوباس زفّتْ. للخلود مجاهداً
سُجّي كبدرٍ ساطع الأنوارِ

كمْ دقّ أبواب الشهادة باسماً
فهي الجسور لجنّة الأطهارِ

عرفٓ الطريق الى الخلودفسارها
ليعيش بين الحور والأخيارِ

فحياتهُ كانت حياة مجاهدٍ
تمتدّ بين معاركٍ وحصارِ

فقدٓ الشهيدُ بحربهٍ أطرافهُ
فازداد إصراراً على إصرارِ

لَمْ تثْنِهِ تلك الصعاب عن اللقا
في ساحة الهيجاءِ بالأشرارِ

فتراهُ إِنْ قحمٓ الوغى برفاقهِ
أذكى الحماسة فيهموا كالنّارٍ

وجْهاً لوجْهٍ ما أتوهُ فجُنْدهمْ
خافوا لِقاه كجحْفٓلٍ جرّارِ

فاٌكْبِرْ برمزٍ في زمانٍ هابطٍ
بالبذلِ جدّد سيرة الطيَّارِ

إِنْ قُطِّعٓتْ أطرافهُ فلمثلهِ
جُنْحٌ هناك بجنّةِ الأبرارِ

سبحان واهبها (لجعفر) قبلهُ
ليطير في الفردوس كالأطيارِ

طوباسُ سمّتْ كل شيءٍ باٌسمهِ
فهْوٓ المُكلِّلُ هامٓها بالغارِ

قَدْ فاز مِنْ بذٓلٓ الدماء مجاهداً
بالمجدِ والفردوس والإكْبارِ

هذي الطريق الى الخلودِ وإنّها
تاج الحياةِ وديْدن الأحرارِ

مٓنْ رام في الدارين عزّاًسارها
فاٌعْظِمٍ بدربكَ (ناصرَ الجرّارِ)

واٌكْبِرْ بأرضكِ يا (جنين)،وهامُها
ذاك المخيّم معقل الثوّارِ

قد صدّ جيشاً وحدهُ وجيوشنا
مثل العروش تسربلتْ بالعارِ

فهموا أسودٌ في نزال شعوبهمْ
ومعَ الغزاة شجاعهمْ كالفارِ

(بلدي)وشيخ الباذلين (بيعبدٍ)
دمُهُ ينادي، أكملوا مشواري

لبّاهُ (حازم)،مَنْ تبخترَ في الوغى
بعزيمةٍ تدعو إلى الإبٍهارِ

لبّاهُ من أخذَ السلاحَ بِحَقِهِ
فمن الذي بطل الصمود يُباري؟

أبلى كما أبلى المكّنّى باٌسمهِ
في حربهِ للشرك والكفّارِ

لو كان مثلك في الجيوش بشرقنا
ألفاً، لَبُدّلَ ليلنا لنهارِ

فلْتنزعوا رُتب الكبار فإنهمْ
طَعم الهزائم أدمنوا كعُقارِ

ذاك المخيم شاهدٌ وإذا حكى
تُحنى الرقاب لفارسٍ مغوارِ

فأبوك جندلُ ،حازمٌ ورفاقهُ
صنعوا الملاحم،من اؤلاك يُجاري؟

طوبى لمن بذل الدماء سخيةً
ليعيد كل حقوقهِ في اٌلدارِ

ليعيد أقصانا وكل ترابنا
من كرمل الأمجادِ للأغوارِ..
--------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابوفرح/
مهداة: لبطلين بل لرمزين من بلدي جنين ونواحيها
نصر جرار الذي قاتل وقد قطعت أطرافه وخشي العدو
اقتحام معقله حتى استشهد،
وحازم كبها الذي شارك بامتياز
في صمود المخيم وقيادته لعديد الأيام
فصار المخيم رمزاواسطوره بتاريخ ٢٠٠٢/٤/٢م
واستشهد على ترابه الطاهر،
والى كل شهدائه وجرحاه. واسراه.
وأهلنا الصامدين فيه حتى التحرير
الكامل والعودة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية