جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 297 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عمر الجيلاني : بوحدتكم وبوعيكم تحبطون كل المؤامرات
بتاريخ الثلاثاء 14 مارس 2017 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/17264973_264552704001141_5822596739031132768_n.jpg?oh=1123275a46af12549e5d56a91793c80f&oe=595C2823بوحدتكم وبوعيكم تحبطون كل المؤامرات
كتب عمر الجيلاني نعم كلنا وانا اول الناس الذين ادلوا بدلوهم في مسألة والد الشهيد ( باسل الأعرج ) والأعتداء عليه المنسوب الى قوى الأمن العام الفلسطيني / برام الله وأول كلامي كان في هذه المسأله كما يلي


بسم الله الرحمن الرحيم
يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين
صدق الله العظيم
.
كتب عمر الجيلاني
بعنوان
.
بوحدتكم وبوعيكم تحبطون كل المؤامرات نعم كلنا وانا اول الناس الذين ادلوا بدلوهم في مسألة والد الشهيد ( باسل الأعرج ) والأعتداء عليه المنسوب الى قوى الأمن العام الفلسطيني / برام الله وأول كلامي كان في هذه المسأله كما يلي ( اليد التي امتدت على والد الشهيد الذي لم يوارى الثرى تعد عميله مندسه تستحق قطعها ) معتبرا ان فردا مندسا بين رجال الأمن أو من غيرهم وسط صخب الأحتجاج امام المحكمه في رام الله , نعم وكنا نعني انه من الواجب قطعها , ذلك لأن الواجب الحفاظ على تلاحم هذا الشعب ووحدته الوطنيه المستهدفه هذه الأيام بشراسه وبوضوح أيضا , وأتبعت كلامي هذا بالعباره التاليه ( حماس تؤجج الفتن لاتساع الهوه بين الشعب والقياده بحجج التنسيق الأمني الذي تمارسه هي أي حماس باتقان ) ذلك بعد ان شاهدت والد الشهيد باسل تحيط به مجموعه منهم من هو منسوب لحماس بامتياز ومنهم من هم نشطاء المراكز والجمعيات المسماة بمسميات مختلفه المدعومه ماليا من الدول المانحه والمساعدات الأمريكيه , ويمكن لأيّ عاقل أن يعود الى ذاك الشرط ( الفيديو ) ولمسنا التأجيــج من خلال الكلمات التي أدلى بها من كانوا حول والد الشهيد .( أما عن والد الشهيد ) , فالرجل كان الله في عونه أخذ على حين غره من قبل هؤلاء ولم يدرك أنهم يستخدمونه في غيهم لأثارة الفتن وأشعالها بين الشعب وقواه الأمنيه وعلى رأي المثل المصري ( السكينه سارقاه يا ولداه ) وما يثير الشبهه في الوقفه الأحتجاجيه يوم الأحد الماضي 12 / 3 / 2017 أن ابن حماس البار يؤكد أن رجل الأمن لكم والد الشهيد فاطاح به أرضا , كما شاهد بعينه , كما زعم , ومن هنا استشعرنا نحن أن هذه مخمصه تؤرقها رجالات بدئا من حماس الى الموساد ؟ والتي نؤكد أن مثل هذه المكائد لا تأتي عفويه بل هي بكل عنايه مدروسه ومتسلسله التصرف وكأنها سيناريوا محضر مسبقا و راجعوا الفيديو ذا الصله وشاهدوا الوجوه وكذلك دققوا في تسلسل الأحداث , لنفاجىء بعدها بانعقاد مؤتمر صحفي صباح الأثنين لما يسمى بمجلس منظمات حقوق الإنسان ونقابة الصحفيين حول أحداث الاعتداء على الوقفة الاحتجاجية ليوم الأحد , لنشاهد الهمم عاليه في صب الزيت على النار لنشاهد كل متحدث يحاول أن يرسمل ( رسمله جماهيريه ) لنفسه وللجهه التي ينتمي لها , حاولت أتفحص الوجوه , علني أتعرف على بطل من أبطال مسيرة النضال والكفاح الفلسطيني , فلم أجد أحدا له تاريخ يذكر على الأرض وفي الميادين النضاليه اينما كانت , وبدا لي سؤال ( من يمول هذه المنظمات ومن يعيلها ؟ وما هي الأدوار المناطه بها وما الذي تفعله من أيجابيات وطنيه . شأنهم شأن كل مثل هذه المنظمات والنشطاء في اي دولة من دولنا العربيه .) وما حدث في مصر من سرقة الثوره المصريه من قبل هذه المنظمات وأولها محور البرادعي ثم أحمد ماهر وغيرهما الكثير ممن مولهم الغرب لتفجير الفوضى الخلاقه (الهدامه ) .
لن اطيل في هذا كثيرا , فالمسأله لها أكثر من بعد تعالوا نستعرض معا تسلسل الأحداث كما يلي
1 ــ قوات الأحتلال أعدمت الشهيد بعد أن فرغت ذخيرته عقب تبادل أطلاق نار معهم . واحتجزت جسده الطاهر ولا زالت حتى كتابة هذه السطور .( أي لم يوارى الثرى بعد )
2 ــ لا ادري ماذا أسميه هل هو خطأ , أم هو دسّا على القضاء الفلسطيني بهذا الأصرار على عقد جلسه لمحاكمة الشهيد ( باسل ) في قضية حيازة سلاح بدون ترخيص , وكان بالأمكان قانونيا أن يطوى الملف باعتبار المدعي عليه قد مات . أو على الأقل تأجيل الجلسه الى فترة بعيده ثم طي الملف لنفس الأعتبار ( وهذه تسوق الى الذهن شبهة كبيره أدناها أن القاضي ألمحال اليه ملف القضيه جاهل وقد وُسّـد اليه ما ليس له به أهل , ولا نستطيع القول أنه حلقه من سلسلة التآمر على الوحده الوطنيه . فنحن نكتب من خارج الوطن الفلسطيني و حسم الأمور تبقى للشعب الفلسطيني وجهات الأختصاص فقط كما نقول دائما أهل مكة أدرى بشعابها . ولكنا نرى أنها شبهة كبيرة , لا ينغي أن تطوى دون التأكد من الحقيقه وبشفافيه , فلولا هذا ألأصرار من القاضي الذي يجب محاسبته وعزله , لما أثيرت الفتن , فالقضاء القضاء الله الله في القضاء فأن حسن بنائه حسن بناء الدوله والمجتمع , وهو عامود استتباب الأمن الداخلي لأي دولة في العالم .
3 ــ شاهدنا كل ذوي الشبهات في تاريخهم تؤجج وتثير الفتن , وكذلك الأقلام والمنابر الأعلاميه المحسوبه على أعداء الشعب الفلسطيني وحتى أعداء السلطه ومنظمة التحرير وأولها من الداخل حماس , وكذلك اليسار الناعم والعملاء المأجورين الذين يعرفهم شعبنا جيدا , ومنهم الجمعيات لحقوق الأنسان المليئه بعملاء لا يدركون أبدا أنهم عملاء بل قلة قليله من يدرك أنه عميل ولكنه وسط الأغرائات الماليه يدفن راسه بالرمال ويستمرؤ العماله ويمضي بنفسه نحو هاوية السقوط وبين هذا وذاك أو بين حانا ومانا ضاعت لحانا , شاهدنا كل هؤلاء وكانهم بريموت كونترول واحد ( بكبسة زر واحد ) تسابقوا بل تهافتوا على أذكاء الفتن وتصعيد الأمور كل ينفخ بما يستطيع من تأجيج و للوصول الى ما يريده عدوه . وعجبا راينا ولا زلنا نرى كل هذه التآمرات , والأعجب كل غياب الوعي عن جموع كثيره من ابناء شعبنا وسط هذه الأحداث وتضارب الاكاذيب والتضليل , لدرجة ان تجرا بعضهم ليقول ما لم تقله الشياطين أذ قال (( هل أصبحت منظمة التحرير منظمة تسليم فلسطين للعدوا ) ؟ ؟ ؟ , وهذا من اليسار الناعم ,
