جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 590 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد سالم الآغا : يا أبناء شعبنا الفلسطيني البطل في كل مكان تحت الشمس كل بإسم
بتاريخ الخميس 09 فبراير 2017 الموضوع: قضايا وآراء

يا أبناء شعبنا الفلسطيني البطل في كل مكان تحت الشمس كل بإسمه ولقبه ورتبته ... أتحدوا
كتب : محمد سالم الأغا * 
بداية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته و أتوجه إليكم أبناء شعبنا الفلسطيني أليوم ، أولاً و إلي أخوتنا وأبناء شعبنا قادتنا العامين ــ لكل فصائل العمل ا


يا أبناء شعبنا الفلسطيني البطل في كل مكان تحت الشمس كل بإسمه ولقبه ورتبته ... أتحدوا
كتب : محمد سالم الأغا * 
بداية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته و أتوجه إليكم أبناء شعبنا الفلسطيني أليوم ، أولاً و إلي أخوتنا وأبناء شعبنا قادتنا العامين ــ لكل فصائل العمل الوطني و الإسلامي الفلسطيني ــ  الذين حملوا أمانة مواقعهم ومراكزهم وتنظيماتهم  وفصائلهم ــ للعمل علي تحرير الوطن الفلسطيني وتطهيره من المحتلين الصهاينة الذين إحتلوا أرضنا  وطردونا منها بقوة السلاح و بمكرهم و خديعتهم ، فششتتوا شملنا و أغتصبوا حياتنا و أنتم كلكم أدركتم ذلك و عشتموه كما عايشناه  وعايشه أجدادكم و آبائكم و تألتم كما تألمنا و حاولتم كما حاولنا معكم في سنين عمرنا الفائتة أن نحرر الأرض و نصون العرض و نحفظ لأبنائنا و أحفادنا ما سُلب منا وما سرقه أعدائنا الصهاينة و عملاؤهم  عرباً و عجماً وفرساً ومجوس ... إلي أن وصلنا الي ألطريق المسدود كما ترونه و كما نعاني منه جميعُنا و أبناء شعبنا في كل أماكن تواجده ...
و امام كل المتغيرات و النكبات المصائب التي واجهتنا منذ الهجمة الصهيونية العالمية و الدول الإستعمارية كبيرها و صغيرها، وما نعانيه من المرتزقة و المأجورين لهم الذين زرعوهم بين ظهرانينا .
 وبعد كل نضالنا و نضال أجدادنا و آبائنا و ثوراتنا  و كفاحنا المسلح المعاصر وإنتفاضاتنا المباركة جميعها، تعالوا نعود إلي رُشدنا و ألي الطريق القويم الذي رسمه لنا رب العالمين و هو العودة إلي وحدتنا الوطنية الفلسطينية التي أرستها منظمة التحرير الفلسطينية و حركة التحرير الوطني الفلسطيني  فـــــتــــح و التفت حولهم كل فصائلنا وجبهاتنا وحركاتنا الإسلامية و الوطنية و التقوا علي برنامج الوحدة اوطنية الفلسطينية فخاضوا كل معارك الشرف و البطولة وتصدوا مجتمعين لكل الهجمات و المعارك التي أشعلتها إسرائيل و عملاؤها الرجعية العربية بكل أسمائها ورموزها بصدورهم  وما يملكون من إرادة فولاذية أذهلت العالم و أرعبت العدو الصهيوني و الأخ و الصديق ... 
ولا يخفي علي أحدٍ فيكم أن كل هؤلاء تأمروا علينا  فأخرجوا ثورتنا الفلسطينية و قواتها من محيطها وبحرها العربي رغما عنا ، ولكن إرادة الله الأكبر منهم و الأقوي من كل مكرهم و خديعتهم كانت السند و العون  لشعبنا الفلسطيني الذي بادرإلي الألتفاف حول قيادة ثورتنا الفلسطينية و منظمة التحرير الفلسطينية وخوض المعركة التي ــ أعادت إلينا منظمة التحرير الفلسطينية و قيادتها الشرعية و قواتها المسلحة و أهالينا و أبناء شعبنا الفلسطيني ألي أرضناــ تسبق معركة التحرير الكامل لترابنا الوطني الفلسطيني ...
لكن المتآمرين الصهاينة  و عملاؤهم عرباً وعجماً وفرساً و مجوس لم يرق لهم ذلك فأشعلوا الفتن بيننا و لا زالوا حتي اللحظة يتآمرون علينا بعدما أن نزل البعض منا عن الجبل، فكان الإنقسام البغيض الذي قصم ظهر وطننا إلي شطرين و أثقل علينا و أسغله أعدائنا الصهاينة أسوأ إستغلال فشنوا علينا علينا حروباً ثلاثة و إغتالوا زهرات شبابنا  وقادتنا الأشاوس وهدموا البيوت علي رؤوسنا و لا زلنا نعاني من شدة محارقهم و نكباتهم و يقضمون أرضنا و يصادرونها بجدارهم العازل و بمستوطناتهم ، و يفرضون علينا و علي شعبنا الفلسطيني حصارهم و للأسف الشديد أنه يعاونهم في ذلك الإبن و الأخ و الصديق ... 
و اليوم و قبل غدأ علينا أن لا ننصاع ولا نخاف و لا نحسب حساب لقرارات الكنيست الإسرائيلي و لا حتي لما يقوله ترامب وكل رؤساء أمريكا  و النتن ياهو وكل حكوماته،  فإسرائيل و الصهيونية العالمية، إغتصبت إسرائيل إغتصاباً  و قراراتهم لا تسري علينا فكل ماهو غير شرعي لا شرعي مهما طال الزمن أو قصُر ، وفلسطين هي أرضنا التي سري منها نبينا محمد صل الله عليه و سلم إلي السماء وهي التي فتحها أبن الخطاب عمر رضي الله عنه  وحررها البطل صلاح الدين وهي التي دفنا و سندفن فيها جثامين شهدائنا المسلمين ، منذ  سدينا إبراهيم أبو الأنبياء حتي بزوغ فجر التحرير و التطهير لكامل ترابنا الوطني الفلسطيني بإذن الله قريباً قريباً قريباً...
و بعد بسم الله الرحمن الرحيم " وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللهَ لَمَعَ المُحْسِنِينَ"                                                                           صدق الله العظيم 
 واليوم علينا أن نتق الله في شعبنا الفلسطيني و أن يعود كل واحد فينا إلي رشده قبل الأوان وأن نعود ألي وحدتنا الوطنية الفلسطينية و أن تحتضن منظمة التحرير الفلسطينية ــ ممثلنا الشرعي و الوحيد ـــ  جهودنا و إمكانياتنا و نضالنا و أن نقف معها لا أن نقفمع من يريدون تحطيم صرحنا الوحدوي و ممثلنا الوحيد التي أرساها شهدائنا و أسرانا وجرحانا بدمائهم و بحريتهم . 
ورحم الله شاعرنا العربي الكبير و أمير شعرائنا أحمد شوقي الذي أتحفنا و أتحفكم ب : 

وما نيل المطالب بالتمنى *** ولكن تؤخذ الدنيا غلابَا
وما استعصى على قوم منالٌ ***  إذا الإقدام كان لهم ركابَا

• كاتب  وصحفي فلسطيني
عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين
وعضو الإتحاد العربي للصحفيين 
وعضو الإتحاد الدولي للصحفيين

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية