جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 791 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد سالم الأغا : الصورة تاريخ و خير موثق له
بتاريخ الأربعاء 22 مارس 2017 الموضوع: قضايا وآراء

الصورة تاريخ و خير موثق له كتب : محمد سالم الأغا * الصورة تاريخ وخير موثق له سعي أليها الإنسان القديم منذ أن رأي وجهه علي سطح الماء، فقاده تفكيره ألي الرسم بيده علي الرمال و علي كل سطح مناسب وجده في


الصورة تاريخ و خير موثق له كتب : محمد سالم الأغا * الصورة تاريخ وخير موثق له سعي أليها الإنسان القديم منذ أن رأي وجهه علي سطح الماء، فقاده تفكيره ألي الرسم بيده علي الرمال و علي كل سطح مناسب وجده في بداياته ثم بدأ ينحت الصخر وما التماثيل الفرعونية المصرية و اليونانية القديمة إلا للتخليد لحياة البشرية . فمنذ بدأ الخليقة بدأ الإنسان يعلم و يتعلم من كل ما رأت عينه وما هداه الله عز وجل ليخترعه لقضاء حاجاته ، وبكل فخر و إعتزاز فإننا نقرأ كتاب الله الذي نزل علي نبينا محمد صل الله عليه وسلم و نؤمن بما جاء فيه بعد بسم الله الرحمن الرحيم " اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ*** الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ*** عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ*** " صدق الله العظيم ومنذ أن بدأ الخالق عز وجل يهدي خلقه كيف يقضون حوائجهم علمهم يلبون طلبات و أحتياجات البشرية و كلكم يعرف المثل أو الحكمة " الحاجة أُم الإختراع "، التي وصل أليها من سبقونا بتفكيرهم الفذ بأن يخترعوا ما يحتاجون أليه ، فها نحن اليوم نري بأم أعيننا إختراعات سدت إحتياحات من سيبقونا إلي إختراعات لا عدِّ لها ولا حصر، تغطي أنحاء المعمورة لرفاهيتنا كبشر نعيش في القرن الحادي و العشرين ومنها الكاميرات بكل أنواعها منذ الكاميرات التي كان يدس المصور رأسه في بوق من القماش الأسود حتي الكاميرا الديجتال وكاميرات الموبايل التي بين أيديكم ...
وكثيرون هم المهتمون بالتاريخ العربي الفلسطيني و يملكون أرشيفاً لصورهم التي صوروها لتسجيل لحظات من حياتهم ولكن يبقي علينا أن نقدم شرحاً وافيا و صادقاً و حقيقياً يتوآم مع حقيقة الصورة و تاريخ إلتقاطها ...
واليوم جئتكم بصورة مع الأخ الأديب و الكاتب العربي التونسي الشقيق أحمد الحباسي أول سفير تونسي في فلسطين الذي عرفته عن قرب عندما قابلته لأجري معه حديثا صحفيا في مقر السفارة التونسية بمدينة غــزة التي كانت يومها عاصمة للسلطة الوطنية الفلسطينية والتي كانت مقراً لكل السفارات و القنصليات التي كانت تقيم علاقات دبلوماسية مع سلطتنا الفلسطينية ، و قد تحدثنا يومها عن مجريات حركة التغير التونسية التي قام بها الرئيس التونسي السابق زين العابدين في تونس الشقيقة في السابع من نوفمبر 1987، وقد أهداني يومها كتابه الذي كتبه عن حركة التغيير التونسية بإسم " و للتغيير رسالة " و الذي قدم له الأمين العام السابق للجامعة العربية الشاذلي القليبي بأن المؤلف سعادة السفير التونسي قد كتبه من وحي التغيير و بما شهده و شهدته تونس منذ السابع من نوفمير من تغيير قام به شباب تونس الخضراء ... للتونس الخضراء أرضاً و شعباً كل التحايا من شعبنا الفلسطيني في كل زمن و حين فهي التي أستقبلت ثورتنا الفلسطينية وقيادتها الفلسطينية بعد تآمر العدو الصهيوني و الأخ و الصديق علي أخراجها من محيطها العربي في لبنان الشقيق ... ولن ننسي ما حيينا أن أرضنا التونسية الخضراء رويت بدماء شهدائنا القادة العظام أبو جهاد و أبو أياد و أبو الهول و أبو محمد الغمري وغيرهم، جيش عدونا الصهيوني جيوشه و طائراته و عملاؤه فلسطينيين و عربا و عجما و فرسا و مجوس لإغتيال قادتنا و شهدائنا الأكرم من كل الأحياء ... • كاتب وصحفي فلسطيني
عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين
وعضو الإتحاد العربي للصحفيين
و عضوالإتحاد الدولي للصحفيين
• m.s.elagha47@hotmail.com
الثلاثاء 21 مارس 2017
الصورة الأولي مع سعادة السفير التونسي أحمد الحباس بمدينة غزة في نوفمير1988 و الصورة الثانية و الثالثة لسعدة السفير أحمد الحباسي أثناء قدومة لعزاء الأخ مجيد الأغا بديوان العائلة بالقلعة إبريل نيسان 2007
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏‏بدلة‏، و‏نظارة شمسية‏‏‏ و‏في الهواء الطلق‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏6‏ أشخاص‏، و‏‏بدلة‏‏‏



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.17 ثانية