وفي غياب الأعلام والوعي الأعلامي الفلسطيني الرسمي تمر المؤامرات بسهولة منقطعة النظير ولهذا الموضوع حديث يطول . فيا اصحاب الحناجر والمنابر الأعلاميه الرسميه الفلسطينيه ارتقوا لمستوى يليق بالوطن وبالقضية وبطبيعة الصراع ,
4 ــ كل هذا يهدف الى هيجان وثورة شعب وخلق حاله من الفوضى القاتله لكل طموحاتكم المشروعه على أرضكم الفلسطينيه والأجهاز بالتالي على السلطه الوطنيه التي نجحوا الى حد بعيد بتشويهها ثم الأجهاز على منظمة التحرير وبالتالي أغلاق كل الملفات السياسيه والدبلوماسيه التي حققتها في المحافل الدوليه وتحويل الأعتراف الدولي بدولة فلسطين الى الأعتراف بدويلة الأماره / المؤامره ـ غزة حماس ـ المتأسلمه , ثم الترانسفير من الضفه الغربيه وبسط النفوذ الكامل على كل المدن والقرى الفلسطينيه , ولن يكتفوا بالترانسفير بل ستسعى اسرائيل الى خلق بؤر التوتر والصراعات الجديده حولها , للهيمنه بمسميات كثيره بعد ذلك ,
اما عند أشعال فتنة الغليان الشعبي عندكم , بالتاكيد سيتدخل الطرف الثالث ولن يكون أجنبيا كما حصل في ألأحداث المصريه وتونسيه وليبيه ويمنيه من قناصه يقنصون الناس ليعتقد الناس أن الشرطه هي التي تقتلهم فالمستعربين الأسرائيليين جاهزين , وانتم تعرفون ذلك , والعملاء المندسون وعلى وجوههم الأقنعه اللازمه جاهزون , وكتائب الشبكات العنكبوتيه جاهزه للتداخل وارباك الموقف , وخلق حاله هستيريه دمويه لا تقود الاّ الى الهلاك .
الخلاصه هنا وبهذه العجاله ادركوا وتداركوا الموقف بكل أبعاده مسؤولون في السلطه وابناء الشعب بكل أطيافكم السياسيه , وتمسكوا بوحدتكم وضمدوا جراحاتكم فهي لا تدميكم وحدكم بل تدمينا جميعا حولكم , فاجعلوا ايها الوحدويون العرب الأحرار وحدتكم الوطنيه على ترابكم العربي الفلسطيني هي الهدف الأسمى بمعيار ( العقاب والثواب ) فمن اساء بجهالة فاقلّــه عزله وكف يده عن أمور وُسًـدتْ له وهو ليس أهلا لها .والبحث عن الشرفاء والمؤهلين الأكفاء لمليء كل الفراغات والثغرات , فهؤلاء ابنائكم في قوى الأمن الفلسطيني , ولا تنسوا ابدا أن 60 % من شهدائكم هم قوى الأمن وايضا لا تنسوا أبدا أن حوالي 50 % من الأسرى هم أيضا من رجال امنكم , غلبوا الحسنات التي لا ياتي على ذكرها أحد ولا ترددوا فقط سيئة من هنا أو من هناك واعتصموا بحبل الوطن جميعا , وأخيرا قال سبحانه وتعالى: بسم الله الرحمـن الرحيــم
( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ) صدق الله العظيم
عمر الجيـــــلاني .............فجر 14 ـ 3 ـ 2017 م
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية