جي سوفت

Welcome to
ملفات خاصة



اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )


( الموقف ) يكتبها للصباح مأمون هارون


اشراقة الصباح

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/20431538_10159147980110343_358685753198848617_n.jpg?oh=fa3295a34cb1bcd9157a8209f9a7c003&oe=5A02DB32
زعل أبو رقطي يكتب : ... اسرائيل .. والاقصى .. والرئيس !!

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/314056_10152369283060360_1326433559_n.jpg?oh=b1ecb70e5ba8585315ca7cb2123b8383&oe=5A31A54C

عبد الرحيم جاموس : المشروع الوطني الفلسطيني ما بين الإنقسام وتغول العدوان ...؟

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13886488_128525544255477_4070365617426813425_n.jpg?oh=e61cb64f207e09cc95217dd96e76d5e4&oe=599DE426
حنا عيسى : يوم المرأة العالمي .. بين التاريخ والقانون المرأة وحدها ..

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/18765987_10154402777790826_7180277893935521772_n.jpg?oh=9b7ee5c1001c63cf7dc193861433502f&oe=59B6D913
عبدالكريم ابو عرقوب : فتح .. 52 عاما من التضحيات والانجازات والتحديات

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/p480x480/20229376_10159119801095343_7996649028968948087_n.jpg?oh=558911b889ec59ac70e47cfd1ca9d404&oe=59EBBEFB
بكر أبوبكر : أنا لا أنتمي لحركة فتح!

https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999460692.jpg
وليد ظاهر : تداعيات إنتخاب اسرائيل لرئاسة اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب


http://www.s-palestine.net/arabic/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1477069557_5350.JPG&w=690
نبض الحياة يكتبها عمر حلمي الغول
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/20953277_10155532326305119_4495875033252571944_n.jpg?oh=3e7de002de93adfca2d4bf997e0bb1cf&oe=5A373E83
عز الدين حسين أبو صفية : قراءة حزب التحرير نشاءه الحزب وتطورة

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/20800086_10155517992300119_1589317698005197108_n.jpg?oh=b978aad720f0ae1ab3bb613b7cbf0298&oe=5A32D592
احمد دغلس : ألإتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا



حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Sary Alqudwa


https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10383971_10152664992540119_6199445658977143257_n.jpg?oh=82eac172cec9f937df440dcc281fff8b&oe=599C3D9E

سري القدوة : معركة الكرامة التاريخ المشرق لفلسطين

سري القدوة : في ذكري يوم الارض .. اننا لعائدون ...


سري القدوة : هذا الجيل الفلسطيني الغاضب

 فجر فلسطيني جديد 

ثورة النيل البشرية

سري القدوة : ريهام تكمل فصول المأساة ..!


سري القدوة :الانتصار لفلسطين الوطن والقضية
 



القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 72 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون



مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عمر حلمي الغول: عمر حلمي الغول : ثمن عمونة الإستعماري
بتاريخ الأحد 05 فبراير 2017 الموضوع: قضايا وآراء


ثمن عمونة الإستعماري

عمر حلمي الغول

إزالة بؤرة "عمونة" الإستعمارية اول امس الخميس أثار ردود فعل غير مسبوقة في الشارع اليميني الإسرائيلي، وخاصة في اوساط النخب السياسية الرسمية وفي صفوف الموالاة والمعارضة.



ثمن عمونة الإستعماري

عمر حلمي الغول

إزالة بؤرة "عمونة" الإستعمارية اول امس الخميس أثار ردود فعل غير مسبوقة في الشارع اليميني الإسرائيلي، وخاصة في اوساط النخب السياسية الرسمية وفي صفوف الموالاة والمعارضة. هذه البؤرة الإستعمارية، التي اقيمت في 1996 على انقاض اراضي قرية سلواد الفلسطينية العربية، وعلى اراضي خاصة لسكان القرية الصامدة والرابضة شرقي محافظة رام الله والبيرة، صنع من إزالتها قادة إسرائيل قضية القضايا، فرئيس الحكومة المتورط بقضايا الفساد، التي تطارده، قام للفت الأنظار عن فضائحه بإرتكاب سلسلة من الجرائم والإنتهاكات الخطيرة، منها اولا انه ساوى بين قطعان المستعمرين في البؤرة الإستعمارية وبين ابناء الشعب العربي الفلسطيني المتجذرين في وطنهم الأم، وهو ما يتناقض مع ابسط معايير المواثيق والشرائع الأممية؛ ثانيا إستنادا لذلك، قام بهدم 22 منزلا ومنشأة فلسطينية في المثلث (قلنسوة) والنقب (ام الحيران)؛ ثالثا وهو الأخطر بدل ان يتعظ ويستفيد من الدرس، قام بإعلان خطير، عن نيته بناء مستعمرة جديدة قبل نهاية آذار 2017 بدلا من البؤرة؛ رابعا قام واركان حكومته وبلدية القدس بالإعلان عن بناء ما يزيد عن ستة الآف وحدة إستيطانية إستعمارية في القدس العاصمة الفلسطينية المحتلة.... إلخ

وحدث ولا حرج عن تصريحات بينت، زعيم حزب "البيت اليهودي" وليبرمان واريئيل وشكيد وريغف وسموطريتش وحنتوبلي، بالإضافة إلى زعماء المعارضة هيرتسوغ وليفني ولبيد وغيرهم. جميعهم يبكي على إزالة البؤرة الإستعمارية ويتباكون على إخراج سكانها من بيوتهم؟؟ عن اي بيوت تتحدثون؟ وما هي رؤيتكم وتقديركم للملايين من ابناء الشعب العربي الفلسطيني، الذين يعيشون في مخيمات الشتات وداخل الوطن، الذين خلعتموهم وطردتموهم من بيوتهم منذ سبعين عاما؟ وعن اي إنسانية تتحدثون، وانتم ترتكبون ابشع الجرائم والانتهاكات ضد ابناء الشعب العربي الفلسطيني؟ وأين هو القانون والقضاء الإسرائيلي مما ترتكبون من جرائم حرب بحق الإنسانية كلها وليس بحق الفلسطينيين؟وهل تعتقدون ان ترامب واداراته سيبقوا لكم العمر كله؟ وهل تعتقدون انكم بركوب الرأس والجنون الإستعماري تحمون انفسكم ودولتكم الإستعمارية ؟

عشرات ومئات الإسئلة يمكن طرحها على العقل السياسي الإسرائيلي وخاصة على النخب الحاكمة. ولكن كل الإسئلة ستبدو في اللحظة الراهنة، وكأنها ثرثرة خارج النص والزمن بلا قيمة وبلا فائدة. لإن العقل الإستعماري الإسرائيلي المتغطرس بات خارج الوعي. ولم يعد قادرا على الإستماع لصوت العقل والمنطق الإنساني، بل أمسى في عوالم اللامنطق. لإن العالم بقضه وقضيضه، رغم كل القرارات الأممية والقارية والإقليمية والعربية المنادية بالسلام والعدالة النسبية، والمتمثلة بإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس وضمان حق عودة اللاجئين الفلسطينيين على اساس القرار الدولي 194، لم يرتق حتى اللحظة لصناعة السلام. بل العكس صحيح، مازال هذا العالم أسير الرؤية الأميركية العرجاء، والتي تتناقض مع خيار حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران 1967، لإن من يريد تحقيق السلام عليه إتخاذ القرارات وفرض العقوبات السياسية والإقتصادية والتجارية والعسكرية على دولة إسرائيل. دون ذلك ستبقى قراراتكم وتصريحاتكم ومواقفكم حبرا على ورق. إسرائيل لا تسمع من يستجديها، ولا تريد ان تسمع صوت المستقبل والسلام، لإنها مسكونة بالحرب والإله مارس. ومع إدارة ترامب الجمهورية غير السوية، لم تعد قيادة إسرائيل رأسها تحملها، لذا لجأت للتسريع في نشر الخطط وإعلان العطاءات لبناء الآف الوحدات الإستعمارية على الأرض المحتلة عام 67.

كلمة لتذكير نتنياهو وبينت وليبرمان وباقي الجوقة الإستعمارية، إزالة بؤرة "عمونة" فرصة لكم لتعيدوا النظر بسياساتكم الإستعمارية لا العكس. لإن ذلك يصب في مصلحتكم. لإن مواصلة الإستعمار الإستيطاني سينقلب على رؤوسكم إن لم يكن اليوم فغدا لناظره قريب. وتمسك الفلسطينيون بخيار السلام سيبقى مشرعا دون تردد، ودون تراجع. لإن تغيير شروط النضال وادوات الكفاح، لا يعني تخلي الفلسطينيون عن السلام، لإن إنتصارهم يعتبر إنتصارا للسلام والتعايش والأمن العربي والاٌقليمي والدولي.

oalghoul@gmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
سري القدوة : القدس .. قوة الحضارة والتاريخ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10389194_10152847972975119_7396085445227885157_n.jpg?oh=bfa67f27811748592636a7d25ac5934d&oe=599D75D5

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.37 ثانية