جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1377 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عمر سليمان الجيلاني : التـآمــر الأنجلوساكسوني على هذه المنطقه
بتاريخ الخميس 16 فبراير 2017 الموضوع: قضايا وآراء


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏2‏ شخصان‏
التآمر الأنجلوساكسوني على هذه المنطقه
والأحرار يدفعون حياتهم ثمن التصدي واستقلالية القرار
مـن يالطا 1945 الـــى مـــالطا 1989 م
كتــب عمـــر الجــيـــــــــــــــــــــــــلانـــــــــــي
الجزء الثامن ( 8 ) ما بعد مالطــــــــــا 1989 م
وصلنا في الجزء السابع الى القول متسائلين ... ( الى أين تسير الأمور في الديار العربيــــــــــه ؟ ؟ ؟ )  2017



لتآمر الأنجلوساكسوني على هذه المنطقه
والأحرار يدفعون حياتهم ثمن التصدي واستقلالية القرار
مـن يالطا 1945 الـــى مـــالطا 1989 م
كتــب عمـــر الجــيـــــــــــــــــــــــــلانـــــــــــي
الجزء الثامن ( 8 ) ما بعد مالطــــــــــا 1989 م
وصلنا في الجزء السابع الى القول متسائلين ... ( الى أين تسير الأمور في الديار العربيــــــــــه ؟ ؟ ؟ )
الوطن العربي في كل أجزائه الآن يمــر في مراحل صاخبه جدا ففي بعض جنباته غليان مكتوم من شدة الأزمات الأقتصاديه وأنعدام السيوله النقديه والهبوط لأدنــى درجات ما دون خط الفقر وكثرت حالات العدم في كثير من الدول حتى تلك التي لم تصل اليها الحروب والأقتــتال , ذلك لخلق حاله صدام وأحتقان بين شعوب هذه الدول وحكامها للوصول الى حالة الفوضى التي أطلقوا عليها اسم ــ الفوضى الخلاقه ــ خلاقه لهم وعلينا وبال وهدم لكل مقومات بلداننا , وذلك على النحو التالي :
( 1 ) ها هي السيده ( كريستين لوغارد ) مدير عام صندوق النقد الدولي تقول في لحظة صدق وضمير ما يلي :
( الحرب ليست فقط في الأنبار ولا حتى في العراق أوسوريا , الحرب هي على أقتصاديات الدول وتفقيرها وتجويع شعوبها , وتجريدها من قوتها الماليه ومن ثم العسكريه وتجعلها غير قادره على شراء طلقه واحده , وعدم تمكنها من تسديد رواتب موظفيها ومنهم العسكريين وقوى الأمن لتظهر قوى مسلحه خارج اطار الدوله تنتهك القانون وتسلب الناس وتثير الفوضى وتأخذ الأتاوات ) شكرا سيده كريستين لضميرك ولصدقك , فشهادتك وانت في موقع مدير عام صندوق النقد الدولي لا تدع مجالا للتشكيك في الآراء والتحاليل التي تصل لما أوضحت بكل صراحه ماذا تريد دول الهيمنه والتآمر علينا وعلى شعوبنا والمتمثل بعدة أجرائات جعلت البلاد والعباد تحت السيطره الأقتصاديه بسلب معظم ارزاق الناس من بين ايدي اصحابها دون ان يشعر أحد من هذه المجتمعات في ما هو فيه من مخمصات أقتصاديه لم ولن تؤدي الا الى الأفلاسات المتتاليه ونسوق هنا مثالا والأمثله كثيره , بحيث أصبحنا لا نعمل على توفير المناخ الايجابي لحل المعضلات الاجتماعية لا بل عرقلة أي مشروع لدعم الاقتصاديات المحليه وعدم خلق فرص عمل للمشاريع الفردية الصغيرة بل قتلناها بايجاد مشاريع ضخمه ابتلعت كل المشاريع الصغيره التي كان المواطن العادي يقتات منها ويعيش عليها ولم نكبح جماح الرأسمالية الخدماتية غير المنتجة التي استحوذت على الربح من هذه الشعوب دون تقديم اي مشروع انتاجي، فهؤلاء ارجلهم في الركاب مستعدون للمغادره في اية لحظة ولا شيء لهم داخل الوطن ولا حتى حساباتهم المالية ومعظم هؤلاء يحمل جنسيه اجنبية. ان لم يكن أكثر من جنسيه , ويالتالي كل مول كبير او سوبرماركت بمجرد أفتتاحه للجمهور يكون قد قضى على المئات من المحلات الخدماتيه الصغيره وكذلك الأنتاجيه الصغيره ,ولم تعد عجلة المنتاجات المحليه قادره على تسويق منتجاتها في مقابل ما يعرض من منتجات مستورده , فانعدمت السيوله بين ايدي الناس الذين أصبحوا جباة لأصحاب رؤوس الأموال هؤلاء ,وأصبحنا كذلك تحت وطئــة الأغتيالات الأقتصاديه لأوطاننا وشعبنا وأخطرها التآمر على القطاعات الزراعيه في أكثر من بلد عربي ( ولهذا تفصيل عجيب وغريب ورهيب لو كنتم تعلمون ) فاستهدفت السيوله النقديه التي يتم تداولها من يد لأخرى دون الأيداعات المصرفيه كما هو حاصل في القطاعات الأخرى كالعقار وتلك المولات الخدماتيه والسياحه والى آخره من المشاريع الضخمه التي يمتلكها ويديرها قلة من الناس أرجلهم في الركاب كما أسلفنا هنا . وبهذا وبأكثر من هذا وصلنا بهذا الشعب والوطن الى هذه الأختناقات الأقتصاديه لا بل قل الى الأغتيالات الأقتصاديه فالمجاعه.
( 2 ) الأعلام ... فالأعلام ووسائله كلها المرئيه والمسموعه والمقروئه حتى مواقع التواصل الأجتماعي حديثا كل هذا لا يقل أهميه عن الجيوش المدججه بكل أنواع الأسلحه . فهو يمارس غسل أدمغة الشعوب وأيصالها لمواقف ضد مصالحها من حيث لا تعلم , فمنذ ان انطلقت الفضائيات في التسعينيات أواخر القرن الماضي اشتعلت الحملات التضليليه وكثرت منابرها فمنها من انتهج المنهج المتأسلم بمسميات دينيه ليست من الأسلام في شيء حتى ولو قدمت برامج ودروس دينيه لا غبارعليها ولكن كانت هذه الفضائيات تحشد لمفاهيم تكفيريه كثيره من شأنها أشعال كل الفتن , ومنها من كان يعمل على التفكيك الأسري بل أيضا على نشر الأنحلال الأخلاقي والديني لدى شبابنا من خلال أطلاق القنوات الأباحيه والتي كان متاحا مشاهدتها دون عناء أو تشفير . ومنها قنوات السياسه التضليليه ببطولة زائفه ليكون مقنعا كالجزيره ومن على شاكلتها , وكم من دولة أغلقت مكاتب هذه القناة , ولكن سرعان ما يتم التدخل ألأنجلوساكسوني ضاغطين على هذه الدوله أو تلك لأعادة الترخيص لهذه القناة بالعمل وهناك قنوات مثلها كثيرا , والحديث الأعلامي في هذا كثير وطويل . فقط هنا دعونا نتسائل معا لنصل الى ما هو محير فعلا (الجزيره تملك عدة قنوات الأخباريه والمباشر والوثائقيه والأنجليزيه والرياضيه وغيرها وكلها تبث على عدة أقمار , ولكل قناة محررين ومراسلين لكم أن تتخيلوا كم أعدادهم وأعداد موظفي الأسناد اللوجستي لكل هؤلاء والمصورين وكذلك المكاتب المنتشره في معظم أقطاب الأرض ناهيك عن تكاليف سفر وتنقل هذه الأطقم المتواصل من دولة الى أخرى في هذا العالم والمكافئآت التي تدفع لمعظم الضيوف التي تستضيفها ليتحدثوا على قناتهم بالشكل والمضمون الذي يحددونه مسبقا لهم , فالجزيره صدقوني لها مكاتب أكثر مما لدى كثير من الدول سفارات وقنصليات في هذا العالم , كل هذا يحتاج الى أموال بالمليارات وليس مئات الملايين بل بالمليارات ) يا أخي من أين لقناة لو كانت امورها طبيعيه ؟ أو كانت مستقله ؟ أو كانت وطنيه أم قوميه ؟ من أين لها كل هذه المليارات , فالجزيره تملك وتنسق مع أكثر من قناة شاهدناها أكثر من مره توقف بثها المعتاد وتبث نقلا مباشرا من الجزيره عندما تعرضت الجزيرة لحملات تشويش ووقف بثها على الترددات المعروفه , فهي أيضا تمول بعض القنوات الصغيره التي تدور في فلكها .فالسؤال من يمول الجزيره وبأي قرار أنشئت الجزيره وكل هذه القنوات المشابهه لها , أنهم ألأنجلوساكسون الذين عمدوا الى الى أنشاء وتفعيل قناة السي ان ان وفرضوا على كل القنوات الأخباريه العربيه والعالميه الأرضيه قبل الفضائيات ,حيثما هيمنوا أن تأخذ كل الأخبار عنها أي عن السي ان أن ولم تبق السي أن أن لتلك المحطات سوى تغطية الأخبار المحليه لما تبثه لهم من أخبار عالميه , وبقي الأمر كذلك حتى ما عرف بعاصفة الصحراء امريكيا وبأم العارك عراقيا , لتبدا بعدها مرحلة الحروب بالوكاله ميدانيا بشكلها العسكري واعلاميا بفتح هذه القنوات باللغة العربيه وبوجوه عربيه وباسلوب ممنهج لسلخ المواطن العربي عن هويته وجلدته , وأتقان فن الأقناع بكل الأكاذيب بل حتى فبركة أحداث لم تقع بل أكثر من ذلك أرتكاب الجرائم في بعض الحالات والصاق الجريمه لبعض النظم ( مثل ما أتى فريق من المجرمين في بنغازي الليبيه على 21 شرطيا ليبيا في أحد مراكز الأمن بعد أن سيطروا علىهم أوثقوا أيادي رجال الأمن هناك ال 21 ثم وفي ساحة ذلك المركز تم أطلاق النار عليهم ليتم تصوير جثثهم ( رحمهم الله ) لينقل خبرهم على أساس ان نظام القذافي هو الذي قتلهم لرفضهم اوامر أطلاق النار على المتظاهرين من الشعب الليبي , هم قتلوهم وهم نعوهم وهم ألصقوا التهمه لنظام القذافي لأشعال نيران الفتنه التي كانت في بداياتها وكان يمكن السيطره عليها لولا هذه الأفترائات والأكاذيب التي مارستها هذه القناة وأمثالها ليستطيع الناتوا بهذه المبررات أن يبدأ القصف الجوي لينال من الشعب الليبي وبلده وكل مفاصل الدوله وقتل أكثر من مئة وخمسون ألفا من الليبين وليس خمسون ألفا كما زعموا ويزعمون ليسيطروا على ليبيا دون أي تواجد عسكري لهم , فهم لا يحتاجون لهذا ولديهم من يقاتل نيابة عنهم من أبناء جلدتنا الأغبياء ومنهم العملاء ومنهم وعليهم المرتزقه وكذلك بعض المندسين , كثيره هي الجرائم الاعلاميه التي تمارسها ومارستها الجزيره وغيرها وما أكثر هذه القنوات , وما تقوم به بشكل يومي مستمر لا يمكن وصفه أو توثيقه في مقال او في حلقه من برنامج تلفزيوني أو اذاعي الخ فالحرب نعم الحرب الأعلاميه مستمره يوميا , ولاحظ الى أين تتجه سهامهم فهي لا تتجه لأي عميل بل تخدمه بنشر كل وجهات نظره وحجب وجهات النظر المتناقضه معه , أنهم في خدة المتأسلمون وبرامجهم المدعومه من الأنجلوساكسون سياسيا وعسكريا وماليا لغاية يومنا هذا ’ والرهان هنا على وعي هذا الجيل الشاب شبابنا العربي , وبعض الأئمه الصادقين الغير متاسلمين بل مسلمين حقا صدقوا الله والناس في القول والعمل . فهذا الأعلام ( صناعة المعلومات ) و ( غسل العقول ) وكذلك ( التجسس على هذه الأمة ) هذا الأعلام استطاع القيام بمهمته على أكمل وجه الا وهي ألأغتيال الفكري والمعنوي والأخلاقي والصحيح من الدين لدى معظم الناس . نعم انه ( اغتيال فكري وثقافي وأغتيال أخلاقي وأسري وأغتيال ديني ايضا ) أنه الضياع .
( 3 ) وعليه وبنائا على هذه الأغتيالات الأقتصاديه والفكريه والأخلاقيه وفي المعتقدات الدينيه الصحيحه كان لهم سهولة تكوين وانشاء فرقا من ابناء جلدتنا تحارب نيابة عنهم وتقاتلنا نيابة عنهم وهذا جزؤ مما يعرف بحرب الوكاله . فقد فرضوا على بعض دول المنطقه أن تمول كل هذه الحركات والجماعات والمليشيات والتنظيمات وكلها متناقضه مع بعضها في الطرح الفكري والسياسي والعقائدي والأثني ( بصريح العبارة كله بيضرب في كله ) ومن الطبيعي أن يصتع الأعداء كل الظروف التي تفرض على هذه الدوله أو تلك بتنفيذ الأوامر بالسمع والطاعه ومنها من فرضت عليه ظروف تجعله أن يتـخذ القرار الذي يريدون ليس من باب السمع والطاعه بل من باب مرغما أخاك لا بطل , فكانت لدولنا العربيه الأنخراط الكلي في هذه المخمصه وهذا الآتون المتواصل من الحروب والأقتتال , وكان لأيران الفارسيه كل هذه الحشود والأستحواذ على علوج في أجزاء كثيره من وطننا العربي لتتواصل عملية تقطيع الوطن بدعم عسكري ومالي ايراني واضح وضوحا لا لبس فيه ، بل وصل الأمر منهم الى الوقاحه السافره بأعلانهم أنهم يسيطرون على أربعة عواصم عربيه ( بيروت دمشق بغداد وصنعاء ) ناهيك عن هيمنتهم على القرار في غزه / حماس بكثير من الأحيان ناهيك عن تدخلهم السافر في البحرين وبعض مناطق المملكه السعوديه وفي مصر لها جيوب يدركها ويعيها المواطن المصري وكذلك ما أستطاعوا لذلك سبيلا في أي جزء من هذا الوطن العربي الكبير . هذه أيران . وماذا عن تركيا ؟ فعن تركيا حدث أيضا ولا حرج فلها مصالح تدفعها الى تنفيذ ما أوكل اليها من دعم لوجستي وتدريب وتسهيل مرور كل اشرار الدنيا الى الأراضي السوريه , ولها حساباتها الأمنيه تجاه الأكراد وحقوقهم المسلوبه في تقرير المصير فهم أي الأكراد وأراضيهم موزعين بين خمسة دول سوريا تركيا ايرمينيا ايران العراق بحسب التوزيع الديموغرافي الذي سنته ما عرفت بافاقية سايكس وبيكوا والتي قسمت وجزأت وطننا العربي الى أجزاء بتوزيعات ديموغرافيه شيطانيه تؤطــر بؤر صراعات في أي مستقبل يحددونه هم , والتي بدات بشكل سري منذ أيار 1915 م في مباحثات سريه بين الخارجيه البريطانيه والفرنسيه وروسيا القيصريه والعجيب ان روسيا البلشفيه بعد ثورتها 1917 م قبلت بكل ما طلب منها بل كانت روسيا / الأتحاد السوفييتي أول الدول التي أعترفت باسرائيل منذ اعلانها في 1948 م على الأرض الفلسطينيه تحقيقا لوعد بلفور . فكلهم كانوا يستهدفوننا ويستهدفون وطننا وأقليمنا وشرق أوسطنا في كل شيء فيه من خيرات وتاريخ وثروات , نحن مستهدون من كل هؤلاء منذ القرن الثامن عشر والتاريخ يسجل ويدون أحداث لا يمكن تجاهلها , وها هي التحالفات الدوليه تستقطب بشكل متناقض بالظاهر ومتفق عليه في الباطن روسيا أمريكا بريطانيا وفرنسا هذه دول اربعة دول الهيمنه على المنطقه وما أسرائيل ألاّ راس الحربه لكل أهدافهم ضدنا وساسة أسرائيل طوروا علاقتهم بهؤلاء لتصبح مؤثره في صنع القرار في كل هذه الدول فلسان حالها مع اسيادها يقول ( نحن رأس حربتكم في المنطقه أما هذه أي ــ اية مسأله يريدونها منهم ــ أو دمارنا أو رحيلنا وعودتنا الى بلادنا وترك فلسطين ) انهم يدركون كيف يبتزون من انشأهم كيان سرطانيا في خاصرة الأمــه , فلذلك ترى أسرائيل تحقق الكثير من دعم سياسي ومالي وعسكري وتقني من هذه الدول , مفاعل ديمونا فرنسي / الأسلحه كلها وأن بدات من المعسكر الشرقي منذ البدايت وتحديدا من شيكوسلوفاكيا منذ 1948 م ثم سلاح فرنسي وبريطاني وأمريكيا بامتياز واعترافات بكيان صهيون توالت بدئا من الأتحاد السوفياتي هذا الذي كنا بسذاجه نعتقد أنه حليفنا ,و ( صدقوني أذ أقول أن الرئيس الراحل / أنور محمد السادات والذي أغتالته الزمره المتألسمه ( وهي واحده من أدواتهم في المنطقه بمسمى ديني والعياذ بالله ) لو لم يقم بالأستغناء عن الخبراء السوفييت قبل حرب أكتوبر / تشرين المجيده بعدة شهور وطلب منهم المغادره من مصر وبأبعادهم عن كل التحركات العسكريه المصريه .... ! لما استطاع أن يفاجيء أسرائيل ,, ؟ ؟ ؟ تأمــل ماذا يعني هذا وأن بقي غير معلن لغاية الآن السبب الحقيقي للسادات للقيام بهذه الخطوه , فقد كان للسادات بوجوده عضو مجلس قيادة الثوره وأحد الضباط ألأحرار الى جانب الرئيس جمال عبد الناصر رحمهما الله كان له الخبره الكافيه بالدور الحقيقي للسوفييت الذين نصحوا عبد الناصر وبشكل مقنع أن يتلقى الضربه الأولى في حرب حزيران 1967 م وكانت القاضيه , فادرك هذا السادات ( الداهيه ) من هم الروس السوفييت وحيدهم عن المعلومه والتدخل في كل صغيرة وكبيره في الشؤون العسكريه المصريه ) أنهم المتقاسمون مع الغرب في النفوذ والهيمنه . وأقتسام الثروات المنهوبه من هذا الوطن ,
لاحظوا من كل هذا كيف لروسيا وجود مكثف في سوريا بتحالف مع أيران ومليشياتها , لاحظوا كيف لأمريكا وجود مكثف في سوريا بتحالف تركيا وجماعاتها لاحظوا الوجود البريطاني والفرنسي كل من خلف الستار بتحالف مع اكثر من دوله في المنطقه وجماعات الأخوان المتأسلمون والتي انبثقت عنها كل التنظيمات المسلحه والتكفيريه بدئا من طالبان الى القاعده الى داعش الى الى ان تستطيع القول أن في سوريا أكثر من ستون مليشيا وجماعات مسلحه ! وحدث عن هذه الجماعات ولا حرج , ولا تنسى هنا حركة حماس بقياداتها المشبوهه بل الموصومه بالذل والخيانه والتآمر على قطاع غــزه وبالتالي على فلسطين وكل البلاد العربيه بمسمى الأسلام يا مسلمين
ولا تنسى الدور الأسرائيلي الفاعل وبكثافه من خلال كل هذه القوى الأمريكيه والروسيه والبريطانيه والفرنسيه والأيرانيه بامتياز وكذلك التركيه وكذلك من خلال من أستطاعت أسرائيل أن تجنده عميلا لها وسط هذه الجموع كلها .
حتى نلتقي في الجزء التاسع لكم مني أيها الوحدويون العرب الأحرار ,,,,,,, كل التحيه وألأمل كله معقود على صحوة هذه الأمه وشبابها وحسن الأطلاع على حقائق الأمور بسلبياتها وأيجابياتها ... فكل الآمال مشروعه وقابله لتمهيد اسباب ومقومات أستنهاض هذه الأمــه واسترداد الأراده كما يجب أن تكون والله الموفق والله المستعان ,
عــمــر الجــيــلانــــي .
15 ــ 2 ــ 2017
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏2‏ شخصان‏

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.21 ثانية