جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 482 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبدالحميد الهمشري : الشيخ أحمد ياسين لم يُثنه شلله عن السير في طريق النضال
بتاريخ الأربعاء 22 مارس 2017 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/17352081_10158437549915343_948531311419284812_n.jpg?oh=b29f1013315a7a6f87b0b4dff485489c&oe=59587997الشيخ أحمد ياسين لم يُثنه شلله عن السير في طريق النضال
* عبدالحميد الهمشري – كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني
الشيخ أحمد ياسين شأنه شأن الكثيرين من أقرانه وأبناء شعبه؛ هجر مسقط رأسه قرية «جورة عسقلان» التاريخية التي ولد فيها قبل النكبة بعشر سنوات تقريباً مع أفراد عائلته


الشيخ أحمد ياسين لم يُثنه شلله عن السير في طريق النضال
* عبدالحميد الهمشري – كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني
الشيخ أحمد ياسين شأنه شأن الكثيرين من أقرانه وأبناء شعبه؛ هجر مسقط رأسه قرية «جورة عسقلان» التاريخية التي ولد فيها قبل النكبة بعشر سنوات تقريباً مع أفراد عائلته حيث لجأوا إلى جنوبي قطاع غزة المحتل خلال نكبة الـ 48 ، عاش يتيماً حيث فقد والده عندما كان في الخامسة من عمره .
ويعتبر الشيخ ياسين أحد أهم رموز النضال الفلسطيني الذين التزموا بوحدة المصير والهدف وصولاً للمبتغى من أجل الهدف الأسمى ألا وهو تحقيق النصر على عدو الأرض والإنسان في فلسطين التي تكالبت عليها وعلى شعبها قوى البغي والعدوان وأنشأت فيه كياناً سرطانياً الهدف من وجوده شل قدرة الأمة على النهوض والسير في ركب الحضارة الإنسانية ، فعاش رغم تعرضه للشلل بينما كان في السادسة عشر من عمره مناضلاً لم تثنه الإعاقة التي أصابته من النضال سواء بالمظاهرات التي خرج فيها احتجاجاً على العدوان الثلاثي على مصر في العام 1956 ، أو من خلال نضاله الدعوي لمقاومة المحتل من خلال المنابر في مساجد قطاع غزة المحتل ، حيث أنه اختار درب الإخوان المسلمين نهجاً لنضاله فاعتقل مراراً كثيرة منها اعتقاله من قبل سلطات الاحتلال الصهيوني عام 1982م بتهمة تشكيل تنظيم عسكري وحيازة أسلحة حيث أفرج عنه عام 1985 ضمن عملية تبادل أسرى.
ومـن ثـم جـرى اعـتـقـالـه مـرة أخـرى فـي عـام 1989م مـع الـمـئـات مـن أعـضـاء حـركـة حـمـاس لـيـصـدر بـحـقّـه حـكـم بـالـسـجـن مـدى الـحـيـاة لـيـتـم الإفـراج عـنـه ضـمـن عـمـلـيـة تـبـادل بـيـن الـمـمـلـكـة الأردنـيـة الـهـاشـمـيـة والـعـدو الـصـهـيـونـي إثر تعرض رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل لمحاولة اغتيال فاشلة في عمان ، وكان لجلالة الملك الراحل الحسين رحمه الله الفضل الكبير في تحريره من الأسر حيث جرى نقله من سجنه في فلسطين المحتلة إلى العاصمة عمان ، أجريت له إثرها فحوصات طبية في مدينة الحسين الطبية ومن ثم جرى نقله إلى قطاع غزة المحتل .
من آرائه التي كان يعبر عنها دائماً أنه يكره الظلم الذي أقسى أنواعه وفق تلك الآراء اعتقال الحريات بوجه عام .
وكان ينادي بضرورة مقاومة المحتل حتى إخراجه نهائياً من أرض فلسطين كلها، وكان يرى ومن خلال خبرته السياسية التي اكتسبها خلال عمله النضالي أن يبقي خيط الوصل مع السلطة الفلسطينية رغم اختلافه معها في الكثير من التفاصيل والمفاصل وقد نال احترام الرئيس الفلسطيني الراحل الشهيد ياسر عرفات.
حاول العدو الصهيوني اغتياله لأكثر من مرة إحداها محاولة فاشلة تمت بواسطة صواريخ أطلقتها مروحيات الأباتشي الصهيو - امريكية على شقّة كان ملازم فيها تلميذه ورفيق دربه الشيخ إسماعيل هنية.
وفي يوم الإثنين 22/3/2004م نجح العدو في اغتياله مستغلاً خروجه من المسجد بعد إنهائه لصلاة الفجر في إحدى حواري حيّ صبرا في قطاع غزة بينما كان عائداً لمنزله حيث جرى اغتياله بإطلاق صواريخ عليه أثناء كان على كرسيه المتحرك من الطائرات الصهيونية بعملية أشرف عليها رئيس الوزراء الصهيوني آنذاك أرئيل شارون شخصياً حيث قضى شهيداً وانضم لقوافل الشهداء من رموز النضال الفسطيني الذين بحق أياديهم بيضاء في مسيرة العمل النضالي المنظم والداعي لوحدة ولم الشمل الفلسطيني لا تمزقه .
انقضى على اغتيال الشهيد ثلاثة عشر عاماً، ذلك المناضل الذي لم تثنه عدم قدرته على الحركة بسبب الشلل عن السير في درب النضال كما لم يسعفه هذا العجز عن عدم تمادي العدو الصهيوني من أن ينال منه بإطلاق الصواريخ عليه وبإشراف رئيس وزراء العدو آنذاك ويطال حياته أمام مرأى عالم انقطعت فيه معاني الأخلاق والقيم بدعمهم لصلف العدو وغروره ليستمر في تعامله مع سكان الأرض المحتلة كما يحلو له بالسجن والتقتيل والأسر وتكميم الأفواه لا بالعمل على إخراج هذا العدو من الأرض المحتلة تمهيداً لقيام دولة فلسطينية وفق ما تنص عليه الشرائع السماوية والعهود والصكوك الدولية .
رحم الله الشهيد أحمد ياسين وكل رموز النضال الفلسطيني من قادة ومقاومين فقد سطروا بدمائهم الزكية الطاهرة درب الحرية والنصر الذي طال انتظاره.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية