جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 933 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ندى متّى : تميم معمر .. مرة أخرى
بتاريخ الثلاثاء 17 مايو 2011 الموضوع: قضايا وآراء

تميم معمر .. مرة أخرى
                                          ندى متّى – غزة

إيماني بربي وإيماني بهذا الشاب يفرض علي الكتابة مرة أخرى من أجل الصحفي تميم معمر ابن إذاعة فلسطين , بغض النظر كونه مسلم وأنا مسيحية , فكلنا أبناء شعب وقضية , كما إن الإنسانية تفرض علينا تطبيقها بالأفعال لا بالشعارات . هذا الإنسان الذي عاش شقاءً عميقاً


تميم معمر .. مرة أخرى
                                          ندى متّى – غزة

إيماني بربي وإيماني بهذا الشاب يفرض علي الكتابة مرة أخرى من أجل الصحفي تميم معمر ابن إذاعة فلسطين , بغض النظر كونه مسلم وأنا مسيحية , فكلنا أبناء شعب وقضية , كما إن الإنسانية تفرض علينا تطبيقها بالأفعال لا بالشعارات . هذا الإنسان الذي عاش شقاءً عميقاً على مدار سنين من حياته قد لا يدركه الكثير .. هذا الضيق والذي له أسباب كثيرة ومختلفة تسبب بقلق متزايد عند العزيز تميم , وربما فقد توازنه كثيراً . أريد أن أكون وفية لهذا الشاب الذي سبق وكتبت عنه مقالاً في مناسبة أخرى , والذي تعرفت عليه – كما أسلفت - بكلية التربية الحكومية التي أصبح اسمها الآن جامعة الأقصى . انتظرت أياماً عدة لكي أرى أي قلم أو صحفي ليكتب عن هذا الصحفي أو يناصره , بل للأسف وللعيب قرأت ورأيت من يشتمونه وآخرون يتهمونه بتعليقات سيئة معيبة لا تصدر إلا عن إنسان لا يليق به أن يكون إنسان ولا يعرف الإنسانية , ومنهم يزايدون عليه ! ولا أعرف ما الذي يفعله تميم معمر لكي يزايد كثير عليه والدخول في حياته الشخصية ؟ لكن للأسف حياة تميم الشخصية أعقد من أي يعرفها أحد لكي يزايد عليه أحد , وللأسف نجد فقط تعليقات مليئة بالعيب والإساءة لشخص تميم , والبعد عن حقائق عما اعرفه او يعرفه أحد عن حياة هذا الشاب , وهذه الأمور في الدين الإسلامي حرام كبير .. خاب ظنّي في كثير من الأقلام التي لم تناصر هذا الإنسان .. ولا أعرف , أهو خوف ؟ أم زمن ليس به وفاء ؟ أم كل ما بدواخلهم مريض ؟ كل فلسطيني سعد قلبه بالمصالحة الفلسطينية التي انتظرها شعبنا كثيراً , وحتى الأخ تميم كتب كثيراً وبإحساس عالي من أجل المصالحة لأنه يدرك أن لا مفر إلا بها . لكن في الوقت الذي كان فيه شعبنا يحتفل بالمصالحة كان الأخ تميم يقابل عند الأمن الداخلي لاتهامه في قضية كتابة ! كانت المصالحة في الرابع من مايو وهو يوم عيد ميلاد الأخ تميم معمر .. إنها رسالة ربّانية لك أيها الإنسان تؤكد صدق داخلك , فلا تحزن , الرب معك , وما دام الرب معك فلا تفكر بحاجتك لأي احد .  ويا عزيزي عذراً أن اقتحمت حاجز صمتك الحزين , ولكن عذري أني كتبت كلماتي الخجولة لكي تطفئ ولو شيء من الغصة في حلقي والألم في قلبي . لأنني عرفتك إنساناً وستبقى , عرفتك بقلبك الطيّب محباً للجميع , ومندفعاً للخير , كل الخير , لا أجامل أحد , أقول حق لأرضى به عن نفسي على الأقل لأن كثير لم ينصروا هذا الشاب ولا بأي كلمة خير و حتى الذين فعل لهم خير ولم يضايق احد منهم في حياته لم ينجو تميم من سمومهم .. كنت أتمنى عزيزي تميم أن تشاركنا الفرحة في المصالحة مع كل الشعب , لكن قدرك غريب مثل حياتك , لكننا لن نقصر بأي كلمة تفيك حقّك . ولكي مني كل تحية ورفعة لموقفك المتعالي عن كل من يتسببوا لك بالضيق في حياتك , فأنت الخير وتستحق الخير , فسلام عليك .   

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية